جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 329 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: لغة الانقلابات وسيلة حماس للسيطرة
بتاريخ الخميس 15 يناير 2015 الموضوع: متابعات إعلامية

https://scontent-b-ord.xx.fbcdn.net/hphotos-xpf1/v/t1.0-9/1920380_646833382019150_787639698_n.jpg?oh=20dab3d1586d04fcca3496708f6c7103&oe=551A59B8
لغة الانقلابات وسيلة حماس للسيطرة
حماس لا تؤمن إطلاقا بلغة الحوار والنهج الديمقراطي في تعاملها وعلاقاتها مع الآخرين وتحاول فرض نهج البلطجة والعربدة في فرض مواقفها التي لا تستطيع فرضها بلغة الحوار الديمقراطي




لغة الانقلابات وسيلة حماس للسيطرة
حماس لا تؤمن إطلاقا بلغة الحوار والنهج الديمقراطي في تعاملها وعلاقاتها مع الآخرين وتحاول فرض نهج البلطجة والعربدة في فرض مواقفها التي لا تستطيع فرضها بلغة الحوار الديمقراطي لأنها تبقى عاجزة عن إقناع الآخرين بصحة طرحها والتي تتناقض تلك الأطروحات مع وقائع سياسية كثيرة في الساحة الفلسطينية.
بعد انقلابها على الشرعية الفلسطينية عام 2007 في قطاع غزة واغتصابها الحكم هناك عمدت حماس الى تكريس واقع سياسي جديد لتثبيت أركان حكمها بأساليب وطرق اقل ما يمكن عنها انها تتنافى مع ارث شعبنا الثقافي والحضاري.
لكن حماس لم تتعظ من المرة الأولى في انقلابها الذي فشل في تحقيق أهدافها حيث واجهت حماس صعوبات كثيرة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في إثبات صحة خطوتها وفي تثبيت حكمها، واضطرت إلى إعادة حساباتها والتوصل لاتفاق مع القيادة الفلسطينية وتحقيق المصالحة وهذه الخطوة بحد ذاتها تعتبر تراجعا ولو ضمنيا عن الانقلاب حيث أرادت حماس البحث عن أساليب أخرى لتحقيق مصالحها بعدما فشلت في ذلك من خلال سيطرتها على الحكم بالقوة.
لكن حماس عادت مرة أخرى وانتهكت شرعية حكومة الوفاق التي وقعت على تشكيلها عندما سمحت لميليشياتها مرة أخرى بانتهاك الاتفاق وقامت بمهاجمة مبنى رئاسة الوزراء والاعتداء على المجتمعين لتعيد إلى الأذهان ذكرى انقلابها الأسود عام 2007.
ما هو مغزى هذه الخطوة الحمساوية وهل ستنجح حماس في فرض نفوذها مجددا بعد الفشل السابق وفي نفس السياق وخاصة ان حماس أدركت جيدا ان لا شرعية لها ولا يوجد هناك من يمنحها الشرعية فما هو عنوان حكمها اذا؟ ولذا حاولت حماس التقاط أنفاسها بأسلوب وتكتيك معين يقوم على محاولة خطف تنازلات من القيادة الفلسطينية تقربها من الشرعية تمهيدا لبدء سحب البساط من تحت اقدام الشرعية الفلسطينية من خلال إصرارها على إجراء الانتخابات وتفعيل إطار منظمة التحرير الفلسطينية تمهيدا لأجراء انتخابات للمجلس الوطني المنوط به انتخاب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعندما أدركت حماس ان هذا يتطلب مزيدا من الوقت وان إطالة أمد إجراء الانتخابات ليس في صالحها بسبب التحولات والتغيرات السياسية الحاصلة في المنطقة والتي لا تصب في صالح حماس قررت افتعال مشاكل جديدة مع القيادة الفلسطينية كنوع من الضغوط تمارسه عليها.
لكن حماس التي جرب تداعيات انقلابها الأول وفشلت فيه في تحقيق أهدافها فان خطوة مثل هذه الخطوة الأخيرة لن تغير مواقف القيادة الفلسطينية وتدفعها للتجاوب مع مطالب حماس الغير موضوعية.
لا يخرج علينا احد قادة حماس ليتهم القيادة بخرق بنود المصالحة وتنصلها منها فما حدث في غزة باقتحام ميليشيات حماس لمبنى مجلس الوزراء والاعتداء على أعضاء الحكومة المجتمعين يشكل خرقا فاضحا لكل التفاهمات التي وقعت عليها حماس وهو انقلاب آخر على الشرعية كما اعتادت حماس عليه، وستبقى حماس تحصد ما زرعت.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية