جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 804 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
وليد ظاهر: وليد ظاهر : حماس واستغلالها المسجد الأقصى المبارك لأهداف فئوية وحزبية
بتاريخ الأربعاء 18 سبتمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

حماس واستغلالها المسجد الأقصى المبارك لأهداف فئوية وحزبية

وليد ظاهر – الدنمارك *

في الوقت الذي تودع فيه جماهير شعبنا في مخيم جنين الشهيد تلو الشهيد، وفي الوقت الذي يستبيح به الاحتلال كل ما محرم، تخرج علينا فئة ضالة تدعي

حماس واستغلالها المسجد الأقصى المبارك لأهداف فئوية وحزبية

وليد ظاهر – الدنمارك *

في الوقت الذي تودع فيه جماهير شعبنا في مخيم جنين الشهيد تلو الشهيد، وفي الوقت الذي يستبيح به الاحتلال كل ما محرم، تخرج علينا فئة ضالة تدعي انتمائها للاسلام والاسلام منهم براء، لتقوم بالتعرض للاخ عزام الاحمد/عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" والوفد الاردني المرافق له بالهتاف ضد السلطة الوطنية وحركة فتح وضد القيادة الوطنية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها الأخ الرئيس محمود عباس، كما هتفوا بالسب والشتائم الحاقدة ضد مصر الشقيقة وجيشها الوطني ووزير دفاعها الفريق عبد الفتاح السيسي، وتمنعهم من الدخول الى المسجد الاقصى، وحسب متابعتنا الاخبارية تم رصد ردود الافعال التالية:

أدان المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف بشدة قيام مجموعة مشبوهة من حماس بالإعتداء بالشتائم والألفاظ النابية على الأخ عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عندما كان في المسجد الأقصى المبارك اليوم الثلاثاء برفقة وفد أردني رفيع المستوى.

وأوضح عساف في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، أن هؤلاء المأجورين المعروفة هويتهم لدينا، قاموا بمهاجمة الأخ عزام الأحمد والوفد المرافق له بالهتاف ضد السلطة الوطنية وحركة فتح وضد القيادة الوطنية للشعب الفلسطيني وعلى رأسها الأخ الرئيس محمود عباس، كما هتفوا بالسب والشتائم الحاقدة ضد مصر الشقيقة وجيشها الوطني ووزير دفاعها الفريق عبد الفتاح السيسي.

وحمّل عساف قيادة حماس وخالد مشعل شخصياً، المتحصن في قاعدة السيلية الأمريكية، وقال إن هذا العمل المشبوه هو وصفة تآمرية لإشعال الفتنة الداخلية، وهو أيضاً وصفة خطيرة لتصفية قضية القدس والأقصى، مشيراً إلى أن هؤلاء المتآمرين قد قاموا بفعلتهم الإجرامية في ظل حماية جنود الإحتلال الإسرائيلي وبالتواطئ معهم.

وقال عساف: "لطالما حذرت فتح الجميع من مغبة إستغلال واستخدام المسجد الأقصى المبارك- أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين- لأهداف فئوية وحزبية، مشيراً أن حماس اليوم لم تعد تلتفت للقضية الوطنية وقضية الأقصى، لأنها منغمسة في الشأن الداخلي المصري، وتعتبر عملية الدفاع عن جماعتها الإخوانية في مصر هي أولوية الأولويات، وأضاف متسائلاً: "لمصلحة من يتم إستخدام الأقصى لإشعال الفتنة الفلسطينية- الفلسطينية و العربية-العربية والإسلامية- الإسلامية، ولتخريب العلاقات الأخوية والمصيرية مع مصر الشقيقة.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح، إن حماس اليوم وبفعلتها هذه تكون شريكة ومتواطئة مع مخطط الإحتلال الإسرائيلي لتهويد القدس والأقصى، وقال: "أين كان هؤلاء الجبناء عند إقتحام المستوطنين للأقصى المبارك، وأين هم من الدفاع عن معركة الأقصى والقدس؟!؟".

وتساءل عساف: "ماذا فعل عزام الأحمد ليتم الإعتداء عليه بهذه الألفاظ والشتائم التكفيرية والتخوينية المشينة، وماذا فعلت القيادة الفلسطينية التي تقف بثبات في وجه الضغوط والملتزمة بالثوابت الوطنية ليتم شتمها في قلب الأقصى المبارك؟!؟!؟ >

وأضاف أن هؤلاء "مدعي المقاومة" ربما لا يعرفوا أن قيادتهم في حماس ومسؤولهم هنية في قطاع غزة، قد وقعت الاتفاق المشين مع دولة الإحتلال برعاية جماعتها ورئيسها المعزول، والذي يصف المقاومة الفلسطينية بـ"الأعمال العدائية".

وأكد عساف أن من قام بهذا الإعتداء الجبان والمشبوه وفي مقدمتهم مراسل فضائية الأقصى أحمد عرفة والصحفيان محمد الصادق وعبد العفو الزغير وناصر ملحس ورمضان وأحمد غزالة وعمر الفاخوري، ستتم ملاحقتهم وطنياً وقضائياً بتهمة بث الفتنة والتخريب وبتهمة إستخدام الأقصى المبارك لأهداف فتنوية في وقت يتعرض فيها هذا المكان المقدس لحملة تهويد إسرائيلية ومخطط المتطرفين اليهود لهدمه وإقامة الهيكل المزعوم مكانه.

واعتبر المتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي قيام مجموعة من حماس بمحاولة عرقلة زيارة ضيوف من الشخصيات الأردنية وقيادات من حركة فتح وهتافهم ضد الجيش المصري ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي والسلطة الفلسطينية وفي باحات المسجد الأقصى، تصرفاً مشيناً يدلل على مستوى الهبوط الأخلاقي والقيمي لتلك المجموعة، وما يمثلونه من فكر معزول و بعيد كل البعد عن القيم الإسلامية وألاخلاق والثقافة الوطنية الفلسطينية.

وقال القواسمي في بيان صحفي صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة مساء اليوم الثلاثاء، إن الأردن شعباً وقيادة أخوة وأشقاء للشعب الفلسطيني، وهم أحد أهم الجهات التي تدافع عن المسجد الاقصى المبارك، وتدعم حقوق الشعب ألفلسطيني في أن تكون ألقدس عاصمة لدولتنا، وأنهم محل ترحيب عال في كل فلسطين وفي المسجد الأقصى بشكل خاص، وإن هذا العمل المشين لا يعبر إلا ثلة قليلة لم تراعي قدسية المكان ولا ألزمان ، ولم تعر أهمية للضيوف الكرام من الاردن الشقيق، وانهم أساءوا لأنفسهم ولمن يمثلون قبل أن يحاولوا الإساءة لأي كان.

واستهجن القواسمي أن يتخذ من مكانة المسجد الأقصى منبرا وساحة للهجوم على الأشقاء العرب أردنيين كانوا أو مصريون أو من القيادة الفلسطينية، وكان من الأولى عليهم أن يقوموا بالدفاع عن المسجد الأقصى أمام هجمات الإحتلال الإسرائيلي واقتحام مستوطنيه لباحاته، إلا أنهم بدولوا الأولويات ولم يعودوا يروا في هذه التصرفات التي تسيء لشعبنا ولمقدساتنا، محذراً بعض المشبوهين من المساس بضيوف المسجد الأقصى المبارك من القيادات الفلسطينية أو الأشقاء العرب والأصدقاء المتضامنين مع القضية الفلسطينية في العالم.

وأدان مصدر مسؤول في حركة فتح قيام عناصر من حماس بمحاولة عرقلة زيارة وفد من الشخصيات الاردنية للمسجد الاقصى وقبة الصخرة المشرفة والذي كان برفقة الاخ عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية للحركة .

قال المصدر المسؤول في تصريح رسمي ان هذه العناصر حاولت محاصرة الوفد بهتافات معادية للسلطة الوطنية وحركة فتح من جهة ولمصر وجيشها الوطني ووزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسي من جهة اخرى ، بل ان هذه العناصر قامت بكيل الشتائم التي يعف عنها اللسان للقيادة الفلسطينية وللاخ عزام الاحمد الذي ترفع عن الرد على مثل هذا الفعل المشين ، ليواصل الوفد الشقيق زيارته في المدينة المقدسة ودخول المسجد والصلاة فيه .

ونوه المصدر المسؤول ان هذا العناصر قامت بفعلتها المشينة واربعة من جنود الاحتلال بكامل عدتهم العسكرية والذي يبدو انه يحرسونهم ويقفون الى جانبهم بما يفضح دونما لبس الارتباط المشبوه لهذه العناصر ويبرر تطاولهم القبيح بهذه الطريقة على الوفد وزيارته وعلى القيادة الفلسطينية والاخ عزام الاحمد .

من جهة اخرى افادت مصادر مطلعة تواجدت في ساحة الاقصى وقت الاشكال ان مراسل قناة الاقصى الفضائية امجد عرفة ومعه صحفيان اخران من حماس وهما محمد الصادق وعبد العفو الصغير هم من قاموا بافتعال الاشكال ليتبعهم كل من ناصر ملحس ورمضان طه واحمد غزالة وعمر الفاخوري بالاساءة للوفد.

هذا وتقوم الاجهزة المختصة بمتابعة الموضوع وكل من شارك في الاساءة وافتعال المشكلة .

وادانت كتلة فتح البرلمانية استقواء بعض الجهات "المشبوهة" بالاحتلال الاسرائيلي في ساحات المسجد الأقصى لإرتكاب الاساءات وإطلاق الهتافات والشتائم والمواقف المسيئة ضد الشخصيات الفلسطينية او الضيوف من الوفود العربية والإسلامية التي تأتي لزيارة المسجد الأقصى تأكيدا على عروبة وإسلامية أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

وفي هذا السياق استنكرت كتلة فتح ما قامت به بعض العناصر المحسوبة على حركة حماس اليوم من الاساءة للوفد الأردني الشقيق الذي كان برفقة الاخ عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية خلال زيارة الوفد للمسجد الأقصى وقيام هذه العناصر بإطلاق الشتائم والهتافات المعادية للسلطة الوطنية الفلسطينية وحركة فتح ولجمهورية مصر العربية.

واستهجنت الكتلة انبراء هذه العناصر في الاساءة للوفد الأردني والاحمد وتقاعسهم عن الدفاع عن الأقصى حيث كان جنود وشرطة الاحتلال في ذات الوقت يحرسون عددا من المستوطنين الذي ينتهكون يوميا حرمة وساحات المسجد الأقصى المبارك، وهذا ما يدلل على ان هذه الجهات "الضالة" قد فقدت بوصلتها الوطنية وسخرت جهودا وطاقاتها لبث بذور الفتنة والاعتداء على حرية العبادة والنيل من الوحدة الوطنية والاساءة للعلاقات الفلسطينية العربية.

وطالبت الكتلة جميع القوى والفصائل والمؤسسات والأجهزة الفلسطينية بضرورة التحرك ازاء تكرار ما تشهده ساحات المسجد الأقصى من استغلال بعض العناصر لغياب السلطة الوطنية الفلسطينية وتحت مرأى ومسمع قوات الاحتلال لفرض مواقفها وإستغلال هذا المنبر الديني المقدس لإطلاق إساءاتها سواء نحو الداخل الفلسطيني او الاساءة للعلاقات الفلسطينية العربية والاسلامية.

وأكدت الكتلة ان القدس والمسجد الاقصى وكافة المقدسات الإسلامية والمسيحية ستبقى محطة انظار حركة فتح والشعب الفلسطيني المتطلع لنيل حقوقه الوطنية وفي مقدمتها حقه في اقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على كل الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس الشريف التي ستكون عاصمة هذه الدولة وتحت سيادتها لتكون مقدساتها مكان يكفل حرية العبادة للجميع، وعندئذ لن يكون لهذه الجهات“الضالة” مكانا لإطلاق اساءاتهم واعتداءاتهم.

في الوقت الذي يسعى فيه أبناء شعبنا الفلسطيني المناضل الى وضع قضيتنا الفلسطينية العادلة على سلم الأولويات أمام المحافل الدولية والاقليمية، وبخاصة قضية القدس والمسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض لعملية تهويد وتقسيم ممنهجة وخطيرة تهدد وجوده، فإننا في الأمانة العامة للمجلس التشريعي الفلسطيني نستنكر وبشدة تلك الأعمال "المشينة" التي صدرت عن بعض الجهات المشبوهة التي قامت بالاعتداء لفظا على عضو مجلس الأعيان الأردني ووزير الداخلية السابق سمير حباشنة وعزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية والوفد المرافق، خلال قيامهما بزيارة المسجد الأقصى المبارك اليوم.

واذ نستغرب قيام تلك الجهات المشبوهة بعرقلة زيارة تضامنية من قبل وفد رسمي من الاردن الشقيق، جاء للتأكيد على اسلام وعروبة القدس والمسجد الأقصى المبارك، فاننا في الامانة العامة للمجلس التشريعي الفلسطيني نرفض وبشدة تلك المحاولات المشبوهة للمساس بالعلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين في فلسطين والأردن، ونرفض تلك التصرفات "المشينة" التي صدرت للأسف من داخل حرم المسجد الأقصى المبارك من بعض الجهات الحاقدة، ما يتناقض مع القيم والخلاق التي حث عليها ديننا الحنيف.

وفي الوقت الذي تبذل فيه القيادة الفلسطينية الجهود لتكثيف الزيارات التضامنية العربية والاسلامية للقدس والمسجد الإقصى المبارك فإننا ندعو "للكف" عن استخدام دور العبادة والمنابر الدينية للإساءة للعلاقات الفلسطينية العربية، والتوقف عن اثارة الفتن بهدف تمزيق الوحدة الوطنية والنيل منها.

وأدانت اللجنة الوطنية لمناهضة التطبيع في القدس، قيام عناصر من حماس بالإعتداء على ضيوف القدس المسجد الأقصى الأردنيين الذين رافقوا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام في زيارتهم للمسجد الأقصى.

وأعرب جهاد عويضة رئيس اللجنة عن إستنكاره الشديد لاستقواء عناصر حماس بجنود الإحتلال الإسرائيلي الذين تواجدوا في المكان، واستغلوا ذلك بكيل الشتائم والألفاظ النابية لضيوف القدس والأقصى، معتبراً أن مثل هذه التصرفات لا تمثل سلوكيات الشباب الفلسطيني الذي يصون القدس والأقصى ويدافع عن قداستهما.

وأعتبر عويضة أن مثل هذه الممارسات تعزز الفتنة الفلسطينية الداخلية وتنال من مكانة القدس والأقصى لدى الأشقاء العرب، وأن إستغلال حماس وعناصرها لرمزية الأقصى من شأنه إذكاء الفتنة وإعطاء الإحتلال الإسرائيلي حجج للإستمرار في سياسات التهويد بحقه تحت حجج واهية .

واخيرا اتوجه الى شعبنا الفلسطيني وخاصة في مدينة القدس، لوضع حد لهذه الفئة المرتزقة الخارجة عن الصف الوطني، كما وادعو الفصائل والمجتمع المدني الفلسطيني لاتخاذ موقف حازم من تصرفات تلك الفئة الضالة، التي تجاوزت كل الحدود، فاما ان يعودوا الى فلسطينيتهم او يكون مصيرهم الى زوال.

* رئيس تحرير المكتب الصحفي الفلسطيني – الدنمارك "فلسطيننا"

http://www.fateh.dk/

https://www.facebook.com/www.fateh.dk

walidzaher@gmail.com


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية