جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: سوسن نجيب عبد الحليم : رقصة على شبّابة النكبه
بتاريخ الأحد 15 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-cdg2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13254300_10156930180410343_591028292915840000_n.jpg?oh=c04e8c240ee18668195956d49fdf2326&oe=579AF4FD
رقصة على شبّابة النكبه
سوسن نجيب عبد الحليم 
الكثير منا لم يعاصر نكبة فلسطين حين وقوعها بنفسه , فعمر القضية الفلسطينية ستة عقود سمعنا ونسمع فيها حكايات تكاد لا تصدق , وحياة نتمنى


رقصة على شبّابة النكبه 

سوسن نجيب عبد الحليم 

الكثير منا لم يعاصر نكبة فلسطين حين وقوعها بنفسه , فعمر القضية الفلسطينية ستة عقود سمعنا ونسمع فيها حكايات تكاد لا تصدق , وحياة نتمنى لو نعيش لحظة من لحظاتها لما فيها من راحة بال وحرية وكرامة وسعاده . 

ومنذ ذلك اليوم الذي طردنا فيه من أرضنا يقص علينا الأجداد والآباء حكايات عاشوها تغرس بالذاكرة صورة محفورة بالأعماق لوطن ضاع ولم نجده , وحبيب غاب ولم يعد , ونمنّي النفس دائما بالأمل بعودته ورجوعه . 

وهذه الأيام نشاهد بعضاً من اولئك الذين عاصروا النكبة يروون بصوت مترجرج يلفه الحزن والحنين , ويقطر من بين احرفه الألم والأسى ولوعة الفقدان , فتنعش ذاكرتنا وتحييها , تلك الصور الجميلة التي كان يعيشها أجدادنا والتي ما فتئنا نتحسّر عليها يوماً بعد يوم , ونظل نذرف الدموع علها تعود لنا يوماً , مما يذكرنا بنبي الله يعقوب عليه السلام عندما ضاع أو ضُيّع منه إبنه يوسف , وبكى عليه حتى ابيضت عيناه من الدمع , ولامه أبناؤه على حبه الشديد ليوسف , ولكنه لم ييأس من روح الله وبقي عنده الأمل برجوع إبنه يوماً ما , ولم يستمع أو يأبه بسخرية أبنائه منه , وظل يحثهم على التفتيش عن يوسف وإرجاعه اليه . 

فبإسم الواقعية يطالب بعضاً من أبنائنا بنسيان الماضي وأن نعيش حياتنا وأن لا نظل نبكي على ما مضى , وأن نرضى بما قسم الله لنا , وكأنهم يعلمون علم اليقين بما قسمه الله لنا . لا والله ... إن صورة الماضي لا تفارق مخيلتنا , ومفتاح الدار لا يخرج من جيوبنا , والحنين الى بلادي لا يخبو ولا ينطفيء . وعندما نشاهد الحادي يغني ومعه يصدح عذب اللحن من شبابة النكبة فيحملنا من عصرنا المزيف والمتساقط الى عصر اجدادنا في عاداته وتقاليده , ويجسد واقع الحياة الحلوة التي نبكي عليها . 

وكما لام أبناء يعقوب أباهم على بكائه يوسف , ثم ارتد بصيراً عندما ألقوا قميص يوسف على وجه أبيهم , يلومنا أبناؤنا على تمسكنا بأحلامنا !!! ألا يكف الذين يلوموننا على البكاء على فلسطين !!! فلعل ذكراها لا تفارق اذهاننا , وشذاها لا يفارق أنوفنا , ورقصاتها لا تفارق عيوننا , فدعونا نبكي عليها , ونتوسل اليكم أن تلقوا بترابها على وجوهنا , فترتد لنا أبصارنا , ونرقص رقصة اللقاء على شبابة الماضي , ويلقي نغمها بالنكبة الى صفحات التاريخ فيحفظه أبناؤنا وأحفادنا بعد أن نعود كما عاد نبي الله يعقوب وندخلها ان شاء الله آمنين .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.29 ثانية