جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 253 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: حملات المقاطعة تتواصل في ظل تهديدات حكومية اسرائيلية لقياداتها ونشطائها بدفع الث
بتاريخ الثلاثاء 17 مايو 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

حملات المقاطعة تتواصل في ظل تهديدات حكومية اسرائيلية لقياداتها ونشطائها بدفع الثمن
المكتب الوطني- ادان المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تهديدات الحكومة الإسرائيلية بـ”الإغتيال المدني الموجّه” ضد النشطاء القياديين في


حملات المقاطعة تتواصل في ظل تهديدات حكومية اسرائيلية لقياداتها ونشطائها بدفع الثمن
المكتب الوطني- ادان المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان تهديدات الحكومة الإسرائيلية بـ”الإغتيال المدني الموجّه” ضد النشطاء القياديين في حركة المقاطعة والمدافعين عن حقوق الإنسان، وذلك خلال المؤتمر الذي نظمته صحيفة يديعوت أحرونوت اليمينية بحضور قادة النظام الاستعماري الإسرائيلي وعلى رأسهم رئيس الوزراءبنيامين نتنياهو وعدد من الوزراء بالإضافة الى عدد من أقطاب اللوبي الصهيوني، بالإضافة إلى سفيري الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، والتي جاءت على لسان وزير الاستخبارات الإسرائيلي الحالي، يسرائيل كاتس، وكذلك تهديدات وزير الشؤون الاستراتيجية جلعاد إردان، المكلف من قبل الحكومة الإسرائيلية بتنسيق الجهود الإسرائيلية لمحاربة حركة BDS، بإطلاق تهديدا آخر أقل وضوحاً قائلاً: “على نشطاء المقاطعة BDS أن يدفعوا الثمن، واعتبر المكتب الوطني هذا التهديد العلني الخطير من قبل عدد من الوزراء الإسرائيليين لنشطاء المقاطعة الآخرين يليق بعصابات دفع الثمن المعروفة والارهابية

وفي هذا الإطار دانت اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة هذه التهديدات وانها تأخذ تهديدات إسرائيل لها ولزملائنا وزميلاتنا داخل فلسطين التاريخية وخارجها بجدية، وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية المباشرة عن أي ضرر يلحق بهم/ن. كما حملت الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مسؤولية الصمت عن هذه التهديدات أيضا، إذ تحاول اسرائيل من خلال وجود سفيريهما في المؤتمر الحصول على ضوءا أخضرً ضمنياً لفعل ما يحلو لها بحق نشطاء مدنيين ومدافعين عن حقوق الإنسان في كافة أماكن تواجدهم.وأكدت اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل، التي تشكل أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني وقيادة حركة المقاطعة BDS عالمياً، أن كل التهديدات الإسرائيلية والحروب القانونية والدعائية القائمة لا ولن تخيفنا ولن تدفعنا للتراجع عن نضالنا المستمر نحو انتزاع حق تقرير المصير لكل شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات.

وفي النشاطات الميدانية التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان لفعاليات المقاطعة فقد كانت على النحو التالي:

فلسطينيا:

نظمت مدرسة بنات بيت ليد الثانوية في محافظة طولكرم مهرجان مقاطعة المنتجات الإسرائيلية ودعم المنتجات الفلسطينية برعاية محافظ طولكرم عصام ابو بكر وحركة فتح اقليم طولكرم ونادي شباب بيت ليد. حيث اكد المحافظ ابو بكر اننا نرى اليوم وعيا واسعا باتجاه المقاطعة وباتت جزء من الثقافة والسلوك الذي سيقربنا من الاستقلال حتما. فيما قالت سلام الطاهر مديرة التربية والتعليم في محافظة طولكرم ان دعم وتشجيع المنتجات الفلسطينية ومقاطعة المنتجات الاسرائيلية دور من ادوار المؤسسة التربوية عبر نشر التوعية ومنع بيع الا المنتجات الفلسطينية في المقاصف المدرسية، مؤكدة على اهمية التمكين الذاتي لشركاتنا الفلسطينية لتلبية حاجة السوق الفلسطينيمن المنتجات.وأضافت اننا ننفذ عدة نشاطات في المدارس وشكلنا لجنة للمقاطعة في كل مدرسة للتعريف بالمنتجات الفلسطينية وهذا النشاط واحدا منها.

ونظم زجّالو محافظة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة وفنّانوها، فعالية فنية تدعو إلى مقاطعة منتجات الاحتلال كأحد أدوات مقاومته في طريق التحرير.وقدم الزجالون فقرات فنية فليكلورية من شعر، وزجل، وميجانا، وعتابا، وغناء، وعرض مسرحية لشقائق النعمان، وتقليد أصوات، حملت بمضمونها مقاطعة منتجات الاحتلال. وجاءت الفعالية بدعوة من الاتحاد العام للفنانين الفلسطينيين ومنظمة “تطوع” في جنين؛ ضمن فعاليات مهرجان الزجل بيومه الثاني في جنين.ودعا الفنانون التجار والمواطنين الفلسطينيين إلى الالتزام بمقاطعة البضائع الإسرائيلية؛ نصرةً لهبة جماهير الشعب الفلسطيني.وأكدوا أن الثقافة الوطنية تتعرض لعملية سلب، مشددين على أن المقاطعة سلوك وثقافة وطنية وأحد أنواع الصراع مع الاحتلال.

كما نظمت مدرسة بنات طمون الثانوية في محافظة طوباس والاغوار مهرجان ومعرض مقاطعة المنتجات الإسرائيلية تحت شعار “المقاطعة وجع إسرائيل الصامت”،بمشاركة رسمية وشعبية ونوه محمد حواش مدير مديرية التربية والتعليم في المحافظة، ان التربية والتعليم تمنع اية منتجات غير فلسطينية من التسويق في المقاصف المدرسية وتحاسب الضامن اذا خالف. فيما اشاد دراغمة ممثل محافظة طوباس بجهد المدرسة وقطاع التربية والتعليم في المحافظة مؤكدا ان المقاطعة هي فعلا موجعة ويجب ان نشجع المنتجات الفلسطينية ونمنحها الافضلية، ولعل القرار المتعجرف بمنع الشرمات الفلسطينية من التسويق في القدس المحتلة، والاجراءات التعقيدية التي تمارس ضد المنتجات الفلسطينية، وان محاربة منتجات المستوطنات قضية محورية مهمة وأن لا نسمح ان تصبح اسواقنا مكبا لنفاياتهم وتسبب اضرارا صحية وبيئية

ونظمت مدرسة بنات عقابا الاساسية نشاطا طلابيا حول مقاطعة المنتجات الإسرائيلية ودعم المنتجات الفلسطينية بمشاركة نائب مدير التربية والتعليم في محافظة طوباس والاغوار وائل كبها، ورئيس بلدية عقابا جمال ابو عرة، وسامي صادق رئيس مجلس قروي العقبة، وصلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك، واولياء الامور وفعاليات عقابا. وقالت مديرة المدرسة هيلدا دراغمة هذا النشاط هو تأكيد على مقاطعتنا للمنتجات الإسرائيلية والاستيطانية وتشجيعنا للمنتجات الفلسطينية عالية الجودة وذات السعر المنافس.

واتفق تجمع النقابات الفلسطينية في غزه مع وزارة الثقافة على تشكيل مجلس وطني لمقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي ونشر ثقافة المقاطعة في المجتمع الفلسطيني، جاء ذلك خلال لقاءٍ جمع م.سمير مطير وكيل مساعد وزارة الثقافة بالسيد سائد عايش رئيس حملة مقاطعة الاحتلال في تجمع النقابات الفلسطينية وأعضاء الحملة ومسئولين في الوزارة. أوضح مطير, أنّ مقاطعة منتجات الاحتلال هي إحدى أدوات المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني.

وفي مقابلة لموقع نساء من أجل فلسطين قالت ماجدة المصري بأن مقاطعة المنتجات “الإسرائيلية” بكافة أشكالها وسيلة من وسائل المقاومة الشعبية، وأن في العزوف عن شرائها إفساح المجال لبيع المنتجات الوطنية مما يترك ذلك آثاره الإيجابية نحو دفع عجلة الاقتصاد الفلسطيني إلى الأمام و تشغيل أكبر قدر من العمال المتعطلين عن العمل، واستمراراً لنضال المرأة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين, وانسجامًا مع أهداف الشعب ونضالاته من أجل الحرية والعودة وتقرير المصير كانت تلك الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية باعتباره حق وواجب وطني وتعبير مباشر عن رفض الشعب للاحتلال وسياساته.

دوليا:

قررت رابطة الطلاب “اتحاد الطلاب” في جامعات تشيلي في امريكا اللاتينية مقاطعة الجامعات الاسرائيلية، حيث صوت 56% من طلاب الجامعات لصالح المقاطعة .وجاء القرار بناء على تصويت في صفوف طلاب الجامعات، حيث دعم 56% من الطلاب قرار حظر الأنشطة التي يشارك فيها مسؤولون اسرائيليون، كذلك صوت 64% من الطلاب بالموقف الذي يتيح للجامعات في تشيلي عدم الاحتفاظ بالعلاقات مع الجامعات الاسرائيلية حتى لو كانت من الجامعات المانحة.وجاء القرار من قبل طلاب الجامعات في تشيلي في ضوء الانتهاك المباشر والمتواصل من قبل اسرائيل لحقوق الانسان للشعب الفلسطيني، وفقا لما صدر عن رابطة الطلاب في تشيلي، في حين قال مراسل الاذاعة العبرية ان اتحاد الطلاب الفلسطيني في تشيلي اعتبر هذا القرار والتصويت بمثابة تظاهرة ضد نظام الفصل العنصري “الابرتهايد” الاسرائيلي.

وفي الولايات المتحدة دعا الدكتور أحمد الطيبي الجالية الأمريكية إلى دعم مقاطعة الاحتلال في العالم وذلك خلال فعالية احيتها الجالية الفلسطينية بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لذكرى النكبة في مدينة دالاس الامريكية، بحضور العديد من الشخصيات الاعتبارية، وأبناء الجالية الفلسطينية والعربية، وبالأخص السورية، واللبنانية، والاردنية، وبمشاركة فرقة بلادي للفلكلور الفلسطيني وقد وصل عدد الحضور زهاء الألف شخص، بدعوة من مؤسسة الشبيبة الفلسطينية والمجلس الفلسطيني الأمريكي وبالتعاون مع الجمعية الاردنية الأمريكية. وقال د. الطيبي: نريد من الجالية الفلسطينية في كل مكان وتحديدا في امريكا ان تكون مؤثرة وتشارك في الجامعات، والسياسة، والتعليم، والثقافة، والصحة وكل مكان ، وتحدث عن دور حركة الطلاب في الجامعات التي نجحت في خلق واقع يؤيد مقاطعة الاحتلال الاسرائيلي.وتابع: نعم نحن نطالب وننادي بمقاطعة الاحتلال وخنق المستوطنات ومنتجات المستوطنات لانه هذه جريمة حرب وطالب الجالية بالاندماج وان يكون لها دور متداخل وليس متقوقع.

وحققت الحركة العالمية لمقاطعة إسرائيل (BDS) إنجازاً جديداً، بعد ان تراجعت الشركة العالميّة للأحذية والملابس الرياضيّة ( ريبوك ) عن خطتها الرامية إلى إطلاق حذاء رياضي جديد باللونين الأزرق والأبيض ( لوني علم إسرائيل )، احتفاءً بالذكرى الـ68 لقيام اسرائيل ، وقد أعقب الإعلان عن هذه الخطة موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، سبقها كشف صحيفة «جروزاليم بوست» الإسرائيلية عن تصميم «ريبوك» لحذاء رياضي «تكريماً لاحتفالات إسرائيل لمناسبة مرور 68 عاماً على إعلان قيامها». ونشرت الصحيفة صورة للحذاء باللونين الأبيض والأزرق، فيما كُتب على كعبه «إسرائيل 68» . وقال المركز الرئيسي للشركة في الولايات المتحدة في رسالة إلكترونية إنّه «نريد أن نبعد أنفسنا عن هذا الحذاء. لقد كانت مبادرة من قبل أحد زبائننا، ونحن لا ندعمها»، موضحاً أنّ موزّع منتجات «ريبوك» في كيان العدو «ألغى خططه لعرض الحذاء للبيع».

وبالمقابل تواجه بعض المجالس المحلية البريطانية اجراءات قانونية في المحكمة العليا ،بسبب قرارها فرض المقاطعة على المنتجات الاسرائيلية القادمة من المستوطنات غير الشرعية المقامة على اراضي الضفة الغربية، هذا ما كتبته صحيفة “ذي اندبندنت” البريطانية،وقالت الصحيفة إن منظمة “هيومن رايتس واتش” الإسرائيلية تسعى للحصول على مراجعة قضائية ضد المجالس البريطانية الثلاثة، مجلس مدينة ليستر، ومجلس مدينة كل من مدينتي سوانزي غوينيد،وقالت المسؤولة عن الحملة، ريفكا بارنارد “من المخزي ان يتم مهاجمة المجالس المحلية البريطانية لانها تطبق السياسات التي نص عليها القانون البريطاني والدولي”وأضافت “المستوطنات غير الشرعية جزء من الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة للقانون الدولي وحقوق الانسان بحق الفلسطينيين.

اسرائيليا:

شكّل انطلاق حملة مقاطعة فلسطينيو الـ48 ضد “إسرائيل”، صدمة بالنسبة للمؤسسة الإسرائيلية التي اعتبرت مجرد الحديث عن هذه الانطلاقة من عمق الكيان الاسرائيلي ، خطرًا يهدد أمنها ووجودها.ومن أجل ذلك، تلاحق المؤسسة الإسرائيلية الحراك الشبابي والمؤسساتي الوطني الذي يشارك في حملة مقاطعة “إسرائيل” داخل أراضي الـ48، والذي أعلن عن مشروعه خلال مؤتمر بعنوان “المقاطعة وفلسطينيّو الـ48” في مدينة الناصرة قبل أكثر من شهر.

واستعرض المؤتمر، إمكانيات وتعقيدات حملات مقاطعة “إسرائيل” في الداخل الفلسطيني، على المستوى الثقافي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي، والتي تقوم عليها مجموعة “متحركين من أجل فلسطين” وحراك حيفا.وتتفرع هذه المجموعة من جمعية الشباب العرب –بلدنا، وينطوي تحتها شخصيات شبابية ومؤسساتية ووطنية وقيادات بالداخل.

وعقب المؤتمر الذي تم خلاله إطلاق لجنة المقاطعة ضد “إسرائيل” وشملت شخصيات سياسية ووطنية وشبابية، أصدرت المؤسسة الإسرائيلية قرارًا بمنع تحرك هذه اللجنة، وتزعم الحكومة الإسرائيلية في هذا المنع أن هذه الحملات تعارض القانون الإسرائيلي، الذي يمنع أي جهة داخل “إسرائيل” أو قادمة لها، من مقاطعة أي جهة أو شركة أو مؤسسة إسرائيلية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية