جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 324 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عبد الرحيم جاموس: عبد الرحيم جاموس : قمة الرياض العربية الأمريكية اللاتينية ماذا تعني ..؟!
بتاريخ الخميس 12 نوفمبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xfp1/v/t1.0-9/11223642_10156249149220343_2640972810653476158_n.jpg?oh=18781783d67b83b8a2666d298f530f10&oe=56EE332D
قمة الرياض العربية الأمريكية اللاتينية ماذا تعني ..؟!
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إنتهت القمة العربية الأمريكية اللاتينية الرابعة المنعقدة في مدينة الرياض أيام 10-11/11/2015م، إلى جملة من النتائج الإيجابية، على مستوى العلاقات السياسية والإقتصادية والثقافية،


قمة الرياض العربية الأمريكية اللاتينية ماذا تعني ..؟!
بقلم د. عبد الرحيم جاموس
إنتهت القمة العربية الأمريكية اللاتينية الرابعة المنعقدة في مدينة الرياض أيام 10-11/11/2015م، إلى جملة من النتائج الإيجابية، على مستوى العلاقات السياسية والإقتصادية والثقافية، التي تخدم مصالح المجموعتين الدوليتين العربية واللاتينية، وقد تميزت هذه القمة، كونها عقدت في العاصمة السعودية، وبرئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، ملك الحزم والعزم المحنك، رجل الدولة ذا الخبرة الطويلة في الإدارة والحكم، والمدرك كل الإدراك لخطورة المرحلة التاريخية التي تمرّ بها العلاقات الدولية على مستوى العالم وعلى مستوى الإقليم، وما تشهده من تلاطم الأمواج والعواصف السياسية والإقتصادية والعسكرية، ونتائجها الكارثية على مستوى المنطقة والعالم، والتي تحكمها المصالح الدولية الأمنية والإقتصادية، بالدرجة الأولى، وفي زمن بات فيه العالم العربي الأكثر تأثراً بهذه العواصف والتقلبات والتغيرات، والتي لم يشهد لها مثيلاً منذ قرن من الزمن، فقد تداعت وتصدعت دول ومجتمعات، وشهدت المنطقة فراغات إستراتيجية، عسكرية وسياسية وإقتصادية، فتحت شهية دول إقليمية وأخرى دولية، لملئها على حساب المصالح الوطنية والقومية للدول والشعوب العربية، لكن الرياض التي وقفت بحزم وعزم في مواجهتها وإلى جانب أشقائها، لإستعادة الأمن والإستقرار لدول المنطقة وشعوبها، وسعت إلى إعادة النظر في مجمل المواقف والسياسات السابقة، على أساس رؤية سياسية وإقتصادية وأمنية واضحة وجلية، قوامها رفض التدخلات الخارجية والإقليمية في الشؤون الداخلية للدول العربية، سعت وتسعى للحفاظ على وحدة هذه الدول ومجتمعاتها، وضمان إستقرارها، ودفع عجلة التنمية فيها، بما يحقق غايات تلك الدول في التنمية والرفاه الإقتصادي لشعوبها، ومواجهة تلك المشاكل والقضايا التي تواجهها، وهنا تلتقي مصلحة دول المجموعة العربية مع دول أمريكا اللاتينية، التي هي الأخرى تواجه مشاكل أمنية وإقتصادية وتسعى إلى تطوير إقتصادياتها وتحريرها من الهيمنة الدولية، وتلبية إحتياجات مجتمعاتها في الأمن والإستقرار والتنمية الإقتصادية، يشكل ذلك نقطة الإرتكاز في العلاقات بين المجموعتين العربية والأمريكية اللاتينية، ويعزز ذلك التفاهم والتعاون بين المجموعتين، هو تقارب وتماثل هذه الظروف السياسية والإقتصادية بينها، وتوافق المصالح، دون تطلعات للهيمنة والنفوذ، فجاءت النتائج التي تمخضت عنها هذه القمة معبرة عن ذلك، والتي تضمنها إعلان الرياض المفصل والشفاف، ليؤسس لهذه العلاقات المتوازنة، ويرسم خارطة طريق لها على المستوى الأمني والسياسي والإقتصادي، وهنا جاء التأكيد والتوافق في المواقف الأمريكية اللاتينية مع المواقف العربية من القضية الفلسطينية، التي تعتبر القضية الرئيسية للدول العربية، كونها أساس المشاكل الأخرى المتفرعة عنها في الوطن العربي، وتم التأكيد على العمل على إحقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإنهاء الإحتلال الإسرائيلي، وقيام الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران للعام 1967م وعاصمتها القدس، من أجل إستعادة الأمن والإستقرار في المنطقة العربية والعالم.
إن قمة الرياض العربية الأمريكية اللاتينية تعني الكثير للدول والشعوب العربية والأمريكية اللاتينية، في زمن التكتلات السياسية والإقتصادية، القارية والدولية، التي باتت تحكم العالم، وستعطي فاعلية أكبر للمجموعتين في إعادة صياغة النظام الإقتصادي الدولي وتوازنه، بما يحقق مصالح شعوبهما وشعوب العالم.


د. عبد الرحيم محمود جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني

E-mail: pcommety @ hotmail.com
الرياض  12/11/2015م الموافق 30/01/1437هـ

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية