جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 1185 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مازن صافي: مازن صافي : اسرائيل تعدم الفرصة الأخيرة
بتاريخ الثلاثاء 01 ديسمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

اسرائيل تعدم الفرصة الأخيرة ..
بقلم د. مازن صافي



اسرائيل تعدم الفرصة الأخيرة ..

بقلم د. مازن صافي

جثامين الشهداء:
يوم بعد يوم، ترتفع وتيرة الغضب الجماهيري ويتحول الى السخط، فهناك اكثر من اربعين شهيدا تحتجز (اسرائيل) جثامينهم الطاهرة، تحت ادعاءات واهمية ومنها أن تشييع هؤلاء الشهداء يزيد من مستوى "العنف"، وحين تخرج والدة الشهيد خالد جوابرة لتحمله جثمانه على أكتافها وتفتخر به قائلة أن ابنها خالد انتفض من أجل عرض أخواته وشرف الأمة، وهو ابن الوطن ، بالتالي تصبح المعادلة القادمة في وجه الاحتلال أكثر صعوبة، وفي المقابل أيضا هناك تنامي للرفض الداخلي الاسرائيلي على الحكومة السياسية التي يتزعمها نتنياهو وذلك لفقدانهم الأمن.
الفرصة الأخيرة:
الفرصة الأخيرة أمام المجتمع الدولي والاحتلال الاسرائيلي تحدث عنها الرئيس محمود عباس في قمة المناخ بباريس حيث قال وبوضوح : إن شعبنا لن يقبل الوضع الحالي أو العيش في ظل الاحتلال والاستيطان، ولا يوجد كثير من الوقت لإضاعته، وتكاد تكون الفرصة الأخيرة المتبقية لحل الدولتين".
براءة المجرمين:
براءة من تهمة الإجرام والقتل الاسرائيلي لأبناء شعبنا دائما جاهزة في أدراج المحاكم الاسرائيلية وعنوانها "المجرد مصاب "باضطرابات عقلية"، وبهذه العقلية والعنجهية والغطرسة برأ الاحتلال يوسف حاييم بن دافيد (29 عاما) الذي مثَّل بشاعة الأجرام في قتله للطفل محمد أبوخضير، وفي نفس الوقت فإن عصابات المستوطنين وجيش الاحتلال الاسرائيلي يمارس الإعدام اليومي ضد أطفالنا وشبابنا في الضفة الغربية تحت مبررات واهية، وبالتالي فإن كل هذه عوامل تضاف الى عوامل استمرار انتفاضة القدس، وأيضا استمرار حكومة الاحتلال في تبرئة القتلة من الاسرائيليين واستمرار عمليات القتل والاعدامات الميدانية للفلسطينيين، وبهذا تقضي على الفرصة الأخيرة للمسارات السياسية.
في القدس حكايات لا يقدر بثمن:
قبل أن تسرق القدس وقبل أن تحول الى ثكنة عسكرية وقبل أن يدنس المسجد الأقصى، كانت هناك بيوت حجرية جميلة، تبث فيك الفرح والانشراح، وكانت المدينة المقدسة آمنة هادئة وادعة، وفيها تتجسد كل حوادث التاريخ ولا تملُّ من أحاديث أهلها، في القدس حجارة مشى فوقها المسيح عيسى عليه السلام، ومساجد حولها الاحتلال الصليبي "الفرنجة" الى اسطبلات للخيل ومكان للنفايات، وفيها آثار صلاح الدين وعمر بن الخطاب، وفيها الصخرة التي طار من فوقها رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وفيها البراق حيث ربط الرسول محمد صلى الله عليه وسلم دابة البراق، في المدينة كل شيء يأخذك الى كل شيء، مهبط الرسالات السماوية أصحبت مهبطا لجرائم الاحتلال، إعدامات في الشوارع ، وتحولت زرقة السماء الى حزن عميق، وتحولت اللوحات الثمينة الى خوذات عسكرية تجوب بين البيوت العتيقة، في القدس حكايات لا تقدر بثمن وتاريخ لا يمكن تزييفه، وأرض لنا ليست لغيرنا وستعود.
ومضة : لو عالج الطبيب جميع المرضى بنفس الدواء لمات معظمهم ، فلا تعامل جميع الناس بأسلوب واحد ....!!

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية