جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فاطمه قاسم : المرأة إبداع في الصبر والأمل
بتاريخ الأحد 06 مارس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

المرأة
إبداع في الصبر والأمل
د.فاطمه قاسم
يحتفل العالم كله من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه ، بيوم المرأة العالمي في الثامن من أذار في نفس الشهر


المرأة
إبداع في الصبر والأمل
د.فاطمه قاسم
يحتفل العالم كله من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه ، بيوم المرأة العالمي في الثامن من أذار في نفس الشهر التي تتبرعم فيه الزهور والثمار
مثله مثل المرأة التي تتبرعم في احشائها المجتمعات، في كل عام، والدول والشعوب تجري احتفالاتها بإيقاعات مختلفة، لكننا في فلسطين نحتفل به بمذاق خاص، فالمرأة الفلسطينية هي الوحيدة التي ما زال شعبها تحت الإحتلال وياله من احتلال مليء بالظلم والكراهية والشر وما ينتجه من استيطان ومصادرة للمتلكات والارض ، وما ينتج عن المجموعات الارهابية من قتل للاطفال دون تميز بين طفل وطفلة وما انتجه الاستعمار القديم من موجات الحقد وقوانين العنصرية.
فالمرأة بطبيعة الحال ، تتعرض للنصيب الاكبر من هذه الموجات السوداء، فهي الام والزوجة والاخت، ونصيبها من شرور الاحتلال كبير .
والمراة الفلسطينية لها ايضا نصيب كبير من ظلم المجتمع وتخلفه الاجتماعي ومن طغيان السلوكيات الذكورية في حالات الزواج المبكر او العنوسة المتاخرة، ومن مايطلق عليه قضايا الشرف، وقضايا الميراث التي قد تصل الى حد الإعدام المعنوي والجسدي، ومن التطبيل والتزمير المبالغ فيه عندما تعطى حقها الطبيعي في الانتخاب او في اختيارها وزيرة او قاضية، لان صعود حركات الاسلام السياسي ترك صراعه مع العدو الرئيسي بما اخذه من حقوقنا وشغل نفسه حتى النخاع بأن المراة لا تصلح للولاية العامة ومن بينها مهنة القضاء، وانها لا تصلح لقيادة السيارة لانها تذكرها بما هو عيب، وانها لا تصلح للمساواة إلا شكليا بإدعاء انها ناقصة عقل ودين!
المرأة في فلسطين استطاعت ان تبرع وتتفوق في صناعة الصبر وبالتالي تفوقت في صناعة الأمل .
وفي زمن الثورة المستمرة في الطريق الى دولة فلسطين المستقلة لم تنفصل المراة الفلسطينية عن اية تجربة ولم تتخاذل عن اي اختبار من اختبارات الحرية، فهي المقاتلة وهي الشهيدة والسجينة وهي المناضلة الكفؤة في كل مجالات النضال وهي دائما حاضرة بقوة في كل مستويات السجال وهذا لا يعني ان الصورة وردية على الإطلاق أو مثالية في كل الاحول، فلا زالت الإطارات المعنية بشؤون المراة تنطوي على قدر كبير من التقصير وخاصة في نطاق النخبوية والحزبية والشللية بالاضافة الى هذا المرض المزمن المسمى الفصائلية حيث ان الآف بل عشرات الآلاف من نساءنا المجتهدات والموهوبات يبقين خارج الاطارات بسبب الانكفاء على المعايير النخبوية والشللية والفصائلية .
وفي السنوات الاخيرة التي لا زالت بها الاحداث تعصف بحياة الانسان الفلسطيني والعربي ظلت المراة ايضا تكرس نموذجا للمعاناة والإذلال، عبر امثال داعش واخواتها من منتجات الاسلام السياسي.
ورغم هذا كله فقد استطاعت ان تكون نموذجا للصمود والأمل ، وصوت الحياة ، وصيحات الحرية، انها المراة حاضنة الاجيال الجديدة التي تستحق الحياة .
للمراة في فلسطين والوطن العربي والعالم ، كل عام وانتن بخير.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية