جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 320 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : قناة تفاوض..سريّة
بتاريخ الأثنين 11 أغسطس 2014 الموضوع: قضايا وآراء


قناة تفاوض..سريّة
بقلم : عدلي صادق
اللهم اجعله نوعاً من اللغط البذيء، ما يُقال عن "قناة تفاوض سرية" بين حركة حماس وإسرائيل. إنه دعاء ساخن، من قلب رجل لم يتعفف عن الانتساب بقناعة، الى معسكر قد أضناه التفاوض.


قناة تفاوض..سريّة


بقلم : عدلي صادق


اللهم اجعله نوعاً من اللغط البذيء، ما يُقال عن "قناة تفاوض سرية" بين حركة حماس وإسرائيل. إنه دعاء ساخن، من قلب رجل لم يتعفف عن الانتساب بقناعة، الى معسكر قد أضناه التفاوض. ولا أظن، إن تفاوضاً سرياً يُفشى أمره منذ البداية، بينما طرفاه ووسطاؤه، من الراسخين في الكتمان، يستعينون به على حوائج كثيرة. لكن ما أرغب في دفع شرّه الآن، هو أن يتفاوض فصيل فلسطيني، منفرداً، وهو من هو على صعيد طموحات الحكم والتمكين، بينما الحكاية تتعلق بشعب وبلد ومجتمع، ليس أكثر منه في المنطقة تعدداً في الاجتهادات والآراء المتعلقة بالمصير، وبالأطياف التي يأنس كل طيف منها، في نفسه، الأحقية والجدارة، في أن يُدلي بدلوه وأن يؤثر، في دائرة اتخاذ القرار التاريخي. وأقول مرة أخرى، بصيغة البَوح الشفيف، إن دفعي لمثل هذا اللغط الذميم، ليس اعتراضاً على محاولات ترويض الوحش وتدجينه والتكيف مع حضوره القبيح؛ وإنما هو اعتراض من نوع الغيرة الحقيقية على المطولات النظرية نفسها، التي ما فتئنا نرجوها أن تتواضع قليلاً فيما هي تزلزل، وأن تأخذ بالحسبان وقائع الحال ومعطيات الصراع. وأصارح قارئي بما قد يراه نقيصة أو مزاودة، لأقول إنني أحزن كثيراً عندما يغشى صاحب حديث الزلالزل، غرف التفاوض ويتحادث، ويتعرق رغم التكييف. فلا أريد لشىء أن يكون زائفاً في حياتنا ومواقفنا على تنوعها. حتى الجنون نفسه، في حياة الفلسطيني، تحدوني الرغبة في أن يظل أصيلاً وثابتاً على جنونه، وإذا أغوته العقلانية، فلا ضرورة لأن يتخلى هو نفسه عن ميزة الجنون. فالأفضل أن يسلم زمام الأمر الى آخرين، وأن يكتفي بالسكون في المركب، وله أن يتحدث رافضاً وجهه الإبحار. تماماً مثلما فعل نتنياهو وهو يضم ذات يوم، الى حكومته، ملطوشاً يطالب بقصف السد العالي في مصر!
هذا الذي قلته، يُعد مسألة أدبية أو عاطفية. أما في السياسة، فإن أية قناة تُفتح بين إسرائيل وفصيل يطمح الى جغرافيا سياسية له ولحزبه، وعلى أية مساحة، ولو في حجم غزة المنكوبة؛ لن يتعاطى فيها الطرفان شأناً يتعلق بالقضية الوطنية العامة. طرف يحتل أرضنا، ويعرف ماذا يريد الطرف الآخر لنفسه، ويعرف أن المشروع المُعلن من قبل الطرف الآخر، قد وصل الى طريق مسدودة، وأن معنى الهزيمة ومعني الانتصار، عنده، قابلان لإعادة الصياغة والتنقيح، وقابلان للتحميل بمفردات نورانية، تُغني عن الكهرباء. عندئذٍ، سيكون الطرف الثاني معنياً بما سيتحصل عليه ويصب في هدف النجاة بمشروع التمكين، على جغرافيا بأية مساحة!
لا أقول إن هناك قناة تفاوض سرية، وإنما أتمنى أن يكون ما قيل عنها محض نوعٍ من اللغط البذيء. فما قلناه الآن، هو مجرد شرح لطبيعة المقاصد إن كان هناك مثل هذه القناة. وهذا أقل ما ينبغي أن يقال في ذم الفضيحة. فلا نجاة لطرف، ان ابتعد عن الوجهة الوطنية السياسية. إن الشجاعة والبراعة، تكمنان الآن في موقف عام، يعزز الورقة السياسية الفلسطينية، ويرفع من شأنها دولياً، ويسهم في إعادة بناء المؤسسات الديموقراطية، ويعترف أن للناس مآخذ على كل الأطراف، بل إن للناس على كل طرف، من المآخذ، ما يساوي حجم ما أصابها من أذى بسبب سياساته ومنهجه.. والباقي عندكم!
adlishaban@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية