جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 319 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عمر حلمي الغول: عمر حلمي الغول : عيد المرأة العالمي
بتاريخ الأحد 06 مارس 2016 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xlf1/v/t1.0-0/s480x480/12799316_10156623296365343_6974274247522590059_n.jpg?oh=f6ea021aea117da97aaa1c89e4986d9c&oe=57526C21
نبض الحياة
عيد المرأة العالمي
عمر حلمي الغول
يهل الثامن من آذار ناثرا بذور الربيع، ومؤذنا باحتفالات المرأة بعيدها العالمي، حاملا الوعد الدائم بتحقيق المساواة الكاملة لها مع الرجل حيث تتابع المرأة في بقاع الارض


نبض الحياة
عيد المرأة العالمي
عمر حلمي الغول
يهل الثامن من آذار ناثرا بذور الربيع، ومؤذنا باحتفالات المرأة بعيدها العالمي، حاملا الوعد الدائم بتحقيق المساواة الكاملة لها مع الرجل حيث تتابع المرأة في بقاع الارض معركة حريتها واستقلالها الكامل، والتمكن من المشاركة الفاعلة والندية مع الرجل على كل الصعد والمستويات.
بالتأكيد معركة المساواة من بلد لآخر تختلف، لاسيما وان هناك تفاوت في درجات التطور السياسي والاقتصادي والثقافي والقانوني. غير ان معركة المرأة في دول العالم واحدة أي كان التباين في شروط ومستوى حصولها على حقوقها. وتحتاج المنابر النسوية القومية والاقليمية والقارية والاممية إلى المزيد من التكافل والتكامل في كفاحهن لبلوغ المساواة في بقارع الارض. وبمقدار ما تتحرر المرأة من نير الاستعباد والاضطهاد الذكوري، بمقدار ما تتحرر البشرية من كل الوان الاضطهاد والاستغلال والاحتلال.
وفي خضم المعركة الاممية للمرأة يحتل كفاح المرأة العربية والفلسطينية اهمية خاصة، لاسيما وان المسؤوليات الملقاة على عاتقها كبيرة مع صعود التيارات والجماعات التكفيرية الاسلاموية، التي سعت وتعمل ليل نهار على إعادة المجتمعات العربية عموما والمرأة خصوصا إلى عصور الظلام. ولا يقتصر دور تلك الجماعات على النكوص بالامة وشعوبها في غياهب الحرمان والفاقة والرجعية، بل تعمل على تمزيق وحدة شعوبها ودولها تنفيذا لمخططات ومآرب قوى الغرب الرأسمالي وخاصة اميركا وإسرائيل. ولاختطاف الامة وشعوبها نحو الانحطاط وعصور الظلام، لجأت لفرض نظمها البائدة واحكامها السوداوية على المرأة. لانهم يدركون جيدا، ان مجتمعا لا تكون المرأة فيه حرة، لا يمكن إلآ أن يكون متخلفا. وبالتالي المجتمعات العربية أحوج ما تكون لنهوض المرأة واستعادة مكانتها كند وليس كتابع للرجل وفي المجتمع الفلسطيني تزداد مسؤولية المرأة في مواجهة التحديات الملقاة على عاتقها، فهي تواجه الان ثلاثة اشكال من الاضطهاد والقمع،اولا الاضطهاد القومي، الناتج عن الاحتلال الاسرائيلي؛ ثانيا إضطهاد المجتمع الذكوري؛ ثالثا إضطهاد الجماعات الاسلاموية كحركة حماس وكل التكفيريين، الذين أضافوا عبئا جديدا على كاهل المرأة، وإستغلوا للاسف الشديد ضعف وعي المرأة، وتسييد الفكر الذكوري وعدم إرتقاء القوانين الفلسطينية مع ما تضمنتة وثيقة الاستقلال.
معركة المرأة الفلسطينية تزداد شراسة مع مضاعفة وحشية الاحتلال الاسرائيلي، وفي ظل إستمرار الانقلاب الحمساوي، الذي شكل ويشكل تربة خصبة لترعرع ونمو الجماعات الاسلاموية التكفيرية. لان معركة المرأة لا تقتصر على الجناح الشمالي من الوطن، بل المعركة واحدة وتشمل كل ابناء وبنات الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات وحيثما تواجدوا. وبالتالي هناك اكثر من جبهة على المرأة وانصارها من الذكور الدفاع عن حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولا يكفي ما تعلنه قوى منظمة التحرير من طرح الكوتا الخاصة بالمرأة ومنحها 30% من حجم المشاركة في الهيئات القيادية، بل يجب ترسيخ مبدأ المساواة في القانون، ودعم خيار المصالحة الوطنية بالانعتاق من الانقلاب الحمساوي، لان إستمراره يعني مضاعفة معاناة وإضطهاد المرأة من قبل قوى الاستبداد، والارتقاء بمشاركة المرأة الكفاحية ضد الاحتلال الاسرائيلي. ولعل مشاركة الفتيات الفلسطينيات في الهبة الشعبية لدليل على إدراكها لدورها في الدفاع عن الحقوق الوطنية.
كل عام والمرأة الفلسطينية والعربية والاممية بخير. متمنيا لها التحرر الكلي من اشكال الاستغلال والاضطهاد، وتحقيق اهدافها في المساواة الكاملة مع الرجل في ميادين الحياة المختلفة.
oalghoul@gmail.com
a.a.alrhman@gmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية