جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 333 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: مسؤول إسرائيلي: واشنطن تدرك أن تجميد الاستيطان سيكون موقتا وعبد ربه يرد: الصفقة
بتاريخ الأثنين 22 نوفمبر 2010 الموضوع: متابعات إعلامية

غزة - الصباح  - في الوقت الذي تتكثف فيه المشاورات العربية - الفلسطينية بشأن الخطوات الواجب اتخاذها إزاء الصفقة الإسرائيلية - الأميركية المتبلورة بشأن استئناف المفاوضات المباشرة،

مسؤول إسرائيلي: واشنطن تدرك أن تجميد الاستيطان سيكون موقتا وعبد ربه يرد: الصفقة الأميركية ـ الإسرائيلية لا تلزمنا
غزة - الصباح  - في الوقت الذي تتكثف فيه المشاورات العربية - الفلسطينية بشأن الخطوات الواجب اتخاذها إزاء الصفقة الإسرائيلية - الأميركية المتبلورة بشأن استئناف المفاوضات المباشرة، أعلن عوزي أراد مستشار الأمن القومي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الإدارة الأميركية باتت تدرك أن إسرائيل لن توافق على تمديد فترة تجميد البناء في المستوطنات "إلا مرة واحدة فقط".
وفي برنامج "واجه الصحافة"، الذي بثته القناة التلفزيونية الإسرائيلية الليلة قبل الماضية قال أراد إن التفاهمات الإسرائيلية - الأميركية الخاصة بقضية تجميد الاستيطان ما زالت سارية، لكن تطبيقها على أرض الواقع يستغرق بعض الوقت، مشيرا إلى أن نتنياهو لن يطرح التفاهمات على المجلس الوزاري المصغر للمصادقة عليها إلا بعد تأكده من أنها تحقق المصالح الإسرائيلية.
ويقول التقرير الذي نشرته "الحياة" اللندنيو اليوم الاثنين ان اراد اوضح أن الجانب الأميركي تعهد خلال الاتصالات الجارية معه باستخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن لإحباط أي مسعى فلسطيني للحصول على دعم دولي لإقامة الدولة الفلسطينية دون إجراء المفاوضات مع إسرائيل. وكشف أراد النقاب عن أن الجانب الأميركي تعهد كتابيا بعدم الضغط على إسرائيل لوقف عملية البناء بالضفة مجددا إذا قدمت حكومة تل أبيب حزمة مرضية للإدارة الأميركية. واتهم أراد الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه ليس شريكا للسلام، مدعيا أن عباس "يتهرب من التفاوض مع إسرائيل لأكثر من عام تقريبا ولا ندري هل هو مستعد لاتخاذ خطوات سلام في مقابل استعداد نتنياهو لذلك".
و قال وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان إن "على إسرائيل أن تضع حداً لكل الأوهام، ما هو ممكن ممكن، وما هو ليس ممكناً غير ممكن، الأمر الممكن الآن هو اتفاق مرحلي طويل الأمد".
وأكدت تقارير صحافية أن الاتصالات بين تل أبيب وواشنطن في شأن مسودة الاتفاق لم تسجل تقدماً وأن الأخيرة ترفض الشرط الإسرائيلي (لحركة شاس) بأن تتعهد الولايات المتحدة في رسالتها الخطية أن يتواصل البناء في مستوطنات القدس المحتلة خلال فترة التجميد. وأضافت أن أكثر ما تقبل به الإدارة الأميركية هو القول إن التجميد لـ 90 يوماً سيكون على غرار التجميد السابق الذي امتد عشرة اشهر. وأفادت الإذاعة العامة أن الأميركيين لا يرفضون تقديم مثل هذا الالتزام فحسب، إنما ايضاً حذروا نتانياهو من "نشاطات استفزازية" في القدس الشرقية خلال فترة التجميد.
وكان متوقعاً وصول الموفد الأميركي جورج ميتشل إلى تل أبيب أمس ليطّلع على الموقف الإسرائيلي من اقتراح التجميد في مقابل الحصول على الرزمة الأميركية.
وعقد نتانياهو بعد ظهر أمس اجتماعاً لنواب الوزراء ونواب حزبه "ليكود" في الكنيست الغرض منه إجراء "محادثة طمأنة" حيال اتساع رقعة المعارضة داخل الحزب لنيته الموافقة على تجميد آخر للبناء في المستوطنات. وحاول نتانياهو إقناع النواب بالقول إن الاقتراح الأميركي يصب في مصلحة إسرائيل والمستوطنين أيضاً وأن التجميد المقترح سيكون الأخير.
ونقل عن نتانياهو توجيهه في اجتماعات مغلقة انتقادات شديدة اللهجة لأربعة من وزراء "ليكود" على توقيعهم على العريضة التي تطالبه بعدم تعليق البناء. وقال إن الأربعة "لم يتحلوا بالقدر اللازم من القيادة والمسؤولية ولم يصمدوا في وجه الضغوط". والأربعة هم نائباه موشيه يعالون وسيلفان شالوم والوزيران بيني بيغين ويولي ادلشتاين.
وقال زعيم حركة "شاس" الوزير ايلي يشاي للإذاعة العسكرية أمس إن الحركة تعتزم "في هذه المرحلة" معارضة استئناف تجميد البناء في المناطق (الفلسطينية المحتلة) لثلاثة أشهر "والحاخام (الزعيم الروحي للحركة) عوفاديا يوسف يعارض تجميد البناء، لكنه أوضح أنه سيتخذ القرار الحاسم فقط بعد الاطلاع على الضمانات الأميركية الخطية". وأضاف: "ممنوع أن يتوقف البناء في القدس حتى لحظة واحدة".
اما زميله في الحركة وزير البناء والإسكان أريئل أتياس، فأكد ان حركته ستدعم التجميد في حال أعطيت ضمانات لاستئناف فوري للبناء في القدس، وأضاف: "سنتأكد هذه المرة من انه باستطاعة وزير الإسكان أن ينشر عطاءات بحجم تلك التي كانت في عهد الحكومات السابقة".
وأعرب الوزير العمالي بنيامين بن اليعيزر عن ثقته بأن "رئيس الحكومة استبطن القرار المصيري في مسألة تجميد الاستيطان، وأنه يعتزم فعلاً أن يقود العملية". وأضاف: "في حال قرر أحد الأحزاب الشريكة في الائتلاف الحكومي مغادرته احتجاجاً على تجميد البناء، فإنه سيكون في وسع حزب (كديما) المعارض الانضمام إليه". وتوقع أن يحظى قرار باستئناف التجميد بغالبية في الحكومة الأمنية – السياسية المصغرة.
من ناحيته، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ياسر عبد ربه، إن الجانب الفلسطيني غير ملزم بأي توافق أميركي - إسرائيلي بشأن منع التحرك الفلسطيني في الأمم المتحدة.
وفي تصريحات إذاعية أدلى بها صباح أمس، قال عبد ربه: "نحن لا يلزمنا وغير ملزمين بأي توافق أميركي - إسرائيلي حول النشاط في الأمم المتحدة على الرغم من أن الموقف الأميركي يؤثر طبعا تأثيرا كبيرا على دور الأمم المتحدة". وأضاف: "لكن لا أعتقد أن المجموعات الدولية الأخرى في الأمم المتحدة بمقدورها أن تقبل مثل هذا التعهد والالتزام الأميركي الذي يريد أن يخرج إسرائيل من عزلتها، وأن يجعل حكومتها اليمينية المتطرفة قادرة على ممارسة كل انتهاكاتها".
وشدد عبد ربه على أنه من حق الجانب الفلسطيني اللجوء للأمم المتحدة، وخاصة مجلس الأمن في حال استمرار تعثر مفاوضات السلام مع إسرائيل ومواصلة الأخيرة البناء الاستيطاني.
وشدد على أن الجانب الفلسطيني والأطراف العربية ستبدأ التحرك عندما يتم تسلم الاقتراح الأميركي الرسمي الخاص باستئناف محادثات السلام مقابل تجميد البناء الاستيطاني الإسرائيلي لمدة 3 أشهر، والذي يجري التفاوض عليه بين واشنطن وإسرائيل.
وأوضح، في هذا السياق، أن الجانب الفلسطيني لا يمتلك معلومات محددة حتى الآن بشأن الصيغة الرسمية للاقتراح الأميركي "لكن لدينا ملاحظات أساسية حول السلوك السياسي الأميركي ونرفض محاولة ربط صفقات عسكرية كبيرة مع إسرائيل بالعملية السياسية وبقضية وقف الاستيطان".
إلى ذلك، وجه دان كيرتسير، السفير الأميركي الأسبق لدى إسرائيل انتقادات لاذعة لإدارة باراك أوباما لعرضها سلة مغريات لحكومة نتنياهو من أجل أن توافق على تجميد الاستيطان. ونقلت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية في عددها الصادر أمس أن الولايات المتحدة ستندم على هذه الصفقة لأنها تمثل "مكافأة" لإسرائيل على تحديها للولايات المتحدة، مستهجنا أن تحصل إسرائيل على كل هذه المغريات بسبب الاستيطان في الأراضي المحتلة الذي تعارضه الولايات المتحدة منذ 40 عاما.
وتساءل كيرتسير إن كانت الإدارة الأميركية تدرك تداعيات الصفقة، متسائلا: "هل ستقوم الإدارة الأميركية بمكافأة الفلسطينيين في حال قاموا بأعمال سيئة". واعتبر أن الصفقة ستمس بأسس الشراكة الاستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية