جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 323 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: المشهد الفلسطيني 28-7-2014
بتاريخ الأثنين 28 يوليو 2014 الموضوع: متابعات إعلامية

المشهد الفلسطيني 28-7-2014
التقرير الاخباري اليومي: حقنا لا تمحوه قوة
كل عام وانتم بخير ونأمل ان يعيده الله باليمن والبركة على الأمتين العربية والإسلامية بشكل عام، وعلى شعبنا بشكل خاص بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
**


المشهد الفلسطيني 28-7-2014

التقرير الاخباري اليومي: حقنا لا تمحوه قوة


كل عام وانتم بخير ونأمل ان يعيده الله باليمن والبركة على الأمتين العربية والإسلامية بشكل عام، وعلى شعبنا بشكل خاص بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.


حقنا لا تمحوه قوة


نحن أصحاب حق لا تمحوه قوة مهما بلغت، وهو حق تاريخي عمد بالتضحيات الجسام، نحن نملك وحدتنا وتماسكنا -الرئيس محمود عباس

وليد ظاهر – رئيس تحرير المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا

•    إستشهد الليلة المسن حسين حسن أبو النجا (65 عاما) في قصف مدفعي إسرائيلي شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة،  في حين استشهد المواطن عماد البردويل (44 عاما) متأثرًا بجراح أصيب بها قبل سبعة عشر يوما، وارتفعت حصيلة العدوان "الإسرائيلي" في يومه الـ 21 على التوالي إلى 1062 شهيداً، وأكثر من 6 آلاف جريح.
•    غادر السيد الرئيس، مساء أمس، جدة بعد زيارة للمملكة العربية السعودية ولقاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وكان سيادته بحث مع خادم الحرمين، الأوضاع الراهنة في الأرض الفلسطينية المحتلة، خاصة في قطاع غزة، وسبل العمل على وقف العدوان الإسرائيلي، كما استعرضا ما يعانيه شعبنا جراء الإعتداءات الإسرائيلية.
•    هاتف الرئيس الأمريكي باراك أوباما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وطالبه بالموافقة الفورية على هدنة إنسانية تفضي إلى وقف لإطلاق النار في قطاع غزة، وقال أوباما في حديثه لنتنياهو إن أي حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني ينبغي ان يتضمن نزع سلاح فصائل المقاومة في غزة.
•    قال مسؤول أمريكي إن وزير الخارجية جون كيري يواصل العمل مع ممثلين عن إسرائيل وحماس لإقناعهم بالموافقة على اعلان سلسلة من فترات وقف اطلاق النار مؤقتا مما سيمهد لمفاوضات اسرائيلية فلسطينية في مصر حول خطة دائمة، وأكد المسؤول ان هناك طريقة حاليا لوضع حد لسفك الدماء.
•    ذكرت القناة الثانية الإسرائيلية فجر اليوم الإثنين، أن وسائل إعلام تركية تحدثت عن وجود تهدئة انسانية وأوضحت القناة نقلاً عن المصدر الصحفي التركي ان وقف اطلاق النار سيكون من الساعة 1 ليلا"ص" وحتى 14 ساعة.
•    رفض وزير الخارجية التركي "أحمد داود أوغلو"؛ ما أُثير مؤخراً من تحليلات مفادها أن الجهود الأخيرة التي بذلت على مدار الأيام الماضية لوقف إطلاق النار في قطاع غزة - في إشارة إلى اجتماعي باريس وقطر- كانت بمثابة مساعي لمعارضة جهود مصر أو لإقصاءها عن القيام بدورها في هذا الشأن.
•    قال وزير الخارجية القطري خالد العطية إن هدف الاجتماع الوزاري الدولي الذي انعقد في باريس السبت لم يكن بحث الهدنة في غزة، بل وقف العدوان الإسرائيلي ورفع الحصار عن قطاع غزة.
•    أكد عضو تنفيذية منطمة التحرير د.واصل ابو يوسف، أن مؤتمر باريس جاء في ظل تجاذبات المحاور الاقليمية، فهو بالتالي لن يخدم المصالح الفلسطينية بل يخدم أجندات اقليمية بعينها.
•    قالت خالدة جرار القيادية في الجبهة الشعبية إن الدور القطري والتركي ليس هدفهم حماية شعبنا الفلسطيني، لذلك دعوة الاطار القيادي جاءت في وقتها الصحيح والذي يؤكد أن شعبنا موحد، وأكدت أن مؤتمر باريس هو محاولة للإلتفاف على حقوق المقاومة وإستقلالية القرار الفلسطيني.
•    إعتبر النائب عيسى قراقع أن مؤتمر باريس عقد من أجل حماية إسرائيل وليس من أجل مصلحة الشعب الفلسطيني، والذين حضروا هم حلفاء إسرائيل، وبالتالي لا يستطيع أحد ان يتجاهل وان يقفز عن شرعية منظمة التحرير كونها الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني.
•    دعا قيس عبد الكريم "أبو ليلى" القيادي في الجبهة الديمقراطية إلى تشكيل وفد فلسطيني موحد تحت مظلة منظمة التحرير تشارك فيه لإدارة المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي برعاية ووساطة مصرية لوقف العدوان على قطاع غزة.
•    قال محمد إشتيه عضو مركزية حركة فتح  إن إسرائيل لها أجندة خفية تكمن وراء هجومها على غزة، وتتمثل فى إستهداف حكومة الوحدة الوطنية، وتدمير التوافق والمصالحة الوطنية.
•    قال أحمد عساف المتحدث باسم حركة فتح، أمس، إن دولة الإحتلال ترتكب مجزرة بحق الشعب الفلسطيني في ظل صمت دولي مريب، وأكد أن دم الشعب الفلسطيني أغلى من كل التجاذبات الإقليمية.
•    أطلع سفير فلسطين لدى بلغاريا أحمد المذبوح، مسؤولين بلغاريين على آخر تطورات العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، وطالب المسؤولين بالضغط على اسرائيل لوقف عدوانها الذي تكرره كل عدة سنوات وارغامها على الانسحاب من اراضي دولة فلسطين المحتلة تنفيذا للقرارات الاممية والدولية.
•    بحث مفوض العلاقات الدولية في حركة فتح نبيل شعث، مع وفد جنوب أفريقي، أمس، سبل وقف إطلاق النار ووقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ عشرين يوما، الذي راح ضحيته الآلاف بين شهيد وجريح.
•    بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، فى إتصال هاتفي أمس مع وزير الخارجية المصرية سامح شكري، آخر التطورات فى قطاع غزة، واصفًا الأوضاع التى يعيشها القطاع بالمؤسفة، وأعلن ظريف عن استعداد إيران لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى غزة، وبدوره أعلن شكري عن استعداد مصر للتعاون فى هذا المجال.
•    أعلن المتحدث باسم الرئاسة المصرية إيهاب بدوي أن "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعرب عن تطلع بلاده لمساندة اسبانيا لجهود التهدئة في قطاع غزة بما يمهد لإقرار هدنة دائمة لحقن دماء أبناء الشعب الفلسطيني ويقلص من الإنعكاسات السلبية على إمكانية إستئناف مفاوضات السلام بين الجانبين في المستقبل".
•    خصص زعيم الحزب الإشتراكي الإسباني الجديد بدرو سانشيز أمس المقاطع الأولى من الخطاب الذى ألقاه بمناسبة تنصيبه، للنزاع فى غزة، داعيا الى بدء "عملية تفاوض وسلام" بهدف وضع حد "للوحشية فى فلسطين".
•    أدان مجلس الإفتاء في روسيا الاتحادية، العدوان الاسرائيلي المتواصل على شعبنا في قطاع غزة، وأكد دعمه المطلق لنضاله وحقه في اقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
•    دعت الملكة رانيا العبدالله أمس مجتمع المانحين إلى ضرورة الإستجابة الفورية لحالة الطواريء التى أعلنتها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بشأن ما يجرى فى غزة، قائلة "نحتاج إلى دعم وضغط عالمى لوقف المعاناة الكبيرة التى تتزايد كل ساعة فى غزة".
•    شارك ما يزيد عن عشرة آلاف متظاهر من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية والإسلامية، إضافة إلى متضامنين بلجيك وأوروبيين في تظاهرة حاشدة في بروكسل، تضامنا مع أبناء شعبنا الفلسطيني، وتنديدا بالعدوان الاسرائيلي.
•    نفى حازم أبو شنب عضو ثوري حركة فتح، التقارير التى تشير إلى وجود صفقات أسلحة من كوريا الشمالية لصالح بعض الحركات الفلسطينية، وأضاف إن تضخيم صورة فصائل المقاومة إعلاميًا، هى إحدى الوسائل لاستخدام مزيد من العنف ضد الفلسطينيين.
•    رفضت الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة أمس، ما يتعرض له كوادرها وعناصرها في القطاع من فرض الإقامة الجبرية عليهم من قبل حركة 'حماس'.
•    قال خالد مشعل، رئيس المكتب السياسى لحركة حماس فى حوار مع شبكة "سي - بي - أس" الأمريكية، من منزله فى قطر، إنه على استعداد أن يعيش جنبا إلى جنب مع اليهود، فى حالة إقامة دولة فلسطينية، موضحا أنه لا يحارب اليهود وإنما يحارب الإسرائيليين الذين وصفهم بالعنصريين.
•    حذر الأمناء العامون لفصائل منظمة التحرير من محاولات الإلتفاف على التمثيل الفلسطيني وعلى منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ومن محاولات مصادرة القرار الوطني المستقل من قبل قوى اقليمية، جاء هذا التحذيرتعقيباً على مؤتمر باريس الذي عقد امس دون حضور ومشاركة المنظمة.
•    أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية عن تهدئة انسانية في قطاع غزة تبدأ الساعة 2 ولمدة 24 ساعة.
•    تسلم رئيس الوزراء رامي الحمد الله، يوم امس، رسالة دعم من رئيس دولة جنوب إفريقيا جاكوب زوما، يعبر فيها عن تضامن الحكومة والشعب الجنوب إفريقي مع القضية الفلسطينية، ودعم بلاده لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وتأييده للوصول إلى دولة مستقلة، كذلك تسلم دعوة موجهة لرئيس دولة فلسطين محمود عباس لزيارة دولة جنوب إفريقيا.
•    أجمع وزير الخارجية رياض المالكي، والمبعوث الخاص للرئيس الجنوب إفريقي إلى فلسطين جاكوب زوما، عزيز باهاد، على أن صمت العالم تجاه عدوان غزة انتكاسة للقيم الإنسانية والأخلاقية، وعبر المالكي لدى استقباله المبعوث الجنوب أفريقي في مقر الوزارة اليوم، عن اعتزاز وتقدير وشكر القيادة  للجهود المستمرة التي تبذلها جنوب إفريقيا، بالوقوف بجانب شعبنا.
•    قال عضو مركزية حركة فتح عزام الأحمد، إن الشعب الفلسطيني لن يدفع دمه ثمنا للتجاذبات الإقليمية، وأن القيادة الفلسطينية ترحب بأية مساعدة خارجية نزيهة بعيداً عن تحقيق أية مصالح إقليمية على حساب الدم الفلسطيني النازف.
•    رحب عضو التنفيذية منظمة التحرير تيسير خالد بالموقف الذي عبر عنه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، بشأن عزم الحكومة اللبنانية التقدم بشكويين إلى المحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل وتنظيم "الدولة الإسلامية" لارتكابهما جرائم حرب وضد الإنسانية في كل من قطاع غزة ومدينة الموصل غرب العراق".
•    أكد  د.عبد الله عبد الله النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي أن المعركة  والعدوان الإسرائيلي ليس موجه فقط ضد حماس، الصواريخ التي تضرب قطاع غزة تضرب الجميع العدو لا يفرق بين أحد، وأضاف قبل الانتقال إلى غزة إسرائيل بدأت حملتها العسكرية في الضفة الغربية والكل شاهد ويعلم هذا.
•    قال كايد الغول عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية إن ما جرى في باريس بالأمس يتجاوز حدود البحث عن حل لوقف اطلاق النار، الذي جرى في باريس هو محاولة لإعداد المسرح الدولي لتقديم حل سياسي والخشية الآن بأن يكون هدف التحرك الدولي هو لنزع سلاح المقاومة وتدمير قدرات المقاومة في مواجهة الاحتلال.
•    حملت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم الأحد حكومة نتنياهو المسؤولية الكاملة عن انهيار التهدئة الإنسانية.
•    بحث عشرات الأكاديميين في تنزانيا في الملتقى الذي نظمته جمعية الصداقة التنزانية الفلسطينية، سبل التصدي للعدوان الإسرائيلي على مستوى العالم، وفي كلمة لسفير فلسطين في تنزانيا نصري ابو جيش، أكد أن الاحتلال ارتكب مجازر حرب ضد شعبنا في قطاع غزة، من خلال استهداف المدنيين العزل، وقصف البيوت على أصحابها.
•    أكد الرئيس التركي، عبد الله غل، أن بلاده ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني بكل ما أوتيت من قوة، وقال"إن بلاده ستستمر في جهودها لتحقيق وقف لإطلاق النار في غزة،وإيصال المساعدات العاجلة وتحقيق سلام عادل ودائم."
•    أعرب وزير الخارجية الألمانى فرانك فالتر شتاينماير عن اعتقاده بأن فرص تحقيق هدنة دائمة بين الإسرائيليين والفلسطينيين مرهونة بشرطين هما نزع السلاح فى قطاع غزة وتحسين الظروف المعيشية هناك.
•    قرر الاتحادان الصحفيان العربي والدولي، اليوم ، إرسال لجنة تقصي حقائق إلى الأرض الفلسطينية، بخاصة إلى غزة للاطلاع على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين ورصدها من أجل تقديم تقرير دولي إلى عدد من المؤسسات الدولية والحقوقية لمحاسبة مرتكبيها.
•    شهدت مدن أميركية مظاهرات كبرى نصرة لفلسطين وقطاع غزة وللمطالبة بوقف العدوان الإسرائيلي والمجازر التي راح ضحيتها نحو الف ومائة فلسطيني.
•    شهدت العاصمة الهنغارية بودابست مسيرة شعبية شاركت فيها جموع غفيرة من الشعب الهنغاري بدعوة من أحزاب معارضة ممثلة في البرلمان الهنغاري، تنديدا بالعدوان على غزة وتضامنا مع الشعب الفلسطيني، وتوجهت المسيرة إلى سفارة إسرائيل حيث القيت بيانات وكلمات منددة بالعدوان.
•    أعلن المتحدث باسم 'الحملة الدولية لإدراج مجموعات المستوطنين الإسرائيليين على قائمة المنظمات الإرهابية' في وسائل الإعلام البريطانية'، فادي أبو سيدو عن إطلاق أعمال الحملة.
•    شرعت مجموعة من الشخصيات في لجنة التنسيق الالمانية (فلسطين- إسرائيل)، التي تضم في صفوفها نحو 45 منظمة أهلية ألمانية، بما فيها الجالية الفلسطينية، بجمع تواقيع على مذكرة موجهة الى وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي، تطالبهم بالتدخل العاجل لوقف جرائم الحرب الاسرائيلية في غزة.
•    أكد رئيس الإستخبارات السعودية سابقاً، الأمير تركي الفيصل، بأن حماس تتحمل تبعات ما يحدث في غزة من مجازر، نتيجة لتكرارها لأخطاء الماضي وغطرستها، عبر إرسالها للصواريخ عديمة الأثر إلى إسرائيل، لافتاً إلى أن تركيا وقطر تهتمان بحرمان مصر من دورها القيادي أكثر من منع إسرائيل من تدمير غزة.
•    نظم مجموعة من الشباب الفلسطيني - الدنماركي، وبالتعاون مع اتحاد الجمعيات الفلسطينية والإسلامية، يوم الأحد مسيرة حاشدة جابت شوارع مدينة أورهوس الدنماركية، ثاني أكبر المدن الدنماركية بعد العاصمة كوبنهاجن والعاصمة الثقافية للدنمارك.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعد لقائه بخادم الحرمين الشريفين: الرئيس يغادر المملكة السعودية


 غادر رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، جدة بعد زيارة للمملكة العربية السعودية ولقاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.
وودع سيادته في مطار الملك عبد العزيز الدولي، أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز، وأمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو رأس، وسفير فلسطين لدى المملكة باسم عبد الله الآغا.
وكان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قد إجتمع في مدينة جدة السعودية، مساء اليوم الأحد، مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وبحث سيادته مع خادم الحرمين الشريفين، الوضع في غزة، وسبل العمل على وقف العدوان الإسرائيلي المتواصل على القطاع.
وحضر اللقاء: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وقاضي قضاة فلسطين الشرعيين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج،  وسفير فلسطين لدى المملكة باسم عبد الله الآغا، والقنصل العام لدولة فلسطين في جدة عماد شعت.
وكان رئيس دولة فلسطين محمود عباس، قد وصل مساء اليوم الأحد، إلى مدينة جدة السعودية للاجتماع مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.
وكان في استقبال سيادته لدى وصوله مطار الملك عبد العزيز الدولي والوفد المرافق له، نائب وزير الخارجية السعودي الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز، وأمير منطقة مكة المكرمة مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز، وأمين محافظة جدة هاني بن محمد أبو رأس، ومساعد مدير شرطة مكة العميد مسعود العدواني، وسفير فلسطين لدى المملكة باسم عبد الله الآغا.
ويرافق الرئيس في زيارته: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وقاضي قضاة فلسطين الشرعيين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ما هي بنود المبادرة المصرية للتهدئة 14-07-2014؟؟


1- انطلاقاً من المسئولية التاريخية لمصر… وإيماناً منها بأهمية تحقيق السلام في المنطقة وحرصاً على أرواح الأبرياء وحقنا للدماء، تدعو مصر كل من إسرائيل والفصائل الفلسطينية إلى وقف فورى لإطلاق النار، نظراً لأن تصعيد المواقف والعنف والعنف المضاد وما سيسفر عنه من ضحايا لن يكون في صالح أى من الطرفين ومن هذا المنطلق يلتزم الطرفان خلال فترة وقف إطلاق النار بالآتى:
أ- تقوم إسرائيل بوقف جميع الأعمال العدائية (Hostilities) على قطاع غزة برأ وبحراً وجواً، مع التأكيد على عدم تنفيذ أى عمليات اجتياح برى لقطاع غزة أو استهداف المدنيين.
ب- تقوم كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بإيقاف جميع الأعمال العدائية (Hostilities) من قطاع غزة تجاه إسرائيل جواً، وبحراً، وبراً، وتحت الأرض مع التأكيد على إيقاف إطلاق الصواريخ بمختلف أنواعها والهجمات على الحدود أو استهداف المدنيين.
ج-  فتح المعابر وتسهيل حركة عبور الأشخاص والبضائع عبر المعابر الحدودية في ضوء استقرار الأوضاع الأمنية على الأرض.
د-  أما باقي القضايا بما في ذلك موضوع الأمن سيتم بحثها مع الطرفين.
2- أسلوب تنفيذ المبادرة:
أ-  تحددت الساعة 6:00  مساء من يوم 2014/7/15  (طبقاً للتوقيت العالمي) لبدء تنفيذ تفاهمات التهدئة بين الطرفين، على أن يتم إيقاف إطلاق النار خلال 12 ساعة من إعلان المبادرة المصرية وقبول الطرفين بها دون شروط مسبقة.
ب- يتم استقبال وفود رفيعة المستوى من الحكومة الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية في القاهرة خلال 48 ساعة منذ بدء تنفيذ المبادرة لاستكمال مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار واستكمال إجراءات بناء الثقة بين الطرفين، على أن تتم المباحثات مع الطرفين كل على حدة (طبقاً لتفاهمات تثبيت التهدئة بالقاهرة عام 2012).
جـ- يلتزم الطرفان بعدم القيام بأى أعمال من شأنها التأثير بالسلب على تنفيذ التفاهمات، وتحصل مصر على ضمانات من الطرفين بالالتزام بما يتم الاتفاق عليه، ومتابعة تنفيذها ومراجعة أى من الطرفين حال القيام بأى أعمال تعرقل استقرارها.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فتح في غزة ترفض فرض "حماس" الإقامة الجبرية على عناصرها


رفضت الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة، ما يتعرض له كوادرها وعناصرها في القطاع من فرض الاقامة الجبرية عليهم من قبل حركة 'حماس'.
وقالت الهيئة القيادية العليا للحركة في بيان صحفي مساء يوم الأحد، إن 'حماس' فرضت على العديد من أبناء حركة فتح في مناطق متفرقة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع، الإقامة الجبرية.
وأضافت أنه عند مراجعة حركة 'حماس' وتبليغها رفض الهيئة لما يتعرض له أبناء حركة فتح، أفادت بأنها  أعمال فردية وسيتم التراجع عنها، إلا أن هذه الحالة آخذة في الازدياد.
وأكدت الهيئة في بيانها الوحدة الوطنية مصدر قوتنا وصمودنا، وعبرت عن رفضها لما يتعرض له عناصرها وكوادرها من فرض الإقامات الجبرية، في الوقت الذى أحوج ما نكون فيه إلى تعزيز التماسك الوطني لتقوية الجبهة الداخلية والابتعاد عن كل ما يعكر صفو العلاقات الوطنية.
وشددت على أن أبناء 'فتح' لا يتخلون عن دورهم الوطني والطليعي في كافة الميادين، وأن الحركة والكل الوطني ملتحم في مواجهة الاحتلال وفي تعزيز الوحدة الوطنية والمحافظة على الجبهة الداخلية والنسيج الاجتماعي .
ودعت الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة، حركة حماس في هذه الأوقات والظروف الحساسة إلى العمل على وقف ما يتعرض له أبناء 'فتح' من مضايقات .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فيديو- عساف لـ"الحدث": الدم الفلسطيني أغلى من كل التجاذبات الإقليمية


قال أحمد عساف المتحدث باسم حركة فتح، إن دولة الإحتلال ترتكب مجزرة بحق الشعب الفلسطيني في ظل صمت دولي مريب.
وأكد عساف في حديث للعربية الحدث، إن دم الشعب الفلسطيني أغلى من كل التجاذبات الإقليمية، ولن نسمح بأن يكون الفلسطيني ضحية لتصفية حسابات إقليمية وتحقيق أهداف لا علاقة لها بشعبنا".
وتساءل عن الحاجة إلى مبادرات جديدة غير المبادرة المصرية، وهل أضافت هذه المبادرات شيئاً جديداً على ما طرحته المبادرة المصرية؟! مشدداً على ضرورة تطبيق المبادرة المصرية ووقف العدوان على الشعب الفلسطيني بالدرجة الأولى.
وطالب المتحدث باسم حركة فتح، الجميع بتكثيف الجهود الداعمة للمبادرة المصرية، وعدم التشويش عليها، مؤكداً أن ذلك لن يخدم مصالح الشعب الفلسطيني، ومؤكداً أن الجميع بات يعلم جيداً بوجود أطراف تتآمر وتهدف إلى جعل الشعب الفلسطيني يدفع ثمناً من أجل تحقيق أهداف لا علاقة لها به.
وأشاد المتحدث باسم حركة فتح بالإنجاز الذي يسجل في سجل جهود الرئيس محمود عباس، حيث دعا إلى عقد جلسة لمجلس حقوق الإنسان، ونجح في انتزاع قرار هام يتعلق بتشكيل لجنة تقصي حقائق، مشيراً إلى أن هذه اللجنة تشكل لأول مرة، وهي تصب في مصلحة الشعب الفلسطيني، لمحاسبة الاحتلال على جرائمه.

فيديو اللقاء كاملاً:


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قادة الفصائل يؤكدون رفضهم للالتفاف على منظمة التحرير ودور مصر والمبادرة المصرية


حذر الأمناء العامون لفصائل  منظمة التحرير الفلسطينية من محاولات الالتفاف على التمثيل الفلسطيني وعلى منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ومن محاولات مصادرة القرار الوطني المستقل من قبل قوى اقليمية .
جاء هذا التحذير في تصريحات ادلى هؤلاء القادة لاذاعة موطني يوم الاحد، تعقيباً على مؤتمر باريس الذي عقد امس دون حضور ومشاركة المنظمة.
واكد الامناء العامون وقادة الفصائل على ضرورة ابعاد الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية العادلة عن التجاذبات والمحاور الاقليمية، وان الاولية اليوم هو الحفاظ على الاجماع الفلسطيني وعلى وقف نزيف الدم والجرائم الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.
كما اكد الامناء العامون وقادة الفصائل على ان المبادرة المصرية هي الاساس لوقف العدوان مع المذكرة التفسيرية الفلسطينية التي تم تبنيها من قبل جميع الفصائل، مؤكدين على رفضهم لمحاولات الالتفاف على الدور المصري وقيادة شعبنا الفلسطيني الشرعية.
قال امين عام جبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني ان اجتماع باريس يثير الريبة والقلق خاصة انه يعقد بمعزل عن اصحاب القضية الفلسطينية وممثلهم الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية.
واضاف ان هذا الاجتماع يذكرنا في الاجتماعات التي كانت تنظمها الولايات المتحدة وحلفائها تحت عنوان اصدقاء سوريا الذي لم يجلب لسوريا وشعبها سوى اطالة امد الحرب وتدمير هذا البلد الشقيق.
واوضح د.  مجدلاني ان تكرار هذا السيناريو الخطير في فلسطين لتأسيس مؤتمر دولي لأصدقاء حماس وذلك بهدف فصل قطاع غزة عن باقي الوطن والدولة الفلسطينية، مؤكداً ان هذا خط احمر لا يمكن للشعب الفلسطيني وقيادته القبول به لأنه يتلاعب بمصر ومستقبل القضية الفلسطينية.
وأكد د. مجدلاني ان المبادرة المصرية والتعديلات الفلسطينية عليها هي الاساس لوقف العدوان الاسرائيلي وانهاء الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة. مؤكداً ان الشعب الفلسطيني وقيادته لن يتنازلوا عن القرار الوطني الفلسطيني المستقل، ولن يسمحوا باستخدام دم شعبنا وقضيتنا في مزاد التجاذبات الاقليمية والدولية.
وحذر امين عام جبهة النضال من ان يشكل مؤتمر باريس اطاراً بديلاً للحل ومحاولة لمصادرة الدور الفلسطيني الشرعي والدور المصري والالتفاف عليه والتدخل بالشؤون الداخلية للشعب الفلسطيني.
من جهتها اكدت امين عام الاتحاد الديمقراطي " فدا " زهيرة كمال ان لاجتماع باريس اهداف غير وطنية لانه لم يضم ممثل الشعب الفلسطيني الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية صاحبة القرار والمعبر عن ارادة الشعب الفلسطيني ومصلحته العليا.
وقالت ان غياب تمثيل منظمة التحرير وتحيدها هو امر مرفوض وغير مقبول على كافة الاصعدة الفلسطينية، مؤكداً  ان للشعب الفلسطيني عنوان وحيد ورئيسي هو منظمة التحرير، وان قرارها يجب ان لا يخضع للتجاذبات السياسية الاقليمية وعدم رهن القرار الوطني الفلسطيني المستقل لصالح اي اجندات خارجية واقليمية ودولية.
وتسأل المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف عن الاهداف الحقيقة لمؤتمر باريس، واذا ما كان هذا المؤتمر قد نجح  في الزام دولة الاحتلال بوقف العدوان البربري على شعبنا الفلسطيني او انه فعلا يحقق المصالح الفلسطينية.
وقال عساف انه من وجهة نظرنا ان هدف هذا الاجتماع هو المناكفة، مناكفة الشقيقة مصر وبهدف اعطاء ادوار لبعض الدول الاقليمية على حساب الدم الفلسطيني والقضية الفلسطينية، مضيفاً ان الهدف هو التشويش والالتفاف على المبادرة المصرية والدور المصري ويهدف الى سلب القرار الوطني المستقل وهذه هي القضية الاخطر.
واكد عساف ان هدف المؤتمر هو اعطاء اسرائيل مزيدا من الوقت لتحقيق اهدافها العسكرية والسياسية وإلحاق اكبر قدر من الدمار والخسائر في ارواح المدنيين الفلسطينين.
وقال عساف نحن لسنا بحاجة لمزيد من المؤتمرات، نحن بحاجة الى اجماع فلسطيني واجماع عربي وليس تفتيت هذا الاجماع من خلال مراهنات خاطئة على قوة اقليمية بات معروفاً لدينا اهدافها.
وحدد عساف الاهداف الفلسطينية، بوقف العدوان وانهاء الحصار وافشال مخطط اسرائيل بتصفية القضية الفلسطينية وصولا لانهاء الاحتلال بكل اشكاله وتأمين الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني.
واكد عساف ان كل المحاولات الرامية للالتفاف على موقف الاجماع الفلسطيني وعلى الدور المصري ستبوء بالفشل لان لا احد يستطيع ان يتجاوزها.
وقال عساف ان مراهنات البعض على قوى اقليمية من شانه ان يطيل امد العدوان وسفك الدم الفلسطيني وتدمير قطاع غزة.
واكد عساف على اهمية الوحدة الوطنية، ولكن على اساس الامساك بالقرار الوطني المستقل والامساك بالمصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني وليس بحرف البوصلة من خلال اخذ القرار الوطني لمصلحة قوى اقليمية، موضحاً ان الوحدة الوطنية ليست مجرد صراف آلي او تسديد التزامات مالية سببها ازمات البعض، مؤكداً ان الوحدة الوطنية تلزم الجميع بعدم اتخاذ قررات فردية بعيداً عن الاجماع الوطني ويهدف الى تحقيق مصالح حزبية ضيقة.
وعلى نفس الصعيد قال امين عام جبهة التحرير العربية محمود اسماعيل ان مؤتمر باريس تجاوز للشرعية الوطنية الفلسطينية، وتجاوز والتفاف على الدور المصري والمبادرة المصرية.
واكد اسماعيل " لقد كنا منذ البداية حريصيين على الاجماع الفلسطيني والقرار الوطني الفلسطيني والعمل على اشراك الاخوة في حماس ضمن هذا الاجماع وهذا القرار، وان يكونوا شركاء في المشروع الوطني، لان خسارته تعني نهاية للقضية الوطنية الفلسطينية.
من جهته اكد امين عام الجبهة العربية الفلسطينية جميل شحادة، ان مؤتمر باريس هو محاولة للالتفاف على الاجماع الفلسطيني وعلى مصالح الشعب الفلسطيني وممثله الشرعي الوحيد منظمة التحرير الفلسطينية، وهو ايضاً محاولة للالتفاف على مطالب شعبنا المتمثلة في وقف العدوان وانهاء الحصار والاحتلال والافراج عن الاسرى.
واوضح شحادة ان ما يجري هو اعطاء غطاء لاستمرار العدوان وتصفية القضية الفلسطينية.
واكد شحادة رفضه لاي محاولة لتجاوز الاجماع الفلسطيني وتجاوز الشعب الفلسطيني وممثله الشرعي، قائلاً ان مصير هذه المحاولات الفشل.
وحذر شحادة قيادات في حركة حماس من خلق حالة اقليمية للاستقواء على الاخ الفلسطيني وعلى مصر ودورها، مؤكد ان ليس من حق تركيا وقطر التحدث باسم الشعب الفلسطيني مع اي طرف دولي.
وفي نفس السياق اكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول، ان اجتماع باريس يحاول فرض محور اقليمي وفرض حل من خلاله بعيداً عن الاجماع الفلسطيني وبدون مشاركة الممثل الفلسطيني.
وقال الغول ان الشعب الفلسطيني لم ولن يوكل احد بالتحدث باسمه في مؤتمر باريس ، مؤكداً ان ما يحدث هو شيء في غاية الخطورة ويهدد مستقبل القضية الفلسطينية خصوصاً بعد ان توحد الموقف الفلسطيني.
واكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ان لا بديل عن منظمة التحرير الفلسطيني كممثل للشعب الفلسطيني وبان له قيادة تمثله وتعبر عن مواقفه وليس قطر وتركيا اللتان تحاولان مزاحمة مصر على دورها وتخريب المبادرة المصرية.
من جانبه عبر امين عام حزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي عن رفضه  لتغييب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، مشيرا الى ان هذا ما نريد بحثه من قيادة حماس، مؤكداً ان لا احد من حقه ان يتحدث او ينوب عن الشعب الفلسطيني، او ان نسمح بتسليم قرارنا الوطني المستقل لاحد لا اقليمي ولا دولي.
واكد الصالحي انه يجب عدم السماح لاحد بتمثيل الشعب الفلسطيني من اجل حسابات شخصية او مصالح حزبية ضيقة فالدم الفلسطيني اغلى من اي حسابات وتجاذبات اقليمية.
وعلى نفس الصعيد حذر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صالح زيدان من مغبة عقد مؤتمرات على شاكلة " اصدقاء سوريا " والتي لم ينتج عنها سوى مزيد من نزيف دم الشعب السوري الشقيق وتدمير سوريا، مؤكداً على ضرورة ابعاد الشعب الفلسطيني وقضيته عن التجاذبات الاقليمية التي لا تسهم سوى باطالة امد العدوان الاسرائيلي الهمجي على شعبنا الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة الذي تحول الى منطقة منكوبة.
ودعا زيدان الى الالتزام بموقف الاجماع الفلسطيني والمبادرة المصرية والتعديلات الفلسطينية عليها والتي وافقت عليها مصر، بهدف وقف العدوان ورفع الحصار وفق الرؤية الفلسطينية ووفق اهداف شعبنا الوطنية في الحرية والاستقلال.
واشار زيدان ان تعدد المحاور الاقليمية من شأنه ان يقود الى استمرار نزيف الدم الفلسطيني مؤكداً ان هناك موقف الاجماع الفلسطيني الذي اعلنته القيادة الفلسطينية.
من جهته اكد امين عام جبهة التحرير الفلسطينية د. واصل ابو يوسف، ان مؤتمر باريس جاء في ظل تجاذبات المحاور الاقليمية، فهو بالتالي لن يخدم المصالح الفلسطينية بل يخدم اجندات اقليمية بعينها.
وقال ابو يوسف ان للشعب الفلسطيني ممثل شرعي ووحيد هي منظمة التحرير الفلسطينية، التي تعبر عن مواقفه وطموحاتها واهدافه الوطنية وان اي قفز عنها من شأنه ان يلحق افدح الاضرار بالشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية العادلة.
واشار د ابو يوسف الى الاجتماع الذي عقدته القيادة الفلسطينية قبيل سفر الرئيس محمود الرئيس الى السعودية، اكدت على اولوية وقف نزيف الدم الفلسطيني وعلى ابعاد الشعب الفلسطيني عن التجاذبات الاقليمية التي ادخلت القضية الفلسطينية في دائرة الفوضى الخلاقة السائدة في الشرق الاوسط.
ودعا د. ابو يوسف المجتمع الدولي الى محاسبة اسرائيل على جرائم الحرب البشعة التي يرتكبها جيش الاحتلال بحق شعبنا.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فتح بغزة تدعو إلى التكافل والتراحم وزيارة أسر الشهداء والمصابين والجرحى


دعت الهيئة القيادية العليا لحركة 'فتـــــــح' في قطاع غزة اليوم الاثنين، المواطنين إلى تعزيز التكافل والتراحم وزيارة أسر الشهداء والمصابين والجرحى.
وقالت الحركة في بيان صحفي: في ظل ما يتعرض له شعبنا المناضل المرابط من جرائم مستمرة تطال البشر والحجر، ومن قلب المعاناة والجرح النازف في قطاع غزة، ندعو كافة أبناء شعبنا إلى إحياء شعائر عيد الفطر، وذلك بزيارة أسر الشهداء والمشردين الذين اضطروا لترك منازلهم تحت وطأة القصف وجرائم الاحتلال المتواصلة.
وشدد البيان 'على ضرورة وأهمية الوحدة الوطنية، والتماسك الوطني والتراحم، والتكافل الاجتماعي بين أبناء شعبنا؛ لتعزيز الجبهة الداخلية والصمود والثبات في وجه غطرسة الاحتلال'.
 وأضاف: ' لنكون يداً واحدة في مواجهة إرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه كيان الاحتلال ضد أطفالنا ونسائنا وشيوخنا ومقدراتنا'.
وأردفت حركة فتح:' في هذه المناسبة الدينية، ننحني إجلالاً وإكباراً أمام أرواح شهدائنا الأبرار - شهداء الحرية- الذين استشهدوا من أجل أن يحيا الوطن'، مجددة العهد والقسم بأن تبقى تضحيات الشهداء منارةً لنضالنا حتى القدس والدولة.
وتقدم البيان بالتعازي القلبية الحارة لعائلات وأسر الشهداء الأبرار، سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويجعلهم في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين، كما تمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والحرية القريبة للأسرى.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أحذروا مؤتمر باريس المشئوم .. د/ إبراهيم أبراش


التهدئة التي يجرى الحديث عنها اليوم والتي تُطبخ على نار هادئة من أطراف مؤتمر باريس المشبوه ، تختلف عن تهدئة 2012 وتهدئة 209 ، بل قد تكون الاخطر على مستقبل القضية الفلسطينية ، وفي هذا السياق نورد الملاحظات التالية :
1- لأول مرة في تاريخ العدوان الإسرائيلي وما يعقبه من هدنة او تهدئة ، يتم عقد مؤتمر دولي (مؤتمر باريس) ، الذي جمع الاوروبيين والولايات المتحدة وحليفتيهما الاستراتيجيتين قطر وتركيا ، مع استبعاد الاطراف المعنية وخصوصا الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني . مؤتمر باريس يوم السادس والعشرين من يوليو 2014 ، يجب أن يبقى عالقا في أذهان الفلسطينيين ،لأنه ليس مجرد مؤتمر لعقد هدنة عادية ، أو مؤتمر لجهات مانحة ، بل هو أخطر من ذلك بكثير ، ويستحضر للذاكرة المؤتمرات الاستعمارية في بداية القرن الماضي حيث كان مصير الشعوب يتقرر في مؤتمرات تغيب عنها الشعوب المعنية وممثلوها .
2- بالإضافة إلى ما سبق حول مؤتمر باريس ، إلا أن هناك هدف آخر وعاجل ، وهو أن إسرائيل وأطراف مؤتمر باريس كانوا معنيين بتحرك فاعل للتوصل لهدنة مؤقتة ولو تحت عنوان هدنة إنسانية ، ليس لحماية الفلسطينيين من الإجرام الصهيوني ، وليس لأن إسرائيل مأزومة عسكريا في حربها على غزة ، بل خوفا من الحراك الشعبي المتصاعد في الضفة والقدس والذي يمكن أن يتحول لانتفاضة ضد الاحتلال وقد تُطيح بالسلطة الفلسطينية نفسها ، وقد يمتد الحراك إلى الاردن الذي يعيش اوضاعا صعبة بسبب تداعيات الاوضاع في سوريا والعراق ، وهو ما لا ترغب به كل الأطراف .
3- إذا استحضرنا ما قاله الرئيس الامريكي اوباما في العام الماضي وكرره رئيس وزراء إسرائيل نتنياهو ، من أن مفاوضات التسوية تستثني قطاع غزة ، وربطنا ذلك بمؤتمر باريس الذي استبعد الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية ، تصبح الصورة واضحة وهي إيجاد حل أو تسوية ما لقطاع غزة منفصلة عن الكل الفلسطيني ، مما يسمح في حالة العودة للمفاوضات الاقتصار على موضوع الضفة الغربية فقط .
4- تفرد واشنطن بمفاوضات الهدنة على حساب تراجع دور مصر أو تأجيل دورها لمرحلة قادمة . هذا التراجع لدور مصر في التعامل مع هدنة تخص القضية الفلسطينية وقد تحدد مصير فلسطين وقطاع غزة مستقبلا ، وسواء كان هذا التراجع للدور المصري بطلب مصر وبرضاها أو جاء كرها عنها ، فإنه يتعارض مع ما سبق وأن اعلنه الرئيس السيسي ومناصروه من أن مصر ستعود لتأخذ دورها القومي الريادي في العالم العربي ، لأنه لا ريادة دون تبني القضية الفلسطينية العادلة .
5- دخلت مفاوضات التهدئة ومصير قطاع غزة في دهاليز المحاور والمخططات العربية والإقليمية والدولية ، صحيح أن هذه المحاور والأجندات كانت موجودة قبل ذلك ، إلا أنها الآن أكثر وضوحا وتدخلها أكثر فجاجة ، بل إن ممثلي هذه المحاور صادروا الدور الفلسطيني الشرعي والرسمي .
6- منذ ان طرحت مصر مبادرتها ، والتي قبلت بها إسرائيل مخادعة ومناورة ، وتم رفضها من حركة حماس بطريقة فجة ومتسرعة ، في مراهنة منها على تحرك تركي قطري وأمريكي يُخرجها من خطر تفرد مصر بها ، وبعد الاتصالات والمباحثات التي أجراها الرئيس أبو مازن مع كل الاطراف واستشعر من خلالها ما يُحاك ضد غزة وفلسطين ، مما دفعه للعودة إلى رام الله وإلقاء خطابه الذي تبني فيه مطالب المقاومة وأوحى لأهلنا في الضفة بالتحرك لنصرة غزة ، منذ تلك اللحظة ونحن نتخوف من مرحلة صعبة ستعيشها غزة ، وستكون على حساب المشروع الوطني .
كل ذلك يثير القلق حول ما يُحاك للمشروع الوطني الفلسطيني ولوحدة اراضي السلطة ولقطاع غزة . لقد سبق وأن حذرنا منذ اليوم الأول للعدوان على غزة من هدنة تُرَسِم حدود (دولة) غزة منزوعة السلاح ، مما يضع هذه الجولة من العدوان كالعدوانيين السابقين في سياق مخطط إسرائيلي مرسوم بدأ مع انسحابها من قطاع غزة عام 2005 مع استمرار الحصار.
في آتون الحرب ومع قصف المدافع والصواريخ الصهيونية من البر والبحر والجو ، ومنظر البيوت التي تهدم على رؤوس اصحابها ، ومنظر اشلاء الاطفال والنساء والشباب والشيوخ ، ومع وضوح التآمر الغربي والعجز العربي ... ، لا يسع المرء إلا أن يتكلم بلغة العاطفة ويمجد ويُعظم كل فعل مقاوم ، سواء كان إطلاق صواريخ أو اشتباك أرضي للمقاومين مع الجيش الإسرائيلي ، بل تمنينا لو أن جبهات عربية أخرى تم فتحها على العدو ، من جنوب لبنان وسوريا والأردن وسيناء ، ولِما لا يكون من إيران والعراق . ولكن هذه الـ (لو) لا مكان لها في عالم عربي لا يفكر إلا بمصالحه .
لكن بعد أن تصمت المدافع ولو في هدنة مؤقتة مشبوهة ، يجب إعمال العقل ، ليس فقط بما جرى من حرب ، وكيف جرت ؟ و لماذا انزلقت فصائل المقاومة لها ؟ ولكن أهم من ذلك التفكير بعقلانية في كيفية مواجهة ما يُحاك لفلسطين من مؤامرات ، بعيدا عن أي حسابات حزبية ومصلحية ضيقة ، لأن الدم الذي سال دم كل الفلسطينيين والدمار الذي جرى مس كل الفلسطينيين في القطاع ولم يقتصر على حزب دون غيره .
حسابات النصر والهزيمة لا تكون اثناء المعركة ولكن بعد ان تصمت المدافع . لا شك أنه في حالة حرب او مواجهة بين جيش احتلال وشعب خاضع للاحتلال يتم تقييم النصر والهزيمة بحسابات غير حسابات الحروب بين الدول ، ولكن لا قيمة لنصر إن كان نصرا لحزب وكان ثمنه تكريس الانقسام ونزع سلاح المقاومة مقابل سلطة هزيلة في قطاع غزة بحماية وضمانة اطراف مؤتمر باريس المشئوم .


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا يأس ولا أحباط


من أين للفرح أن يكون في هذا العيد..؟
 ابناء واخوة لنا ارتقوا شهداء بالمئات، آلاف آخرين من الجرحى، وآلاف من المشردين ثكالى ومكلومين، وقد قتلت بيوتهم شر قتلة بعد ان طاردتها طائرات العدوان الحربية وكأنها فرائس مشتهاة، فقصفتها بأعتى القذائف لتحيلها الى ركام وبعض احبتهم باتوا اشلاء تحت الركام..! نعم حزانى نحن في هذا العيد، حزانى لأن جراحنا عميقة ونازفة والالم عظيم، ولم تقد قلوبنا من صخر، بل هي قلوب المحبة والايمان بنبضها الانساني، التي توجعها دمعة طفل، فكيف اذا ما سفك دمه، وقد سفك اليوم ظلما وعدوانا وبلا هوادة
نعم حزانى نحن لأننا بشر والبشر يحزنون، لكن الحزن عندنا ليس دلالة يأس واحباط وهزيمة، ولن يقودنا الى ذلك، فنحن من انتج من الحزن صلابة الارادة الحرة وعزيمة التحدي وقرار المواجهة، وسنظل كذلك، لم يكسرنا الحزن يوما ولن يكسرنا، والفرسان وحدهم من يعترفون باحزانهم من اجل ان يتغلبوا عليها، وهذا ما نفعل حين نعترف في صبيحة هذا العيد بهذا الحزن الذي يعتصر قلوبنا.
ونعترف بهذا الحزن كي لا تخدعنا نصوص البلاغة الاعلامية، فلا تأخذنا العزة بالاثم، ومن ظلم وجهل ان يتباهى احد بمشهد الدم، العدوانيون الاسرائيليون وحدهم من يتباهى بهذا المشهد، ألم يصف "ليبرمان" الدمار الهائل الذي انتجته طائرات جيشه الحربية في غزة بأنه "عمل جيد "وثمة سفير اسرائيلي طالب بوقاحة المتغطرس المتباهي بوحشية جيشه صانع مشهد الدم الفاضح، بمنح هذا الجيش جائزة نوبل للسلام...!
 وفي المقابل كنا الانسان الشجاع المتحضر الذي يحزنه مشهد الدم ويبكيه، حينما بكى وابكانا الناطق الفتحاوي اسامة القواسمي على الهواء مباشرة في احدى مقابلاته الفضائية وهو يرد على اكاذيب وادعاءات الناطق باسم الجيش الاسرائيلي "افيخاي أدرعي" ومزاعمه بشأن اخلاقيات جيشه التي لا اساس لها من الوجود، وقد اثبت "أدرعي" انعدام هذه الاخلاقيات من حيث لا يدري ولا يريد حينما واجه دمع القواسمي بابتسامة المتباهي المتغطرسة..!
 كان الناطق الفتحاوي يبكي اطفالنا الذين استشهدوا بقذائف العدوان القاتلة، وكيف لا يبكي احد طفولة يجري اغتيالها بمثل هذه البشاعة والوحشية، وحدهم القتلة لا يفعلون، ولا ينبغي لأي خطاب او بلاغ اعلامي ان ينسى هذه الحقيقة، وعزيمتنا وارادتنا تصبح اكثر قوة وصلابة مع واقعية الخطاب الفلسطيني وانسانيته، ونعني هنا الواقعية النضالية وانسانية الجملة السياسية في كل اتجاهاتها، الواقعية التي تحرم المساومة على دم الضحايا وتمنع المتاجرة به لصالح الصراعات الاقليمية، تحت شعارات البلاغة الثورية، والانسانية الوطنية هنا في جملتها السياسية، والتي تنتصر للضحايا الشهداء والجرحى والمشردين حينما تحمل كلمتهم كما هي بكل الامها وعذاباتها وحزنها للعالم في كل مكان، ومن اجل ألا تكون هذه الالام وهذه العذابات وهذا الحزن مرة اخرى.
لا فرح في هذا العيد اذا، لكن بالقطع لا يأس ولا احباط ولا هزيمة بل اصرار على المضي في دروب الحرية بمواجهة الاحتلال والتصدي له بكل سبل المقاومة المشروعة حتى اندحاره عن ارض دولتنا لتكون حرة مستقلة بعاصمتها القدس الشريف.
لشهدائنا الرحمة والخلود في جنات الخلد، لجرحانا الشفاء ولأسرانا الحرية وللمشردين من اهلنا في غزة وعد باعادة البناء والتعمير ووعد الحر دين عليه... ربنا اعد علينا هذا العيد في العام المقبل وقد حققنا هذا الوعد وتخلصنا من ظلم الاحتلال وظلامه ووحشيته انك سميع مجيب.
كلمة الحياة الجديدة


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاء العيد مع الشهيد..وكل عيد نحتفي بالشهيد!! .. بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


حل عيد الفطر المبارك، وكل عام وأنتم بخير، نشارك العالم الإسلامي أجمل الأماني، وندعو الله أن يكون العام الجديد خيراً من العام، بل من الأعوام السالفة، تتحقق فيه أطيب الأماني لكل الناس، دون تمييز أو تفريق بين جنس أو لون أو دين، وأن يسود الوئام والوفاق والمحبة والسلام بين البشر، وأن تتوقف الحروب العادلة والظالمة فكلها حروب وجراح ودم وقتل وخراب، وأن يهزم الفقر والجوع والمرض وأن يتطور العلم في كل ما يفيد ويبتعد عن كل ما يضر، والله نسأل أن تتحقق هذه الأماني وأن يسعد الناس بعام خال من الحرب والإرهاب والجوع والفقر والمرض .. ملؤه الفرح والحياة.
ما أجمل أن يصبح الحلم الجميل حقيقة ! كعودة الطائر إلى عشه، والمواطن إلى موطنه، لا يحول دون عودتهما حائل أو مانع أو عدو مثل الكيان الصهيوني الغاشم ....
نحمل حلمنا ونرحل فيه ويرحل فينا، شأننا شأن الطيور الحالمة العائدة إلى عشها تحمل حلمها الجميل وما التقطته من حب في الطريق يملؤها الحب والسعادة والحياة، التي تغرد فوق الأغصان، وتحلق في أعالي السماء وتعود إلى عشها الصغير، إنه الوطن لا يمنعها منه مانع، ولا يحول دونها حائل ولا جدار ولا جيش ولا ساتر ولا حاجز وسيعود شعبنا وينتصر ....
الفلسطيني الطائر يعيش وطنه في داخله في خلايا دمه، وفي أنفاسه شهيقاً وزفيراً، فلسطين الحاضرة الغائبة يحملها معه أينما حل أو ارتحل، يطوف الدنيا بها ويحلم بالعودة إليها إلى ضفاف المتوسط والى زهر الليمون في سهول غزة ويافا وطولكرم والى زيتون نابلس والقدس ورام الله والى عنب الخليل والى ضفاف طبريا وبلح أريحا ودير البلح وعبق الزهور في الجليل والكرمل والى الحنطة في صحراء النقب سيعود مناضلاً مقاوماً منتصراً ....
إنها فلسطين تأبى أن تغادره ويأبى أن يغادرها، إنها المعاناة الحقيقية ست وستين عاما ونيف، والحلم جميل معافى في قلبه وعقله، رغم المعاناة والعدوان المستمر والمتواصل والذي كان رمضان هذا العام يشهد أعنفه وأخسه ليكشف عن حقيقة هذا العدوان الغاشم وأهدافه في تدمير الحلم الفلسطيني ... لكنه سيبقى شعبنا حالم حلم البلبل بالعودة إلى عشه، إلى منبت النباتات والنبـوءات والرسـالات، إلى وطـن الحـب والفـرح والحـياة إلى وطـن الوئام والسـلام فلسطين الحرة المستقلة ....
إلى الوطن الذي لفظ كل الغزاة وانتصر دائماً إلى السلام والأنبياء فإليك يا وطن العشاق تحيتي ويا شعب الشهداء والمناضلين والمقاومين من أجل الحرية والإستقلال وكل عام أنت منتصر وكل عام وأنت صامد حتى الإستقلال ....
كل عام والحالمون العاشقون والمناضلون المقاومون بألف خير ...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قطاع بحجم قارة... بقلم: حافظ البرغوثي


غزة تصدر الموت لأنها تريد أن تعيش.. من يريد مشاهدة الطرق الألف للموت فهي في غزة.. لا أحد تجرع الموت بأساليب مختلفة وأسلحة متنوعة إلا غزة.. لا أحد تماسك عند الموت مثل غزة ولا أحد زاده الموت حباً في الحياة والصمود إلا غزة.. هذا هو الإنسان الفلسطيني الجبار بمكونات صموده وإصراره على البقاء، إرث من تعاليم الصبر والصمود لا يمكن أن تتلاشى في 19 يوما دون نتيجة. فالاحتلال لو حقق نصرا ما لجاهر به على الملأ وقال كفى.. لكنه لا يجد ما يفاخر به سوى جثامين الأطفال وأنقاض المنازل.. جيش مدجج بكل أسلحة الدمار يقتل أطفالا وسط تصفيق الداعمين للعدوان والاحتلال، ما الذي يمكن لغزة أن تتنازل عنه مقابل وقف إطلاق النار..؟ وستبقى غزة في مرمى النار ومرمى الحصار وداخل الحصار فلا ماء ولا سماء ولا كهرباء ولا حراك مع الخارج.. لا بدائل مقنعة تغري بغير الصبر والصمود.. عندما يتم تحويلها إلى معتقل كبير وقبر فاغر فاه كل حين، لا مجال للمساومات لم تعد المعركة وقفا على المحاربين بل هي معركة غزة ككل، وهي معركة الإباء والشرف فلا يجوز أن يذهب دمها وعذاباتها وبطولاتها سدى.. إنها لا تطلب القمر بل تطلب أرضها وماءها وسماءها وبحرها وحدودها.. هي قطاع بحجم قبضة اليد لكنها بمضمونها الإنساني الوطني بحجم قارة.. اسمها قارة فلسطين.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التحليل اليومي
أهداف إجتماع باريس كما يكتب عمر حلمي الغول


فجأة ودون ترتيب مسبق تمت الدعوة لإجتماع باريس أمس بحضور وزراء خارجية: أمريكا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وتركيا وقطر والدولة المضيفة للإجتماع، لبحث إتفاق الهدنة الإسرائيلية الفلسطينية، بعدما حاولت الولايات المتحدة وحلفاؤها في قطر وتركيا وبالتناغم مع بعض القوى المحلية تعطيل المبادرة المصرية أو على أقل تطويق الدور المصري، والتمهيد لإستعادة الإمساك بزمام الأمور في المنطقة، الذي سقط من أيدي تحالف أمريكا تركيا قطر والإخوان المسلمين في أعقاب ثورة الثلاثين من يونيو 2013.
وكان كيري طرح مبادرة لهدنة إنسانية لمدة أسبوع، يتم بعد 48 ساعة التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين بشأن القضايا المختلفة بدءا من رفع الحصار وفتح المعابر والحدود والميناء والمطار وتوسيع الملاحة لمسافة 12 ميلا بحريا، غير أن إسرائيل رفضت المبادرة الأمريكية، مدعية أنها آخذة في "الإنحياز" لصالح الموقف الفلسطيني!؟ الأمر الذي يكشف، ان موافقة إسرائيل على المبادرة المصرية حين طرحت في الـ 12 من يوليو الحالي، لم تكن سوى موافقة تكتيكية ومناورة، لإدراكها ان حركتي حماس والجهاد سترفضانها لاعتبارات خاصة بالحركتين.
كما ان إسرائيل قالت لوزير الخارجية الأميركي وممثلي الدول الاوروبية، الذين زاروا المنطقة، انها بحاجة لبعض أيام لبلوغ بعض الاهداف التكتيكية لحربها على قطاع غزة. لأن موافقتها الآن على أي مبادرة لا تستجيب لأهدافها السياسية والعسكرية، يعني هزيمة بجلاجل للائتلاف الحاكم عموما ورئيس الحكومة خصوصا، الأمر الذي سيؤدي بالضرورة في حال اوقفت حربها على غزة إلى انفراط الحبل السري للائتلاف الحاكم وتبكير موعد الانتخابات للكنيست العشرين.
لذا جاء الاجتماع غير المعد مسبقا، لتحقيق أهداف سريعة، أولا إطالة أمد الحرب الإسرائيلية للتغطية على الهزيمة، التي منيت بها أمام المقاومة؛ وثانيا لسحب البساط من تحت اقدام المبادرة المصرية الخالصة.
مع ذلك يثير الاجتماع اكثر من سؤال على القوى المشاركة والعالم ككل: لماذا تم تجاهل الحضور المصري؟ وهل يمكن للقوى المشاركة تجاهل مصر ومكانتها الجيوبوليتكية؟ ولماذا دعيت كل من قطر وتركيا؟ وان كانت القوى المشاركة في الإجتماع ، تود تجاوز مصر لحين ترتيب صيغة مقبولة من قوى التحالف المتناقض مع النظام المصري، لماذا لم تتم دعوة السعودية والإمارات أو الأردن لخلق حالة من التوازن؟ وماذا ارادت امريكا ومن معها من الإجتماع؟
مما لا شك فيه، ان القيادة والشعب الفلسطيني سيرحبون بأي جهد عربي أو إقليمي أو دولي يعمل على وقف الحرب الاسرائيلية، ووقف نزيف الدم، وحماية ابناء شعبنا في محافظات الجنوب، ولكن الاجتماع والقوى المشاركة به تؤكد انه اجتماع غير بريء، ولا يهدف لوقف نزيف الحرب الاسرائيلية للدم الفلسطيني، بقدر ما يعمل للإلتفاف على المبادرة والدور المصري، والتمهيد لإعادة صياغة المنطقة وفق الرؤية والمخطط الاميركو إسرائيلي، وبما "يعيد" الاعتبار لجماعة الاخوان المسلمين.
من المؤكد أن القوى المشاركة، تعلم علم اليقين، انها مهما امتلكت من الإمكانيات والدهاء، فإنها لا تستطيع تحت أي مسمى تجاوز أو القفز عن الدور المصري، وستكون لجمهورية مصر العربية الكلمة الفصل في شكل وطبيعة المبادرة، وبالتالي عليها ألا تبتعد كثيرا عن مصر ومبادرتها، وعلى حماس ومن يقف خلفها التعامل بروح المسؤولية العالية لوقف نزيف الدم الفلسطيني، وحماية المكتسبات، التي حققتها المقاومة في حربها الأخيرة، بحيث تتمكن القيادة السياسية من الربط بينها وبين المقاومة الشعبية في محافظات الشمال والجهود الدبلوماسية والهدف السياسي الأساس.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اخترنا لكم


فيديو ونص خطاب السيد الرئيس خلال افتتاح اجتماع القيادة

الرئيس: لن ننسى ولن نغفر ولن نركع ولن ينعم أحد بالاستقرار ما لم ينعم به أطفال غزة



فيديو ونص كلمة القيادة الفلسطينية

القيادة: مطالب غزة بوقف العدوان مطالب الشعب بأكمله وسنكرس كل طاقتنا لتحقيقها



فيديو- المتحدث باسم حركة فتح ينفجر بوجه الناطق باسم جيش الإحتلال


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صورة اليوم


 

***************************

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.71 ثانية