جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 305 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: أحمد فايز القدوة : توبة في إمارة حماس
بتاريخ الثلاثاء 12 أبريل 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-cdg2-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xlp1/v/t1.0-9/12718200_10156809375815343_7708075366114759302_n.jpg?oh=5e6f26b8327e6b6986b7c50efa7de065&oe=57B91FDD
توبة في إمارة حماس
بقلم :  أحمد فايز القدوة
ما هذا الهراء الذي يجوب شوارع غزة ومدارسها ليجعل الأطفال يصطفون في طوابير لاحتضان 'شيخ مجهول' يعلن في ما بعد 'توبتهم'. التوبة لمن وممّن ولماذا؟


توبة في إمارة حماس
بقلم :  أحمد فايز القدوة
ما هذا الهراء الذي يجوب شوارع غزة ومدارسها ليجعل الأطفال يصطفون في طوابير لاحتضان 'شيخ مجهول' يعلن في ما بعد 'توبتهم'. التوبة لمن وممّن ولماذا؟

بدايتها دماء واقتتال وآخرها توبة. توبة من نوع آخر تدخلنا إلى الجنة وتنقلنا إلى عالم آخر لا يشبه أي عالم في محيطنا العربي والإسلامي. توبة على مقاس حماس وشيوخها وقادتها، بدأت من أطفال في مدرسة إعدادية، وقد لا تنتهي عند الكبار الذين ذاقوا ويلات سجن غزة الكبير.

لا نفهم طبيعة التوبة التي يُروّج لها قادة وشيوخ حماس في قطاع غزة. هذه التوبة بدأت من أطفال مدرسة إعدادية في القطاع المحاصر. ويبدو أنها توبة تشبه تلك “العفة” التي صاحبت خطابات الحركة الإخوانية قبل فوزها في ثاني انتخابات تشريعية تجرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة. بعد نحو تسع سنوات على سيطرة حماس على غزة، يخرج علينا شيوخ يوزعون صكوك الغفران على أطفال في مدرسة إعدادية بقطاع غزة. شيوخ يفتحون “باب التوبة” لدخول الدين الجديد وهزيمة “الشيطان”.

أي شيطان هذا المزروع في أجساد الأطفال الصغار، وماذا يعرفون عنه لتقوم وزارة الأوقاف التابعة لحركة حماس بنزعه من أجسادهم؟ هل تعتقد حماس أن الأطفال كانوا خارج الملة والمذهب والدين، واقترفوا ذنوبا كثيرة وعليهم أن يتوبوا منها. بكل تأكيد إن ذنبهم الوحيد هو أنهم أسرى عقول متحجرة تحكم إمارة حماس في غزة.

حماس تمادت في طغيانها بغزة، مستخدمة عصا السلطة الغليظة لكتم أصوات المعارضين لحكمها وسجنت الكثير منهم. والآن تطلق يد شيوخها لـ“تكفير” الآخرين وإصدار فتاوى الحلال والحرام. شيوخ وأئمة يعتقدون أنهم يمتلكون الوسيلة لإدخال الناس الجنة وإخراجهم منها.

ما هذا الهراء الذي يجوب شوارع غزة ومدارسها الإعدادية ليجعل الأطفال يصطفون في طوابير لاحتضان “شيخ مجهول” يعلن في ما بعد “توبتهم”. التوبة لمن وممّن ولماذا؟

ماذا جنينا من خطاب “العفة” الذي تبنته الحركة قبل مجيئها إلى السلطة. السلطة التي قالوا عنها سابقا إنها “فانية”، لكننا اليوم وجدناهم أول من تمسك بها حتى النهاية. طبعا نهاية دامية حملت أوجاعنا من الاحتلال إلى وجع قاس ومرير بين الأخ وأخيه.

لن نبالغ إن قلنا إن حماس أكثر من مجرد حركة مقاومة، هي مشروع يتجاوز الحدود لإقامة ما أقامه تنظيم الدولة الإسلامية. الحركة وضعت بنيان “إمارتها” بدماء الفلسطينيين الذين سقطوا في معركة السلطة والآن تفتح باب التوبة. ولكنها توبة خارج إطار حروبها الفاشلة.

صحافي فلسطيني

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية