جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 306 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

منوعات
[ منوعات ]

·طبيب الأسنان د. رفيق حجازي :الزراعة الفورية تتميز بأنها تتم في نفس اليوم
·التوقيت الأفضل لإجراء أشعة D4 للحامل
·هشاشة العظام ... الأعراض والأسباب والوقاية
·رواية - مطارح سحر ملص
·كورونا ينتشر في 4 دول عربية جديدة
·( وحده المتجهم ) كمال ميرزا يعرف
·تعزية ومواساة : الحاجة حليمة محمد مصطفى نصر ام محمد
·رواية الزغب النرجسي عواطف الكنعاني
·رواية خُلِقَ إنسانا شيزوفيرنيا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: قمراً من شهداء الانتفاضة الأولى الشهيد
بتاريخ الجمعة 27 سبتمبر 2013 الموضوع: متابعات إعلامية

قمراً من شهداء الانتفاضة الأولى الشهيد
البطل نصر خالد محمد نصر "شهيد يوم الأرض"
بقلم الكاتب// سامي إبراهيم فوده
Tiger.fateh.1@hotmail.com
أخوتي ورفاق دربي من سبقوني على درب الشهادة وحب الاستشهاد,لم أجدهم يتكلمون عن خصائص حياتهم,بل تركوا الكلمات وحدها هي من تترجم معاني فعل أفعالهم وتسطر لهم عظمة أمجاد معاركهم,


قمراً من شهداء الانتفاضة الأولى الشهيد
البطل نصر خالد محمد نصر "شهيد يوم الأرض"
بقلم الكاتب// سامي إبراهيم فوده
Tiger.fateh.1@hotmail.com
أخوتي ورفاق دربي من سبقوني على درب الشهادة وحب الاستشهاد,لم أجدهم يتكلمون عن خصائص حياتهم,بل تركوا الكلمات وحدها هي من تترجم معاني فعل أفعالهم وتسطر لهم عظمة أمجاد معاركهم, شهدائنا لم يكتبوا سطور تاريخهم المعمدة بتضحيات دمائهم,فالتاريخ وحده هو من يسطر عنهم أروع ...
ملاحمهم البطولية في ساحات الوغى بمداد دمائهم, وعلى هذه الأرض الطيبة الطاهرة رجالاً صادقين في أقوالهم وأفعالهم,فأنهم باعوا أنفسهم رخيصة وضحوا بالغالي والنفيس في سبيل تحرير أوطانهم,فعشقوا قصص الأبطال ودروب الشهداء وسلاح المقاومة والاستشهاد فلبوا نداء الوطن واستغاثة المظلومين الذين شردوا على ظهر هذه الأرض,وساروا على خطى من سبقوهم في الشهادة والاستشهاد فارتقت أرواحهم الطاهرة إلى السماء العلى,رجالاً صناديد مخلصين تستحي منهم معاني الكلمات أمام عظمة تضحياتهم, لله دركم أخوتي ورفاق دربي أيها الشهداء.....
شهدائنا العظام أحباب الله خير جنود الأرض رجال المقاومة عشاق الشهادة والاستشهاد أخلاقهم رفيعة وآدابهم سامية وسيرتهم في أفواه خلق الله كشذا أريج المسك والياسمين المعطرة وسمعتهم بالحياة حسن الختام وخير الكلام فيهم هو الصدقة ويوم ميلاد استشهادهم تفوح من أجسادهم رائحة طيبة كرائحة الفردوس المعبقة بزنابق الأزهار والبخور والياقوت والعود والريحان والورود المعطرة,فدائماً ما تجد للأخوة والرفاق الشهداء مكاناً مقدسًا لهم في نفوسنا وتقديراً من الحب والوفاء ما بعده تقدير في سويداء القلب لعظمة تضحياتهم ومآثرهم الخالدة في حياتنا, فأنهم تاجاً من الفخار الذي يزين رؤوسنا ونجومً في عناء السماء متلألئة كالثريا بين النجوم التي تضئ جبيننا, وشموخاً من العزة والكرامة والكبرياء التي فيها ترتفع هاماتنا, فما أعظم تضحيات جسام شهداءنا, فلابد من إحياء ذكراهم العطرة تخليداً لبطولاتهم ومواقفهم الرجولية التي تنحني لها الهامات خشوعاً إكباراً وإجلالاً لعظمة وفائهم فمهما أبدعنا في فصاحة رونق كلماتنا وبلاغة جمال عباراتنا أمام همس القوافي وبوح الخواطر في رثاء رحيل شهدائنا ستبقى كلماتنا صماء, فلن نفيهم حقهم ما حينا فالمجد لهم كل المجد شهدائنا الأبرار ...
فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على قمراً من أقمار شهداء الانتفاضة الأولى الباسلة والتي فجرها أبنائها أبناء مخيم جباليا مخيم الثورة والصمود, فكان شهيدنا البطل واحداً من أبطالها الأسود الذين سقطوا شهداء مدرجين بدمائهم الزكية فداءً لثري تراب فلسطين الحبيبة,فشهيدنا المناضل كان متميزاً عن الآخرين في حبه لوطنه وأبناء شعبه فهو يمتلك كتلة من الأحاسيس الوطنية المتدفقة بالعطاء والعمل الدوؤب وشعلة من الحماس والعنفوان في مقارعة قوي البغي والعدوان الصهيوني إبان الانتفاضة الأولى فكان شهيدنا البطل شاباً محبوبً وذو شخصية قوية صلبة قلبه قلب الأسد متواضع مع الآخرين إلى ابعد الحدود ونشيط إلى أقصي درجة في عطاءه النضالي وعملة الميداني فعمل ضمن صفوف لجان القيادة الوطنية الموحدة في مخيم جباليا,انه الشهيد البطل المغوار نصر خالد محمد نصر ابن حركة فتح الديمومة من مواليد 5/5/1965م سكان مخيم جباليا بلوك 8 بجوار مدرسة أبو حسين الابتدائية مسقط رأسه, فقد نشأ هذا الفتي اليانع في مخيم الثورة وترعرع وسط أسرة فلسطينية لاجئة مناضلة معروفة بانتمائها الوطني متدنية بدينها الإسلامي الحنيف ومحافظة على القيم والأخلاق الحميدة واصلها طيب وتعود جذور عائلته إلى قرية عاقر في فلسطين المحتلة عام 1984م البلدة التي دمرت وتم تهجير سكانها قسراً كباقي العائلات الفلسطينية والتي تعرضت للقتل والبطش على أيدي عصابات بني صهيون فإن قرية عاقر تقع على بعد تسعة أميال جنوب غرب الرملة ويبلغ متوسط ارتفاعها عن سطح البحر حوالي 61م كما قال عنها المؤرخين في كتب التاريخ.....
فإن أسرة الشهيد البطل نصر خالد محمد نصر مكونة من الرجل الفاضل/ خالد نصر"أبو زياد"والد الشهيد والذي عمل لسنوات طويلة موظفاً في وكالة الغوث " للاجئين في طعمه المدارس" ومع تقدم السن هرم وأصبح يعاني من الأمراض المزمنة الكثيرة أما الوالدة المصونة/ أم زياد .. فهي في ذمة الله, اللهم ارحمها واسكنها فسيح جنانه, أما فيما يتعلق بعدد أخوته فهم خمسة أفراد ويأتي هو في الترتيب الخامس بينهم,فقد تعلم شهيدنا البطل نصر منذ نعومة أظافره على معاني القيم والمبادئ والأخلاق الحميدة والالتزام والانضباط وعرف عن الشهيد البطل نصر من خلال شهادات الأهل والأصدقاء والجيران بأنه كان يتصف بكثير من الصفات والمناقب الحسنة كالمروءة والعزة والشهامة والطيبة والكرم والهدوء والخجل والتواضع والجلد والشجاعة والتضحية والفداء والإقدام ...
فقد تلقي شهيدنا البطل نصر تعليمة الأساسي في مدرسة أبو حسين الابتدائية وترك مقعده الدراسي لعدم قدرته على مواصلة التعليم وانتقل بعدها بناءً على رغبته إلى "مركز تدريب مهني الإمام الشافعي" المجاور لسوق فراس في قطاع غزة ليتعلم مهنة الميكانيكي وبعد أن أمضى فترة تعليمة في المركز المهني تخرج بنجاح واستمر بعد ذلك في مزاوله عمله بهذه المهنة في المخيم كما وأيضا عمل داخل الخط الأخضر"أراضي 48"في العديد من الورش الميكانيكية, فقد كان يعشق إقتناء السيارات بأنواعها وركوبها وكان لديه سيارة بيجو برايفت خاصة به, وفي تاريخ 1/2/1988م تم إلقاء القبض عليه واعتقاله 18 يوم على خلفية نقله للمصابين الجرحي وإسعافهم بسيارته الخاصة إلى مستشفى الشفاء في المواجهات الدامية بين أبناء المخيم وجنود الاحتلال وتم الإفراج عنه بعد فترة اعتقاله وقد تعرض في شهر 4/ 1988م للموت أثناء نقلة للشاب المصاب محمود الصعيدي حيث انقلبت سيارته في مشتل كعبر الواقع بين نادي خدمات جباليا وشارع الزهور على الطريق العام بعد مطاردته من قبل قوات الاحتلال...
تم فرض حظر التجوال على مخيم جباليا إبان الانتفاضة الأولى بقرار من الحاكم العسكري للمنطقة الشمالية لإخماد روح الانتفاضة وشل حركة المتظاهرين وهذه الإجراءات العسكرية لم تفت من عضد أبناء المخيم على مواجهتهم في الميادين والشوارع والأزقة وفي أحدى الأيام خرج الطفل الصغير محمد أخوة الشهيد نصر الأصغر سناً منه من منزلهم ليلهو ويلعب مع أبناء الجيران وتفاجئ بدورية من جنود الاحتلال على مقربه منه ومن منزلهم فهرب الطفل مسرعاً خوفاً منهم إلى منزلهم ليستنجد بأفراد أسرته فراحوا يركضوا خلفه واقتحموا المنزل بالقوة وحاولوا سحبه من بين أيدي والدته واعتقاله فتصدى لهم الشهيد نصر مع أفراد أسرته عندما رأى أخوه الصغير يبكي ويصرخ فعترك معهم عراك الأبطال وقام بشد سلاح أحد الجنود عن كتفة وقطع كشاطه وسيطر على سلاح الجندي وقام بضرب الجنود من حوله بكعب السلاح بشكل هستيري ولم يتمكنوا من قتله بسبب قرب الجنود المحيطين به وفي نهاية الاعتراك تم السيطرة عليه وضربه ضرباً مبرحاً مما أدى إلى شق رأسه وأصابته إصابة بالغة وقد أغمي عليه ووقع على الأرض مدرجاً بدمائه وعلى أثرها تم نقله إلى مستشفى الشفاء وتم تقديم العلاج له وتغريزه 35 غرزه وقد هب الجيران وأبناء المنطقة كاسرين حظر التجوال المفروض عليهم غير أبهين جنود الاحتلال المدججين بالسلاح تعبيراً منهم عن غضبهم وسخطهم الشديد بسبب الاعتداء الهمجي الذي وقع على الشهيد نصر وأسرته حيث وقعت مواجهات عنيفة بين أبناء المخيم استمرت لساعات طويلة من هذا اليوم الدامي وتم اعتقال الطفل محمد يومين وبعدها تم إخلاء سبيله لصغر سنه وعدم وجود هوية لديه..
بتاريخ29/3/1989م كان شهيدنا البطل نصر خالد محمد نصر يعمل مع ابن عمة في مدينة يافا داخل الأراضي المحتلة عام 1948م وبعد الانتهاء من فترة عمله لهذا اليوم همه لتجهيز نفسه للعودة إلى قطاع غزة إلا أن ابن عمه حاول الضغط عليه وإقناعه بالذهاب معه إلى منزلهم الكائن بالضفة الغربية للنوم عندهم ولكن نصر آبى وأصر على العودة إلى غزة في ليلة الأربعاء,وبتاريخ 30/3/1989م الموافق ليوم الخميس والذي كان يصادف ذكري يوم الأرض كان شهيدنا في هذا اليوم قبل موعد استشهاده متواجداً مع عائلته بالمنزل وكان مخيم جباليا مفروض عليه منع التجوال ودوريات العدو الراجلة من جنود قفعاتي أصحاب الطواقي الحمر المعروفين بعنصريتهم ودمويتهم تجول في شوارع وأزقة المخيم بحثاً منهم عن الشباب المتظاهرين والذين يرشقون الجنود بالحجارة ويكسرون حظر التجوال وقد تمكنت من إلقاء القبض على شاب اسمه محمود كفينة في محيط المنطقة وجرى الاعتداء عليه بالضرب المبرح وكان الجيران يسمعون صرخات هذا الشاب من شدة الضرب الذي تعرض له, فقد نفذ صبره ولم يمكث طويلاً في منزلهم بعد سماع صراخ هذا الشاب فتحركت مشاعره الوطنية لنصرة ابن المخيم وخرج من منزلهم مسرعاً مع أبناء المخيم لإنقاذ الشاب فقاموا برشق الدورية بالحجارة لتخليصه من أيدي جنود الاحتلال في ساحة الشهداء سابقاً وحالياً تسمى ساحة الشهيد أنور عزيز والتي لا تبعد سوى أمتار عن منزلهم وعلى الفور تم إطلاق النار على الشهيد نصر خالد محمد نصر برصاصة غادرة اخترقت صدره مباشرة وقد مشى الشهيد نصر قبل أن يسقط على الأرض مخضب بدمائه الطاهرة عدة أمتار وبعدها أغمى عليه وتم نقله إلى مستشفى الشفاء حيث سقط شهيدنا ولفظ أنفاسه الأخيرة وفارق الحياة وهو داخل السيارة المتجهة لإنقاذه إلى مستشفى الشفاء عن عمر يناهز 24 عاماً إبان اندلاع شرارة الانتفاضة الأولي 8/ديسمبر/ كانون الأول 1987م.....
وكان الشهيد نصر خالد محمد نصر هو الشهيد الوحيد الذي استشهد بهذا اليوم والتاريخ بقطاع غزة والضفة الغربية وسمي شهيد يوم الأرض تيمنا بذكرى يوم الأرض فقد حاول الجيش الصهيوني من خطف جثمان الشهيد نصر ولكن لم يتمكن من محاولة اختطافه فقد قام ذوي الشهيد وأصدقاءه على الفور بتهريبه من مستشفى الشفاء والتوجه به إلى مقبرة بيت لاهيا وهناك وارى الثرى إلى مثواه الأخير,ولم يكتفي بذلك الجيش الصهيوني بغطرسته العنجهية فحاول من فرض إجراءاته العسكرية على أهل الشهيد وأبناء مخيم جباليا في محاولة منه لمنع إقامة بيت عزاء للشهيد نصر فقد توجه يومها مخاتير ووجهاء المخيم للإدارة المدنية لأخذ تصريح من الحاكم العسكري آنذاك لفتح بيت العزاء الموجود بالمخيم والمجاور لمدرسة أبو حسين الابتدائية وقد توافدت المسيرات الجماهيرية الليلية في يوم استشهاده من كل حدب وصوب وتبعتها العديد من التنظيمات الفلسطينية وعلى رأسهم تنظيم حركة فتح والقيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة والقوة الضاربة رغم أنف جبروت العدو كاسرين حظر التجوال المفروض على المخيم
فالمجد كل المجد للشهيد البطل نصر خالد محمد نصر...
والمجد والخلود للشهداء الأبرار الذين خطوا بدمائهم طريق الانتصار...
والشفاء العاجل للجرحى والحرية للأسرى الأحرار ...
ومنا لكم أيها الأنقياء الأوفياء العهد والوفاء...

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.28 ثانية