جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 149 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: من يحاكم من؟
بتاريخ الأربعاء 15 يونيو 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

http://i0.wp.com/fatehmedia.eu/wp-content/uploads/2016/05/%D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%87%D8%A7%D8%B1-1.jpg?w=390
من يحاكم من؟

خاص- مركز الإعلام
في الوقت الذي عاد فيه الحديث وبقوة حول انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة حيث تتهيأ كل من القاهرة والرياض والدوحة لاستخدام نفوذهما من اجل الضغط على الاطراف الفلسطينية


من يحاكم من؟
خاص- مركز الإعلام
في الوقت الذي عاد فيه الحديث وبقوة حول انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة حيث تتهيأ كل من القاهرة والرياض والدوحة لاستخدام نفوذهما من اجل الضغط على الاطراف الفلسطينية لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية. وتأتي هذه الخطوة العربية المجتمعة متطابقة تماما للذكرى التاسعة لانقلاب حماس على الشرعية الفلسطينية وبذلك يجب تذكير حماس بهذه الواقعة السوداء في التاريخ الفلسطيني وان يبدأ الوسطاء العرب بمطالبة حماس بتسليم حكم القطاع الى السلطة الشرعية والتراجع عن الانقلاب الاسود وذلك كمقدمة وخطوة اولى على طريق انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة. اما الخطوة الثانية المطلوبة عربيا وفلسطينيا ومن كافة الاطياف السياسية فهي لجم الزهار ذلك الفاسق الذي تطاول على التاريخ الفلسطيني وعلى الشرعية الفلسطينية وبدأ يعمل على زعزعة الاستقرار في الساحة الفلسطينية من خلال اختلاقه جمل من الاكاذيب والتحريض ضد شخص السيد الرئيس والمطالبة بمحاكمته!
لا شك ان البيئة التي ترعرع بها الزهار واعتكف فيها فرضت عليه التمسك بمثل هذه المواقف التي لقن بها، فالعبيد لا يمتلكون حرية الرأي ولا حرية الفكر بل يتحركون بموجب تعليمات مكتوبة ومصاغة بعناية فائقة لخدمة اغراضهم واغراض اسيادهم وهكذا ارتضى الزهار لنفسه. مواقف حماس لم تعد غريبة على واقعنا الفلسطيني فنحن عشنا هذه التجربة وباستطاعتنا استقراء مواقف حماس والحكم عليها لسنين قادمة كونها ليست نابعة من مفاهيم وطنية بل تطغى عليها جميعها المصالح الحزبية والشخصية.
الزهار في هجومه على السيد الرئيس ينطلق من حسابات سياسية داخلية فهو يريد ان يتصدر الاحداث السياسية والمشهد السياسي في حماس مع قرب اجراء انتخابات للمكتب السياسي لحماس وقد عبر الزهار عن فرحته عندما سمع بان خالد مشعل لن يخوض الانتخابات القادمة وكأنه يطرح نفسه بديلا ولذلك اتخذ من هجومه على السيد الرئيس وسيلة للوصول الى هذا الموقع وفي حسابات الزهار امور اخرى تتعلق بالمصالحة التي يرى فيها الزهار فرصة للانقضاض على الشرعية الفلسطينية مرة اخرى من خلال ما يشاع في الاوساط السياسية بأن هناك ضغوطات عربية على القيادة الفلسطينية من اجل اتمام المصالحة.
من هو الزهار حتى يحاكم رمز الشرعية؟ الشرعية لا تحاكم يا زهار بل تصدر الاحكام. تصدر الاحكام على من اغتصب الشرعية وعلى من مارس ويمارس كافة انواع القتل والتنكيل بحق ابناء شعبنا ، على من مارسوا التهميش والاقصاء وابتدعوا فكرة التكفير وعلى من حرموا الشعب ممارسة حقوقه السياسية في التعبير عن اراءهم، على حماس وقيادتها الذين مهدوا الطريق امام اسرائيل بحماقتهم مهدوا الطريق لاعتداء اسرائيل على غزة وتدمير بنيتها التحتية وسقوط الاعداد من اشهداء والجرحى.
الزهار الذي داس العلم الفلسطيني هو من يجب محاكمته ، العلم الفلسطيني الذي داسه الزهار هو رمز السيادة الوطنية ورمز الشرعية وتعمد بدماء الشهداء. لقد داس الزهار دماء شهداء الثورة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الذين صنعوا التاريخ الفلسطيني واعادوا كتابة الهوية الفلسطينية. الزهار الذي عرض الامن القومي العربي للخطر بتدخله السفر وحركته في الشأن المصري الذي يجب ان يحاكم هو من يقيم علاقات سرية مع اسرائيل بحجة الهدنة، الذي يجب ان يحكم هو من عرض الشرعية الفلسطينية بالتآمر مع اسرائيل للخطر والقذف كل تلك الاحداث تتطلب ان يقف الزهار امام محكمة الشعب الفلسطيني.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية