جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 315 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: خضر عباس : لماذا هذا التأجيل للملف الأمني ؟
بتاريخ الجمعة 16 مايو 2014 الموضوع: قضايا وآراء

لماذا هذا التأجيل للملف الأمني ؟
 بقلم/ د: خضر عباس
 كم كانت الفرحة عارمة عندما فوجئنا بنبأ التوصل إلى بدء تنفيذ الخطوات الأولى للمصالحة ؟! ولكن كم كان وقع تأجيل الملف الأمني –دون الملفات الاخرى- صاعقاً عندما علمنا بذلك.


لماذا هذا التأجيل للملف الأمني ؟
بقلم/ د: خضر عباس
 كم كانت الفرحة عارمة عندما فوجئنا بنبأ التوصل إلى بدء تنفيذ الخطوات الأولى للمصالحة ؟!
ولكن كم كان وقع تأجيل الملف الأمني –دون الملفات الاخرى- صاعقاً عندما علمنا بذلك.
وانطلقت الاسئلة تترى في مخيلة الجميع، لما، ولماذا، وما السبب، وما هو المبرر، لهذا التأجيل..؟
وهل هذا التأجيل نابع من الأهمية لهذا الملف، كما قال البعض؟ أو هو نابع من الخوف من الفشل؟
أو هو نابع من الحرص الزائد على الاتفاق؟ أو هو نابع من الرغبة الجامحة في الوصول الى حل فقط؟ أو هو نابع من باب تقديم الوجبة الساخنة الخفيفة الخالية من الحوادق والحوارق ؟!!!
وعلى الرغم من كل التساؤلات السابقة، ومدى وجاهتها، نود أن نؤكد لجميع المعنيين –خاصة للإخوة في فتح وحماس- بأنه مهما كانت الدواعي للتأجيل، لا نرى ضرورة لذلك، لان هذا كمن يزرع المتفجرات وسط الطريق، أو كمن ينقل اللغم الأرضي الذي حتماً سينفجر من بداية الطريق، إلى منتصف الطريق.. والذي في كلا الحالين سوف يشكل مفجرا.
ومن هنا أرى عدم تأجيل الملف الأمني، لكون التاجيل سوف يراكم مشاكل قد تكون بمثابة مفجر للاتفاق برمته..لذا لابد من البدء قي مباشرة هذا الملف، حيث أن البدء في الشيء -وإن كان بطيئاً نوعاً ما- أفضل بكثير من منطق التأجيل الذي يشكل ترحيل للمشاكل، مما قد يحولها إلى أزمة، قد تطيح بكل أمال الشعب الفلسطيني من المصالحة في حالة الوصول بهذه الأزمة إلى حالة الانتكاسة التي لا تبقى ولا تذر، ولا تخدم إلا مزيداً من التشرذم والانقسام .
وقد أكد هذا الرأي اللواء الركن (عرابي كلوب) عندما قال "بان الملف الامني، لا يحتمل الانتظار أو التأجيل, الأمر الذي يضاعف التحديات ويفرض علينا البحث الدؤوب لإيجاد الحلول الخلاقة لمعالجتها, حيث أن الإسراع في علاج منظومة الأمن الفلسطيني, تؤسس لبيئة فلسطينية منتجة تمكن من بناء المنظومة الأمنية الفلسطينية المنشودة.
كما أكد ذلك الدكتور (عبد العزيز الشقاقي..عضو اللجنة الامنية في المصالحة) عندما قال: " أرى بأن تأجيل ملف الامن ليس في صالح المؤسسات الامنية الفلسطينية بل علينا البدء الفوري لتشكيل اللجنة الامنية العليا لإعادة بناء وهيكلة الاجهزة الامنية الفلسطينية، كما نص عليه اتفاق الامن في ملف المصالحة الفلسطينية.. ولا أرى أي مبرر لـتأجيل هذا الملف بعد تشكيل حكومة التوافق"
وعليه أود أن أؤكد للإخوة ناصحاً - من خلال خبرتنا وتجربتا الأمنية- أن التخوف من هذا الملف الامني ليس له ما يبرره مطلقا، خاصة وان هذا الملف يتمتع بروافع قوية لتثبيته على المستوى العملياتي-المهني، اذا خلصت النوايا والقلوب، وامتلكنا الارادة الوطنية الصادقة.. وهذه الروافع الداعمة لذا الموقف، هي:
الرافعة الأولى/ الإطار العام للملف الامني الذي شكل اتفاق الوفاق الوطني الذي وقع بالقاهرة في عام 2011م، وهو اطار يصلح لأن يكون أرضية للانطلاق فوراً للعمل على الأرض، خاصة وأن الطرفان (فتح وحماس) هما اللذان اتفقا عليه، وكذلك وقعا عليه، واعتمداه.. وهو بالتالي لا يحتاج لعمل اضافي –على الاقل في الوقت الحالي- لمباشرته في الواقع، وتحويلة الى ممارسة عملية.
والثانية/ قانون الخدمة في قوى الأمن الفلسطينية رقم (8) لسنة 2005م..الذي يصلح من الناحية النظرية (في أغلبه) ليكون هادياً ومرشداً للجنة الأمنية المهنية...وللعلم هناك الكثير من القوانين التي صدرت، تصلح للبناء عليها لممارسة بناء أمناً فلسطينياً (مع مراعاة الواقع الأمني ما بين قطاع غزة والضفة الغربية) ليس في المجال النظري أو الاستراتيجي أو العقيدة الأمنية للأجهزة الأمنية، وإنما في بعض الجزيئات التي تعالج مواقف أنية وعملية على مستوى الأمن.
والثالثة/ تشكيل لجنة أمنية عليا -بمرسوم رئاسي- تتكون من ضباط مهنيين –بالتوافق- تمارس عملها تحت إشراف مصري وعربي، وهي تعمل على تنفيذ الاتفاقية، في الضفة والقطاع..وكذلك تعمل رسم السياسات الأمنية والإشراف، وكذلك الاشراف على تنفيذها، ويتم إعادة بناء هيكلة الأجهزة الأمنية، بمساعدة مصرية وعربية.. ولذا يتوجب في البدء القيام بسرعة بإنشاء هذه اللجنة، وأن تباشر عملها الامني، جنباً إلى جنب مع اللجان الأخرى، ولكن ببطء شديد، وحرص متناهي، باعتماد كامل على الخبرة والشفافية في العمل.
وفي الختام نامل من الاخوة في كلا الفصيلين، أن ينشطوا العمل في هذا الملف، لأن ذلك سوف يوفر مناخا افضل، ويقود الى نتائج –في كل الاخوال- اكثر ايجابية، من التعطيل او التأخير أو التأجيل لهذا الملف الأهم، في ملفات المصالحة جميعا.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية