جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 365 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ماهر شبير : لمواطن الفلسطيني ينتحر
بتاريخ الأحد 15 مايو 2016 الموضوع: قضايا وآراء

المواطن الفلسطيني ينتحر
المقال الأسبوعي
بقلم أ. ماهر كامل شبير 

المواطن يطور في طريقة ايصال رسائله للقيادات الفلسطينية مجتمعة، حيث ابتدع طريقة قد تريح المسئول منه وإلى الأبد وهذا وفق اعتقاده، أتعلمون ما هي (  إنها الانتحار ) . 


المواطن الفلسطيني ينتحر
المقال الأسبوعي
بقلم أ. ماهر كامل شبير 

المواطن يطور في طريقة ايصال رسائله للقيادات الفلسطينية مجتمعة، حيث ابتدع طريقة قد تريح المسئول منه وإلى الأبد وهذا وفق اعتقاده، أتعلمون ما هي (  إنها الانتحار ) . 
بالتأكيد نحن لا نوافق المواطن على سلوك مثل هذه الأساليب الاعتراضية على سلوكيات المسئول في الوطن، فالانتحار حرام شرعاً، وهو من أكبر الكبائر بعد الشرك بالله تعالى، لأنه قتلُ نفسٍ حرمها الله عز وجل بقوله تعال: 
( وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا "29" وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَانًا وَظُلْمًا فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَارًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا "30"  النساء) ، فنفس الإنسان ملك لله سبحانه وتعالى وليس لصاحبها.
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنَ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ شَرِبَ سَمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَرَدَّى فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا) متفق عليه.
لكن على المسئول والقائد أن ينظر ماذا يحدث في الوطن الجريح ، فالمواطن هو الحلقة الأضعف في المعادلة وهو الذي يحتاج لرعاية ولحل إشكالياته اليومية  من ( صحة وتعليم وقضاء وكهرباء وماء واحتياجاته الحياتية بشكلها العام ) فلا تشعرونه بأنه عالة في هذا الوطن أو غريب، وعلية فإنه يتوجب على المسئول دراسة حالات الانتحار المتكررة في الوطن، ولماذا  يقدم المواطن على ذلك السلوك المحرم شرعاً ، وهو يعلم بالحكم الشرعي، ولكن الهم والغم وضيق الحال وبالتأكيد ضعف الايمان ، هم الدافع الحقيقي لمثل هذا السلوك المشين ، فأنت أيها المسئول يا من ارتضيت على نفسك أن تجلس على مقعد المسئولية وتحكم وتتحكم، راعي الله وراعي المواطن الذي اختارك بإرادته الحرة، وقبل بك مسئول، أو لم يختارك ، تذكر بأنك ستحاسب أمام الله سبحانه وتعالى و ما يدريك بأن الأيام تدور وتحاسب في الدنيا، فالعقاب من جنس العمل ، أنتم تختلقون الأزمات للمواطن لتحقيق مكتسباتكم السياسية التي لن تجدي نفعاً، فالمواطن يحتاج منكم الخروج والتحدث له بصدق وإعلامه بما يحدث بينكم كقادة عمل وطني ، هل هناك مصالحة حقيقية بين الأشقاء ، فالمواطن هو من يدفع ثمن الخلاف السياسي بينكم أيها القادة العظام ، وهو المتحمل لأعباء الانقسام البغيض الذي وقع بين أبناء الوطن الواحد ، فها نحن وبعد عشر سنوات من الانقسام لا نجني إلا مزيد من المآسي والمصائب والموت ، والمستفيد الأكبر من ذلك هو العدو الصهيوني، حيث يتفرد بالمواطن الفلسطيني بشطري الوطن ، وينفذ سياساته القمعية وينشر الموت في أرجاء الوطن، أليس هذا بكافي أن تعودون أيها القادة إلي صفوف الوطن والمواطن، وأن تشعرون به بعد هذا المخاض الطويل.
فتحرير الأوطان تحتاج إلى مواطن صالح مصلح، يتمتع بصحة وتعليم وجهاز عدالة نزيه وقوي، ومسئول يراعي الله في الوطن ولا يغلب مصالحة الذاتية على مصالح الوطن والمواطن.
نحتاج لنزغه ضمير ممن يدعون أنهم قادة هذا الشعب الكبير في عطائه .
اللهم ارحم من ضمه التراب، واشفي من انهكه الوجع، وأغِث من أثقله الهم، واهدي من غرته الدنيا اللهم آمين.
اللهم احفظ مقدساتنا ومقاومتنا وشرفاء الوطن واجعل أعمالهم خالصة لوجه الله تعالى.
.. لله الأمر من قبل ومن بعد .. لله الواحد القهار.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية