جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 778 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
لؤى الكترى: لؤي الكتري : وتنتصر الارادة
بتاريخ الخميس 20 أغسطس 2015 الموضوع: قضايا وآراء

لؤي الكتري : وتنتصر الارادة


وتنتصر الارادة
برغم جبروت الاحتلال , والام السجن والسجان , وكل العذابات ,  المشبعه بحقد دفين , وبرغم الجرح الساكن فينا من شطه حتى نفحه , وغزة وعسقلان ,  الى جنين والرمله وكفار يونا , والخليل ونابلس وبئر السبع , سجون حاولت ان تسلب ارادة مناضلينا , ومارست كل اساليب القهر بحقهم .
 الا ان ارادة المناضلين كانت اكبر من قوة المحتلين , فهى  ارادة شعب لايلين ولا يستكين , لشعب امن بحقه فى النصر والتمكين , هذة الارادة التى جعلت من سجون  الاحتلال مدارس للنضال  , وصنعت الرجال الابطال من شعبنا , هذة السجون ارادها المحتل نقمه فكانت بارادة الابطال نعمه  .
ارادها المحتل مقابر فجعلها الابطال بملاحم صمودهم منارة للعلم ومدرسه للقيادة .
بصمود الابطال وتضحياتهم لم ينال المحتل من عزيمتهم , ولم يكن للياس بين صفوف ابطالنا مكان .
  فخاضوا الاضراب الجماعى تلو الاضراب , لتحسين حياتهم اليوميه وليجعلوا من السجن انشودة واغنيه .
فحولوا زنازينهم الى اكاديميه , وما اعظمها من اكاديميه صانعه الرجال الابطال , الذين حولوا الهزائم الى نصر على سجانيهم.
ومن اضراب الى اضراب وبنصرة شعب الجبارين , وبارادة لاتلين  , كان الانجاز تلو الانجاز , حيث فرض مناضلينا معادلتهم , وحققوا النصر على جلاديهم .
ولانريد الخوض فى مسيرة اضرابات السجون الكبيرة , ولكننا اليوم اذ ننحنى اجلالا واكبارا لابطال قد صنعوا من ارادتهم قوة , ومرغوا انف المحتل بصمودهم الاسطورى .
 فمن خضر عدنان الى محمد علان , ابطال زلزلوا بصمودهم عنجهيه السجان , فكان لصمودهم الاسطورى والفردى  كان لنا عنوان .
فهذا الصمود الفردى الذى حققه الاسير المضرب محمد علان لهو عنوان لانتصار ارادة فلسطينيه , اطاحت بالسجان , فلم تسجل الحركه الوطنيه الاسيرة عبر تاريخها الطويل والممتد  فى سجون الاحتلال .
نموذجا  كخضر عدنان ومحمد علان , الذين استطاعوا ان يسجلوا فى صفحات التاريخ المشرف والمميز للحركه الوطنيه الاسيرة , نموذجا فرديا , وفريدا فى التحدى والتضحيه والثبات , نموذجا فى الصمود والاصرار ثم الانتصار.
فبكل مراهنات الاحتلال لكسر ارادتهم , سواء بعامل الزمن , او التهديد , والعزل الانفرادى ,  والاجبار على تناول الطعام , والتفرد بالاسير بالتهديد والوعيد , بكل اساليب الاحتلال الدنيئه , لم يهزم ارادتهم لان ارادة الاسير محمد عليان , كانت بايمانه وارادته  الصلبه , وقوة اصرارة وعزيمته , وعداله قضيته .
هذة الارادة التى تذكرنا بمقوله الشيخ المجاهد ( عمر المختار ) للاحتلال الايطالى  عندما قال ( لئن كسر مدفعكم سيفى , فلن يكسر باطلكم حقى ) .
هذة هى الارادة الفلسطينيه التى هزمت المحتل , وانتصرت على السجن والسجان , بعزيمه الابطال  , وسنظل نرددها بملئ افواهنا , وسنصرخ بها فى وجه كل غاصب
لئن كسر مدفعكم سيفنا
 فلن يكسر باطلكم حقنا
لؤى الكترى

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية