جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 705 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : مدن وقري فلسطينية دمرها الاحتلال الإسرائيلي
بتاريخ الأحد 15 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-bru2-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/13230126_952575554839635_819974906125415071_n.jpg?oh=e20f7ff08a934e51289cda88e4eb148f&oe=579FBD90
مدن وقري فلسطينية دمرها الاحتلال الإسرائيلي

كتب : محمد سالم الأغا *

الوطن غالي لأنه الأرض التي أول ما رأت عيناك سهولها، وبطاحها، و تغلغلغت في رئتيك أنسامها ، ولعبت بين أحجارها، وأزقتها، وحاراتها، مع أقرانك،


مدن وقري فلسطينية دمرها الاحتلال الإسرائيلي
كتب : محمد سالم الأغا *

الوطن غالي لأنه الأرض التي أول ما رأت عيناك سهولها، وبطاحها، و تغلغلغت في رئتيك أنسامها ، ولعبت بين أحجارها، وأزقتها، وحاراتها، مع أقرانك، وهي التي تشدك إليها حبال الحنين، مهما بعدت عنها، وأسالوا أهلنا في المنافي وديار الغربة... سيجيبون بلسان واحد كما قال الشاعر :
كم مـنـزل فـي الأرض يـألـفــه الفـتي وحـنـيـنـه أبـــداً لأول مـــنـــزل
وحديثنا اليوم عن مدينة الناصرة، وهي من المدن القديمة في فلسطين، وفيها ولدت مريم العذراء عليها وعلي من ولدته السلام،وبُشرت به، وفيها نشأ المسيح عليه السلام، وبها نما و ترعرع، ومن هنا بانت أهميتها تاريخياً، وأصبح أسمها يتردد علي كل لسان، وأخذت تنمو وتزدهر، وقد تحدثت الوثائق التاريخية أن أول كنيسة شيدت في الناصرة، كانت كنيسة البشارة.

ويروي التاريخ الإسلامي للمدينة، أن القائد الإسلامي شرحبيل بن حسنة دخلها فاتحاً سنة 634م ، ولمع أسمها وشهدت نزاعات كثيرة أيام الحملة الصليبية علي فلسطين بين الفرنجة والمسلمين، وبعد أن استولي الفرنجة علي القدس، دفعوا بجيوشهم الي الناصرة ، واستولوا عليها، ووضعوا حامية لهم بها، ثم أعادها المسلمون عسكرياً بعد معركة حطين، و بقيت هذه المدينة يتجاذبها المسلمون تارة والفرنجة أخري حتي أستولي عليها المسلمون علي يد خليل بن قلاوون سنة1291م،690هـ ، الي أن دخلت مدينة الناصرة بحوزة الدولة العثمانية سنة 1517م ،923 هـ ، وقد أستقر بها العرب المسلمون، وفي النصف الأول من القرن السابع عشر نزلها بعض العرب المسيحيين من موارنة لبنان للسكني فيها، أما اليهود فلم يجرؤوا علي دخولها حتي أوائل القرن التاسع عشر .

وبعد إشتعال الحرب العالمية الثانية سنة 1918م أنشئت القوات التركية وحليفتها ألمانيا مركز قيادة في مدينة الناصرة، وبعد هزيمة الأتراك وألمانيا ودخول الانجليز المدينة، دخلت الناصرة ، مع قريناتها المدن الفلسطينية مرحلة الانتداب البريطاني علي فلسطين، الذي مهد لإقامة الدولة اليهودية في فلسطين ، وسقطت الناصرة بيد اليهود في 16 تموز 1948.

أهتم أهالي الناصرة بزراعة الأشجار المثمرة، والخضروات، و اشتغلوا بأعمال التجارة والصناعات الخفيفة مثل الحدادة، والدباغة والصباغة والخياطة ، وأعمال البناء والصناعات السياحية التذكارية من سجاد ونحاس وخشب محفور وصدف، و لديهم معاصر للزيتون والسمسم لاستخراج زيت الزيتون والسيرج والحلاوة الطحينية، ومن الجدير ذكره أن أهلنا العرب الذين صمدوا في مدنهم وقراهم وخاصة في مدينة الناصرة واجهوا سياسة إسرائيلية حاقدة وعنصرية، أحبرتهم علي عدم بروز اقتصاد عربي قوي، كما ضيقت الحكومات العنصرية الإسرائيلية المتعاقبة علي كافة المهن والمجالات الاقتصادية الأخرى، وترفض حتي الآن اعتبار الوسط العربي كمناطق تطوير ، ما ساهم في تأخير عجلة الاقتصاد لأهلنا عرب 1948، مقابل سكان المستوطنة اليهودية التي تُدعي " الناصرة العليا "، التي أقامتها دولة الاحتلال علي أراضي الناصرة والفري العربية المجاورة .

وهكذا نجد مدينة عربية كبيرة في فلسطيننا المحتلة كمدينة الناصرة، تخلو من المصانع، والمشاريع الاقتصادية الكبيرة، ما أضطر بعض أهالينا الي التوجه للعمل في المصانع والورش اليهودية، لتأمين لقمة عيش كريمة في وطنهم المحتل .
وقبل أن أختم مقالي هذا، يجب أن أشير الي ما كان يتمتع به أهل الناصرة، ووجهائها الكرام من إحترام وتقدير لعروبتهم ، و لدينهم الأسلامي الحنيف، فشيدوا المساجد، ودعوا المشايخ العظام لتفقيههم وتعليمهم علوم دينهم الأسلامي، وشعائره، وكان فضيلة أبن العم الشيخ فهمي حافظ الأغا، رحمه الله ،أحد هؤلاء المشايخ الذين كانوا يلبون نداء الواجب في نشر سماحة الدين الأسلامي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن الجدير ذكره في هذا المقام أيضاً، أن أهلنا هؤلاء كانوا يجمعون صدقاتهم ، وزكاة أموالهم ، ويحملونها أمانة لفضيلته ليوزعها علي فقراء خان يونس وقطاع غزة لسنوات عديدة، وكان رحمه الله يقوم بهذه الأمانة خير قيام ...
وهذه اخلاقهم العربية الأصيلة التي لم يتخلوا عنها رغم ضراوة وعنف الهجمة الصهيونية علي أهلنا و أبناء شعبنا الذين بقوا فوق ركام بيوتهم ورفضوا تركها ...
• كاتب وصحفي فلسطيني
• m.s.elagha47@hotmail. Com
15 مايو 2016


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية