جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 448 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد سالم الأغا : قبر النبي يوسف عليه السلام أم قبر الشيخ الصالح يوسف دويكات ال
بتاريخ الأحد 18 أكتوبر 2015 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/hphotos-xtp1/v/t1.0-9/12096437_10156179717270343_3133857620228095718_n.jpg?oh=7dc759acdc9e739bee46bdfbda50e2eb&oe=56C88DB5
 قبر النبي يوسف عليه السلام أم قبر الشيخ الصالح يوسف دويكات الفلسطيني ؟؟
كتب : محمد سالم الأغا *
دأب الصهاينة منذ أن أغتصبوا فلسطين علي سرقة كل ما يحتاجونه من تراثنا وأهازيجنا وحتي من قبور موتانا، ليتحججوا بها أن عظام الجثث التي بداخلها تعود لهم ولأنبياء الله خاصتهم.


 قبر النبي يوسف عليه السلام أم قبر الشيخ الصالح يوسف دويكات الفلسطيني ؟؟
كتب : محمد سالم الأغا *
دأب الصهاينة منذ أن أغتصبوا فلسطين علي سرقة كل ما يحتاجونه من تراثنا وأهازيجنا وحتي من قبور موتانا، ليتحججوا بها أن عظام الجثث التي بداخلها تعود لهم ولأنبياء الله خاصتهم.
وهذا قبر الشيخ يوسف دويكات القريب من مخيم بلاطة شرق نابلس والذي أكد أهلنا وأبناء شعبنا الفلسطيني هم الذي بنوا  الضريح حفاظاً علي شيخهم الشيخ يوسف دويكات لصلاحه في زمانه والتبرك منه بعد مماته.
ولا يخفي علي أحد أن أجهزة المخابرات الإسرائيلية وجيشهم  وعتاة وغلاة اليهود الصهاينة، يتركون وراءهم قنابل موقوته وبؤر توتر ونقاط إسفزاز لمشاعرنا العربية الإسلامية يفجروها عند إشتعال فتنهم، وللسيطرة علي مقدساتنا و مساجدنا و جوامعنا ضاربين علم التاريخ و علم الآثار بعرض حائط كذبهم وإفتراءاتهم .
و لعدم تكرار تقبل سلطتنا الوطنية للإدعاءات الصهيونية، وتزييفهم لحقائق التاريخ، نري أنه علي فخامة الرئيس وأركان سلطتنا الفلسطينية بعدم السماح للمستوطنين بزيارة قبر الشيخ يوسف دويكات، لأننا كمسلمين نؤمن بالله وبكتبه وبرسله وباليوم الآخر... نؤمن بأن نبي الله يوسف عاش بمصر ومات في مصر ولم يكن يومها جاجة لنقل رفاته وعظامه في فلسطين وفي المكان الذي بناه أهلنا ليحفظ قبر شيخ أهلنا في نابس وضواحيها الشيخ يوسف دويكات.
نأمل في هذه الأيام المباركة التي يعيشها شعبنا الفلسطيني وإنتفاضة شبابنا وصبايانا علي الإحتلال الإسرائيلي البغيض الذي لا يتورع بالأقدام علي إغتيال أبناءنا وهدم بيوتهم فوق روؤسهم، وترحيلهم إلي غزة ...  فما نوده اليوم هو أن نتكاتف كلنا في غزة وضفتنا الفلسطينية علي طرد الإحتلال الإسرائيلي من أرضنا، فلم نعد بحاجة لأي تهدئة أو هدنة مع مجرمي حرب وقطاع طرق ومغتصبي أرضنا.
نحن بحاجة لإنهاء الإحتلال وطرد كل من تلوثت أيديهم من اليهود الصهاينة إلي نفس الأماكن التي جاؤنا منها غازين و غاصبين و مستوطنين لأرضنا المباركة التي عافتهم وستلفظهم قريباً بعون الله إلي مزابل التاريخ ...
عاشت إنتفاضة شعبنا الفلسطيني والمجد لشهدائنا الأبرار والشفاء لجرحانا البواسل و الحرية لأسرانا الأبطال، والأستقلال لفلسطين من رفح لصفد والناقورة، ومن البحر الأبيض المتوسط حتي نهر الأردن ولا مقام لمغتصب أو محتل أو مستوطن فيها بإذن الله وإرادته، وبهمة أبطالنا الذن حملوا أرواحهم علي أكفهم وبسيرون بخطي ثابتة و واثقة نحو النصر وحتي النصر.
•    كاتب وصحفي فلسطيني
•    ms.elagha47@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية