جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 301 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
شعر: عاطف ابو بكر : {سِوى التكبير}
بتاريخ الجمعة 12 ديسمبر 2014 الموضوع: الصباح الأدبي


https://scontent-b.xx.fbcdn.net/hphotos-xfp1/v/t1.0-9/10696230_10154960456965343_6801978157954204026_n.png?oh=a82f839dd3233ed0ff5fdf0d6b964a52&oe=550B1FF7{سِوى التكبير}}
شعر او مناكفات:عاطف ابو بكر/ابوفرح
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
أرَتْني من محاسنها صنوفاً
فأبْحَرَ في محاسنها خيالي


{سِوى التكبير}}
شعر او مناكفات:عاطف ابو بكر/ابوفرح
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
أرَتْني من محاسنها صنوفاً
فأبْحَرَ في محاسنها خيالي

فذاك الحسنُ لم تُبصرْهُ عيني
ولم يخطُرْ ولو يوماً ببالي

فَسَبَّحَ باٌسم خالقها فؤادي
ففعل الله معدوم المثال

بها الرحمن أوْدعَ كلّ حُسْنٍ
فهلْ تبغي بقدرتهِ جدالي

بلادي الله أفْردها بخصبٍ
وكرّمها بأثواب الجلال

وزَيَّنَ بيت مقدسها بأقصى
فألبس{ قدسنا }ثوب الكمال

بلادي لستُ أقْرِنها بأرضٍ
منَ القطبِ الجنوبِي والشمالي

فقد نزلَ الملائكُ يحملوها
منَ الفردوسِ منْ أعلى الأعالي

وقالوا أكرمَ الرحمن أرضاً
بها الأقصى وتربتها لآلي

فلا أرضٌ بهذا الكون يحظى
أهاليها كأهلي منْ خصال

بلادي لوحةٌ في صدْرِ كوْنٍ
وإنْ وُضِعَتْ على صدْرٍ يُلالي

بلادي ليس تعْدِلها بلاداً
بِطُهرِ ترابها أو بالجمال

فلولا طهر تربتها لأضحى
بتربتها التيمم بالمحال

سوى الفردَوْس ليس لها مساوٍ
فلا تُكْثِرْ، { أيا هذا } سؤالي

كأنّ اللهَ من نورٍ بَراها
ودونَ الكونِ أسكَنها العلالي

وأودعَ خِصبهُ في كلّ زرعٍ
وأسْكنَ مِسْكهُ قلب الغِلال

وطوّقَ خصرها بحزام ماءٍ
فصار الماء طوقاً كالهلال

وكحّل عينها بِحَوار بحرٍ
وأوْدعَ غيدها كلّ الدلال

ترى العذراء فيها مثل بدرٍ
وتمشي مِشْيةً مثل الغزال

وفيها الحور ايضا يا إلهي
كحور نعيمهِ لا، لا أغالي

وإن دقّتْ طبول الحرب فيها
يُقاتلن الأعادي كالرجال

فكلّ نسائها إنْ جَدّ جَدٌّ
لْهُنَّ دلالُ تضحي كالمثال

يقدّمنَ الدماء بكلّ يٌسرٍ
ولا يبخلْنَ أيضاً بالغوالي

إليها أحمد العربيّ أسرى
وأَمَّ بها النبيينَ الخوالي

فشرّفها وباركهاوصلّى
لقِبْلتها لعشرٍ بالتوالي

ومنها للسما عرَجَتْ خُطاهُ
بِجِسْمٍ كاملٍ لا بالخيال

وعاد معاهُ ما يُبقيكَ دوماً
معَ الخلّاق ربك باتصال

بخمسٍ عاد فرْضاً كلّ يومٍ
ويُخطيءُ منْ يراها بالثقال

وعاد مُشَفَّعاً فينا بيومٍ
بلا ماءٍ يكون ولا ظِلال

ففيهِ الشمس تدنو قاب قوسٍ
لتَحرقَ منْ تمادوا بالضلال

فيا ربّاهُ شفّعْهُ بقومي
وكلّ الأهل منْ عمٍ وخال

ففيكِ بلادنا الأديانُ حطّتْ
وحطّ بُراقُ أحمدَ للرحال

وفيك يسوع بشّرنا بطه
وغادر بعدها صوبَ الأعالي

فكمْ فيهِ ثرانا من نبيٍ
لربٍّ واحدٍ قاموا الليالي

وكم أغرى وجود القدس فيها
جهات في سواها لا تبالي

مباركةٌ منَ الرحمن أرضي
وقلبي غيرها لا لن يوالي

فلو زرعوا بلاد الغرب تبراً
وقالت هل تواليها بدالي

فقلتُ بأنّ ما فيها سراباً
إذا قارنتهُ فيكِ،بدا ، لي

فتبر الأرض لا يعْدلْكِ حيفا
ولا يسوى بها بعض الرمال

يقول عدوّنا هذي بلادي
ألا فاٌسْأَلْ بها كرم الدوالي

وسائل شمسها والريح فيها
وسائل إنْ بغى كلّ الجبال

وسلْ جرزيمَ أو عيبال حتى
وسلْ طيراً يُزقزقُ في الأعالي

وسلْ أشجارَ زيتونٍ تراها
مُعَمّرةً على سفْح التلال

تجيبُ جميعها هذي بلادٌ
عروبتها{ تُزَيَّنُ} بالهلال

بلادي كلّ منْ فيها رجالٌ
كمثل الزير أو مثل الهلالي

حجارتها بيوم الحسم فاقتْ
لأسلحةٍ شروْها بالريال

بنَتْ لصغارنا صرحاً عظيماً
وأَسْكنتِ البسالةَ في المعالي

وكلّ رماتها كانوا كُماة
وليسوا مثل أشباهِ الرجال

جيوشٌ لا تساوي رُبعَ قرشٍ
وحكامٌ أحطّ منَ النعال

عروش العُرْبِ إنْ تسألْ جميعاً
تساوتْ بالخنى بأبي رُغال

فلا سِلْمٌ وفيها أيّ غَصْبٍ
لشبرٍ منْ ثراها واحتلال

ولا سلمٌ يصانُ بها اذا ما
تكاملَ حقنا بين َالنصال

فذاك السلم وهمٌ أو مماتٌ
يقود حقوقنا نحو الزوال

تنادوا للسلام وكان كفراً
وبالغ بعضهمْ بالإعتدال

فما أخذوهُ سلماً ثم حرباً
فليس يعود إلّا بالقتال

فهذا السلم مغشوشٌ ولغمٌ
ومثل اللعب ما بين الحبال

بلا بذلٍ نعود لها المنافي
فلا تعجبْ، ودَقِّقْ في مقالي

فهذا السلم لم يخدعْ وليداً
أقالَ به ،{يميني} أم {شِمالي}

يسارُ يمينُ لا فرقٌ سيبقى
إذا ما بيع باسمهما حلالي

فلا لغةٌ سترعبهمْ عِدانا
سوى{ التكبير }في يوم النِزالِ،،
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
{{شعر:ابو فرح/عاطف ابوبكر/٢٠١٤م/}}

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الصباح الأدبي
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن الصباح الأدبي:
قصيدة ((( متى تكون القصيدة وطنآ ؟ !!! ))) لشاعر الصومعة والعاصفة. فلســــــطــــ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية