جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 295 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: كي لا ننسى فلسطين في يوم نكبة فلسطين
بتاريخ الأحد 15 مايو 2016 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent-bru2-1.xx.fbcdn.net/t31.0-8/s960x960/13244195_952575174839673_2644828899226619106_o.jpg
كي لا ننسى فلسطين في يوم نكبة فلسطين
كتب : محمد سالم الأغا *
بداية يجب علينا أن نتذكر دائما أننا إذا كنا ب نعِز القدس فإننا نُعز الرملة وحيفا ويافا وبئر السبع، ورهط ودير ياسين ودير الأسد، فأرضنا الفلسطينية التي أحتلها اليهود الصهاينة


كي لا ننسى فلسطين في يوم نكبة فلسطين
كتب : محمد سالم الأغا *
بداية يجب علينا أن نتذكر دائما أننا إذا كنا ب نعِز القدس فإننا نُعز الرملة وحيفا ويافا وبئر السبع، ورهط ودير ياسين ودير الأسد، فأرضنا الفلسطينية التي أحتلها اليهود الصهاينة هي إقليم عربي أصيل، يشغل شريطًا ضيقًا من الأراضي المتاخمة للساحل الجنوبي الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، وهو الجزء الجنوبي الغربي لبلاد الشام الواقعة شرقيه، ولا زلنا نحن الفلسطينيون وإخواننا العرب والمسلمون نطالب بضرورة قيام دولة فلسطينية تكون عاصمتها القدس، وليكن معلوماً وواضحًا للعالم أجمع أعداء و أصدقاء،ً أن السلام والاستقرار في فلسطين والبلاد العربية والشرق الأوسط ، وحوض البحر الأبيض المتوسط، لن يسودا بدون قيام الدولة الفلسطينية التي اعترفت بها الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بموجب قرار التقسيم الصادر في 29 نوفمبر 1947م الذي يمثل الأساس القانوني الدولي لقيام الدولة الفلسطينية على أرض فلسطين العربية الإسلامية التي احتلتها إسرائيل، وتجري الآن مباحثات سلام تقوم على أساس إنشاء الدولة الفلسطينية في الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967م، مع الاعتراف بوجود إسرائيل.
وعلينا أيضاً، أن لا ننسي أن فلسطين، من ناحية الأصل، هي بلد عربي أرضًا وسكانًا،وتُقدر مساحتها بـ 27,050ألف كم²، وأنها خضعت للانتداب البريطاني عام 1920م، و في أعقاب هزيمة الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى، وكانت بريطانيا قبل احتلالها لفلسطين، قد تعهدت عام 1917م، بلسان وزير خارجيتها بلفور الذي لا يملك حقا، بإنشاء وطن قومي لمن لا يستحقون في فلسطين، ولا يخفي علي أحد أن سلطة الانتداب البريطاني، قد كرّست جهودها لتحقيق المشروع الصهيوني الذي ظهر في أول الأمر في القرن التاسع عشر الميلادي، و الذي كان يقضي بإنشاء دولة يهودية في فلسطين حيث كانت خالية من اليهود إلا ما ندر في ذلك الوقت ، وعلينا أن لا ننسي أيضاً، أن بريطانيا قد قامت بإجراءات تيسير وتشجيع الهجرة اليهودية إلى فلسطين، واستيعاب اليهود فيها والسيطرة على أراضينا، وتمكينهم من الاستثمار الاقتصادي كما عملت على تنظيمهم في عصابات ومنظمات عنصرية كالهجناة الإرهابية ومنظمة ليحي شتيرن الإرهابية، ومنظمة النوطريم الإرهابية، وكل هذه التنظيمات الإرهابية وغيرها الكثير كلها تأسست بمعرفة الدولة الاستعمارية بريطانيا، كما قامت بقمع كل انتفاضات الشعب الفلسطيني ومقاومته للغزو والاستيطان اليهودي لبلدنا، وقامت بالهجوم في مثل هذه الأيام قبل أكثر من ستين، علي مساكن وبيوت أهلنا الآمنين وطردتهم وهجرتهم تحت تهديد السلاح الذي كان شعبنا الفلسطيني يفتقده، وأن وجده فكان علي حساب أهلة وذويه، فكل هذه التنظيمات تجندت في الجيش المحتل البريطاني لفلسطين لحماية مستوطنات اليهود التي بُنيت وشيدت علي أنقاض المدن والقرى العربية التي هُجر أهلها منها، وعلي نفقة سلطات الانتداب البريطاني، وقمع شعبنا الفلسطيني .
وكلنا يعرف أنه في عام 1947م، صدر قرار الأمم المتحدة، الذي قضي بتقسيم فلسطين وإنشاء دولتين: عربية ويهودية، وفي ذلك الوقت كانت نسبة اليهود قد ارتفعت إلى 31% من سكان فلسطين، على حين لم تزد نسبة الأراضي التي امتلكوها عن 6,4% من مساحة فلسطين. وأعلن اليهود دولتهم في مثل هذا اليوم، 15مايو 1948م ، وعندها قامت العصابات اليهودية في طرد الشعب الفلسطيني من دياره والاستيلاء على أراضيه و أُعلنت الهدنة بين اليهود وبين جيوش العرب السبعة التي جاءت لتشهد اغتصاب فلسطين وتسليمها للعدو الصهيوني ، ولا يخفي علي أحد أن هذه الهدنة مكنت، اليهود بالاحتفاظ بنحو 21000 كم²، أي 77% من مساحة فلسطين، وبقيت بحوزة شعبنا الفلسطيني الضفة الغربية لنهر الأردن، والتي ضُمَّت إلى الأردن، وقطاع غزة الذي خضع للإدارة المصرية، ولم نكن ندري يومها أن دولنا العربية السبع شاركت في هذه الضربة القاتلة وإقامة دولة عربية فلسطينية، كما كان يقضي قرار الأمم المتحدة الخاص بتقسيم فلسطين حيث لا زال العالم بأسره يمارس ضدنا أبشع ضغوطه وينسي أننا الشعب الذي مورست ضده أبشع المحارق والمجازر طيلة السنوات والعقود الماضية .
وكلكم تعلمون أنه في عام 1967م، احتل اليهود كل أراض فلسطين غزتها وضفتها، بالإضافة إلى أراضٍ من مصر وسوريا.ورغم صدور قرار الأمم المتحدة 242 في نوفمبر 1967 عاما،ً وصدور عشرات القرارات الأخرى التي تطالب إسرائيل بالانسحاب من الأراضي التي احتلتها، وبالرغم من أنهم انسحبوا من الأراضي المصرية بموجب معاهدة كامب ديفيد عام 1979م، إلا أنهم احتلوا جنوب لبنان عام 1982م ، وقد خرجوا منه تحت تأثير الضربات المتتالية للمقاومة اللبنانية الباسلة في مايو 2000 ، ولا زلنا نحن تحت الاحتلال الإسرائيلي، رغم أننا قبلنا بسلام الشجعان، ورضينا بإقامة دولتنا الفلسطينية علي الأراضي التي احتلت 1967 ، إلا أن الأطماع الصهيوني لا زالت علي حالها من قلب للحقائق التاريخية والجغرافية والديموغرافية والضحك علي ذقون العالم بأنهم الشعب المضطهد .ولا زال النتن ياهو وشعبه وحكومته ينكرون حقنا في أرضنا ، ويبتلعونها تارة بالسلام وتارة بالحرب ، ونحن نغرق في خلافاتنا وانقسامنا ، وصغائرنا، ونسينا أننا لا زلنا نتجرع المآسي من أطول وأحقر إحتلال ، عرفة التاريخ.
ورغم كل ما يحاك ضدنا من مؤامرات ، ومهما طال ليل الاحتلال الغاشم البغيض لأرضنا، ومهما زاودنا علي بعضنا البعض، فلن يدوم الانقسام، ولن تدوم الفرُقة، وسُيُيسر لنا الله جل وعلا قادة يأخذون بيد شعبهم إلي بر الأمان ، وتحرير الأوطان، والمقدسات، وأما الأحتلال فزائل بإذن الله والي إلي الجحيم ومزابل التاريخ سائر، وكلمة أخيرة لقادتنا بمختلف أسمائهم و لن أقول بمختلف إنتمئاتهم ، فالمفروض أن يكون انتماؤنا جميعاً لفلسطين ، وقضيتها لأن الله خاطبنا ويخاطبنا كل يوم في كتابه العزيز :
بسم الله الرحمن الرحيم
" يَا قَوْمِ ادْخُلُو الأرض المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ "
( المائدة 21(
ومهما مرت الأيام والسنون، ومهما اعترضنا من مصاعب وشجون فسنظل نردد ... جايين يا تراب الوطن جايين .
https://www.youtube.com/watch?v=S3D9T9mmBNE
15 مايو 2016
* كاتب وصحفي فلسطيني
• m.s.elagha47@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية