جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 282 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: فراس الطيراوي : دم سيد الشهداء ابو عمار ميراث صعب وأمانة حتى أوان القيامة
بتاريخ الجمعة 13 نوفمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtp1/v/t1.0-9/12227157_10156251382775343_8641507105049345668_n.jpg?oh=815b31d2cb4ef78cc8b65624b0618d6b&oe=56F435B4
دم سيد الشهداء ابو عمار ميراث صعب وأمانة حتى أوان القيامة
بقلم : فراس الطيراوي - عضو الأمانة العامة للشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام - شيكاغو.
لقد غضب القلم مني وصاح وقال اكتب فقلت له ماذا سأكتب ؟؟؟  فقال القلم : اكتب بحبر الشموخ عن من يشمخ الشموخ به ، أكتب نوراً ونوار ..  فقلت لقلمي كتبت في العام الماضي مقال !! ،


" دم سيد الشهداء ابو عمار ميراث صعب وأمانة حتى أوان القيامة "
بقلم : فراس الطيراوي - عضو الأمانة العامة للشبكة العربية لكتاب الرأي والإعلام - شيكاغو.
لقد غضب القلم مني وصاح وقال اكتب فقلت له ماذا سأكتب ؟؟؟  فقال القلم : اكتب بحبر الشموخ عن من يشمخ الشموخ به ، أكتب نوراً ونوار ..  فقلت لقلمي كتبت في العام الماضي مقال !! ، فغضب القلم مني ثانية وقال : اكتب يا رجل عن صاحب الكوفية السوداء، اكتب عن سيد الشهداء ... اكتب عن من كان ابا لكل الأحرار .. وسيدا لكل الثوار ... ورافعا لواء الانتصار.. اكتب عن أسطورة المجد ورمز العز والفخار ... اكتب عن الفارس المغوار الذين علم شعوب الارض معنى التحدي والإصرار...اكتب عن من عشعش في الحنايا مثلما يعشعش الضوء في حنايا الزيتون  ، اكتب عن من كان في حياته واستشهاده شعلة، لم يظهر الا مظللاً بأنوار الله. اكتب عن من كان قائدا على امتداد الارض والوطن ... اكتب عن من كان صانع الزمان في كل مكان ... اكتب عن من كان قاطف الغيم وزارعه أشجاراً من ريحان ... اكتب عن من هندم بيديه كل ميادين النصر والعزة  ... وغرس راياتها، ولم ينم غمضة عيّن ، سكتُ قليلا فوبخني القلم وقال : اكتب يا رجل ماذا عساك ؟ فقلت له رويداً رويداً يا قلم ... فقال القلم اريد ان أسألك سؤال ؟؟؟ فقلت للقلم الذي بيدي تفضل فقال : هل بإمكانك ان تجمع البحر، حتى تخبر عن سجلاته؟ او تتمكن من اكتشاف السحر في اشتهاء العطر، حتى تعرف كم له من سرّ؟! واستمر القلم يعاتبني ويكتب لوحده ويقول : وحدها الارض التي حملت خطاه، تعرف أثقاله وأسراره ، وما انكشف في ملامح دمه الطاهر انه ميراث صعب وأمانه حتى أوان القيامة.
انغمس اسمه في عين الشمس والقمر كما روى في عمق الارض دمه ... ثم توقف القلم عن الكتابة فقلت له ماذا بك يا قلم فنطق القلم وقال : " آه  ابو عمار .. من ولد في زمانه ... ومن ولد بعده .. ومن سيولد فيما بعد .. لن يستطيع ان يفتح كتاب العنفوان الا من خلال صوته ... ولن يعرف معنى البساطة الا من خلال روحه ، وليس بامكانه ان يعرف فنون قهر العدو الا اذا تسجل في مدرسته العرفاتية، في ذكرى رحيلك يا سيدي نجدد العهد والبيعة ، عهد الدم والوفاء، بان نبقى لروحك والقدس أوفياء، وان لا نحيد عن درب الشهداء، وان نكون على فلسطين امناء ، حتى يرفع شبل من أشبالنا او زهرة من زهراتنا علم فلسطين فوق اسوار القدس ومآذن القدس وكنائس القدس (يرونها بعيدا ونراها قريبا وانا لصادقون). نم قرير العين يا قائدي .. فقدسنا في العيون ،، نفنى ولا تهون ،، قسما بدمك انا على عهدك باقون ،، ولوصيتك حافظون ولن يموت البحر يا حارس البيدر.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية