جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 298 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان الجمل : استباحة الدم من عدو واحد
بتاريخ الجمعة 13 نوفمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtf1/v/t1.0-9/11863262_10155921468655343_7971596807286267769_n.jpg?oh=08d7e1f8c9f9d5046a85e412171461c0&oe=5643228F
استباحة الدم من عدو واحد
احسان الجمل
في الوقت الذي تشخص كل العيون الفلسطينية، الى ارض الوطن، وترنو الى قدسها الحبيب، تفتخر بفلذات اكبادها الذين يواجهون المحتل، في الميدان، وقاعات المحاكم،


استباحة الدم من عدو واحد
احسان الجمل
في الوقت الذي تشخص كل العيون الفلسطينية، الى ارض الوطن، وترنو الى قدسها الحبيب، تفتخر بفلذات اكبادها الذين يواجهون المحتل، في الميدان، وقاعات المحاكم، بكل عنفوان وعزة. ونعمل على تطوير الحراك الى انتفاضة شاملة، مدعومة من كل الشعب الفلسطيني، وخاصة من الشتات ودولها، يأتي خنجر الغدر ليغرس في الظهر طعنة قوية.
جريمة نكراء، لم تفاجئنا، لاننا ندرك ان منفذها هو الوجه الاخر للصهيونية، مهما ارتدى من لبوس اسلامي، او صبغة هوية وطنية، وكنا ندرك ان في ظل الانتصارات عليه في فلسطين وسوريا، سيعمل على ارباكنا، وعلى نشر الفتنة البغيضة، التي قيل فيها( لعن الله موقدها).
هذا، يجعلنا، نتعمق اكثر في دراسة هذه الظاهرة  واهدافها، وكيفية مواجهتها، واجتثاثها، قبل ان تتجذر جذورها في صفوفنا، ونحن الفلسطينيين الذين عانينا منها، وخاصة في مخيم عين الحلوة. وقبل ذلك في نهر البارد.
لنتفق اولا ان الارهاب لا دين ولا هوية له، لكنه هو عمل سياسي ارهابي تقف خلفه جهات معادية، لها مطامع في بلادنا، ولها مصالح سياسية تريد الحفاظ عليها وعلى امنها، وفي مقدمة ذلك امن العدو الاحتلالي الاسرائيلي، وشطب حق العودة للفلسسطينيين.
ولاننا نحن اللاجئين الفلسطينيين، عقدة الحل المستعصية، والعصا في دولاب اي حل استسلامي، لا بد من ضرب مكوناتها ورموزها، ولا بد من اسلحة جديدة، تكون اكثر فتكا، واقل كلفة.
وهنا تبرز العديد من الاسئلة المشروعة، التي لا بد من طرحها، للوصول الى الاجوبة، وتاليا وضع الرؤية الاستراتيجية لمواجهتها.
لماذا في كل الاحداث التي عصفت في المنطقة، يكون مكون اللاجئين فيها هو الضحية الاولى، من العراق الى الكويت وليبيا وسوريا ولبنان، وتشتيتهم في اصقاع الدنيا؟
لماذا حيث تكون هناك تجمعات كبرى لللاجئين يتم زجها في اتون الصراع الداخلي، كما حصل في اليرموك سوريا، والبارد لبنان، وحاليا عين الحلوة، والان الاقتراب من زج مخيم برج البراجنة في لبنان؟؟
لماذا يعمد التكفيريون، في كل جرائمهم الى زج اشخاص يحملون هويات فلسطينية، سواء كانت حقيقية، غرر بهم باسم الله والدين والمذهب، او اوراق ثبوتية مزورة لادخال العامل الفلسطيني؟؟؟
لماذا يركز التكفريون على تنظيم الفلسطيني، الذي يملك اعدل قضية وهي بحاجه له، ولدعم الجميع، والعمل على اتخاذ مقار لها داخل المخيمات، لتصورها انها بؤر امنية؟؟؟؟
لماذا كل الجرائم التي حصلت وتحصل في المخيمات، يكون ورائها، جماعات تكفيرية مدعومة من قوى اقليمية ومحلية، تعمل على ضرب النسيج الوطني، وتوريطه؟؟
السؤال الاهم، اذا كان البعض فلسطيني الهوى والانتماء حسب ادعائه، ويعرف حقيقة هؤلاء، لماذا يستمر في دعمهم وتغطيتهم؟؟
كما ان الاعلام، اذا كان وصل الى اجابات على هذه الاسئلة، لماذا ينجر الى مخططهم، سواء بحسن او خبث نية، لتسليط الضوء على العامل الفلسطيني، المزج به في الفعل الاجرامي؟؟.
حسنا فعلت القيادات الفلسطينية الرسمية،والمحلية فصائل ومؤسسات وشخصيات، ان سارعت الى ادانة جريمة برج البراجنة في ضاحية لبنان الجنوبية، واعلنت تضامنها الاخوي مع لبنان دولة وشعب  وقوى وعائلات الشهداء والجرحى. والتحية الى شباب مخيم برج البراجنة، الذين سارعوا للتبرع بالدم، للتأكيد على ان الجرح واحد والدم واحد، والفلسطيني لا يمكن إلا ان يكون عامل دعم واستقرار واخوة للبنان الذي قدم الغالي والنفيس في سبيل قضية فلسطين.
هذا يضعنا امام مسؤولية كبرى في مخيماتنا، وهو استحالة بقاء الحالة الرمادية في الموقف من الجماعات التكفيرية، المتوغلة داخل المخيمات، والتي تسيء الى ابنائه قبل جواره. واذا كنا غير قادرين على مواجهتها، لاعتبارات تتعلق بالنسيج الوطني والاهلي، او باسم الاسلام والشرع، بالحد الادنى علينا نبذها، وعدم تشكيل اي غطاء لها، لبنانيا او فلسطينيا، فخطرهم علينا جميعا، ولنا بما حدث الكثير من العبر. حيث استشهد على ايديهم الفلسطيني واللبناني على حد سواء.
احسان الجمل

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية