جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 792 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

عربي ودولي
[ عربي ودولي ]

·وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لدول مجموعة العشرين يعقدون اجتماعًا افتراض
·المملكة تقود اجتماعات وزراء السياحة لمجموعة العشرين
·كلمة وزير التجارة ووزير الاستثمار لوزراء التجارة والاستثمار
·سري القدوة : رسالة من داخل سجون الاحتلال
·أمين عام منظمة التعاون الإسلامي
·منظمة التعاون الإسلامي: بحث خطوات انشاء بنك الأسرة للتمويل الأصغر
·العثيمين يترأس جلسة الجهود المميزة للدول الإسلامية في مواجهة جائحة كورونا
·مرشح المملكة التويجري : المنظمة في حالة ركود وأتطلع إلى قيادتها
·مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية يصل إلى جنيف


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : جُرحُنا في اليمن
بتاريخ السبت 06 سبتمبر 2014 الموضوع: قضايا وآراء


 جُرحُنا في اليمن
بقلم : عدلي صادق

حين نستذكر نُبل إخوتنا اليمنيين من كل الأطياف، ونسمع ما يجري في هذا البلد العزيز، ونشاهد على شاشات التلفزة، الحشود والحشود المضادة، والحروب والهجمات والاغتيالات،



جُرحُنا في اليمن


بقلم : عدلي صادق


حين نستذكر نُبل إخوتنا اليمنيين من كل الأطياف، ونسمع ما يجري في هذا البلد العزيز، ونشاهد على شاشات التلفزة، الحشود والحشود المضادة، والحروب والهجمات والاغتيالات، فإننا نتأسى على ضياع أيام الوئام ووحدة الحُلم القومي، وعلى أيام التسليم لاشقائنا اليمنيين بأنهم أصل العرب.
فصائل سياسية تتناحر، في طول وعرض جغرافيا اليمن من أقصاها الى أقصاها. وتصطخب البلاد بعنف بغيض، وبحركات تمرد جهوية، وحرب ضد جناح من "القاعدة" يضرب كلما أتيح له، وإدارة تأثرت سلباً بأحوال البلاد فازدادت سوءاً. وفقر يتعمق وتعز فيه الدراهم إلا في أسواق السلاح والخناجر. وشرائح في الجنوب تطالب بالحكم الذاتي، لأن الدولة، في حالها المسكون بقلق السيطرة، لم تستطع إقناع هذه الشرائح، أن لها من صفات الدولة كونها حَكَماً نزيهاً بين الناس وأن المواطنين سواسية. في هذا الخضم، جمحت النزعات المتفشية في العالم العربي، وكان تفشيها في اليمن مكثف وجارح. هنا، متطلبات الحوثيين تشبه متطلبات الامبراطوريات في بعض جوانبها، لأنهم ــ مثلاً ــ عندما تحفظوا على خطة الرئيس عبد ربه منصور هادي لإعادة بناء الدولة على أسس اتحادية (فيدرالية) كانوا يريدون منفذاً على البحر، لكي يظفر الحوثيون بميناء، طالما أن الخطة تطالب بالمنطقة الجبلية الوعرة التي يسيطرون عليها في منطقة صنعاء، وكأن موانيء الأوطان ينبغي أن تقُسم على أصحاب الاجتهادات الدينية. والرجل، رئيس الجمهورية، عندما طرح خطته، تلقاها أصحاب المواويل بمنطق يجافي فكرة الدولة. بعض الجنوب يخشى إضعافه، لأن الخطة تباعد بين منطقتهم وإقليم حضرموت الشاسع المبشر بالبترول. والنزاع الأهلي المفتوح، يقوم على ثلاثة أثافي واحدها أعتى من الآخر: قوى قبلية ــ مناطقية، وقوى سياسية أبرزها الحوثيون و"التجمع اليمني للإصلاح" و"المؤتمر الشعبي العام" و"الحراك الجنوبي". أما الأثيفة أو الخازوق الثالث، فتمثلها الرموز العسكرية: علي محسن الأحمر، وتجمع ضباط جيش وأمن جرى إقصاؤهم. وتتخلل هذه الأطراف جميعها، قوى غائمة عائمة ومتبدلة، من سلفيين وجماعة ما يُسمى "اللقاء المشترك" وغيرهم!
ثلاثة توظيفات رديئة، للدين وللقبيلة وللجيش، فتحت بطن اليمن ووضعته على كف عفريت. وهذه، بسطوتها الثقيلة، كفيلة بسد الأفق السياسي وإيقاع مشاعر اليأس لدى الأجيال. فبعد أن اشتد ساعد المتنفذين القائمين على هذه التوظيفات الثلاثة، وتفشى فسادها ومحاباتها وتمييزها بين المواطنين، انهارت منظومة الدولة السياسية والأمنية وانفتح الصراع المجتمعي واسعاً، وتدخلت الدول الإقليمية. وللحق، إن هذه المصائب كلها لم تبدأ وتتعاظم إلا في عهد علي عبد الله صالح ومعه علي محسن الأحمر، اللذين اعتمدا أسلوب فرق تسد، وكان لهما في كل عرس قرص، ويبدلان اجندتهما وفق هوى اللحظة وتحالفاتها. هناك زيدية، نشأ في كنفها بدر الدين الحوثي الذي أسس حزباً بمسميات متتابعة توحي بالأخذ بناصية الحق والإيمان وعداء أمريكا وإسرائيل، وارتبط بإيران. في الوقت نفسه كان هناك مقبل الوادعي الذي سجل نشاطاً للسفلية وصفته أوساط دينية بالنشاط الوهابي. بدر الدين الحوثي سافر الى ايران ومكث فيها نحو عشر سنوات وعاد، والوادعي سافر الى السعودية ومكث فيها سنوات ثم عاد. والاثنان في محافظة صعدة شمالي البلاد، وعلي صالح مع على الأحمر يلعبان على الحبلين وبالبيضة والحجر، ويناوران توخياً للدعم من إيران والسعودية، وبدأت القصة الحزينة!
الانصراف عن التنمية وبناء مؤسسات الدولة وإقامة نظام الحكم المحترم، يجلب الخراب. جميع اليمنيين يعانون اليوم. كانوا في سنوات الأمل والطموح القومي لا يخشون انهياراً ولا كابوساً ولا اغتيالاً. هناك شريط فيديو على "يو تيوب" فيه لقطات من زيارة جمال عبد الناصر لليمن في منتصف الستينيات. بحر هائج من الناس، بخناجرهم وبنادقهم العتيقة وصنادلهم وبجلابيبيهم يرمحون لتحية الزائر الذي يمر بينهم بسيارة مكشوفة، ولا وجود لافتاً لرجل أمن واحد. كانت تجمعهم مشاعر وطنية وقومية وطموحات ارتقاء. غير أن ثالوث الشروحات الرديئة لمذاهب الدين، ولهيبة القبيلة ولمهام الجيش، دمرت كل شيء، لنُصاب بجرح آخر.. في اليمن!
adlishaban@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.13 ثانية