جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 719 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مي ابو غربية: مي ابو غربية : العولمة الاوروبية لفكر الشباب العربي
بتاريخ الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء

https://scontent-mad1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/995039_10152919308190343_1972600569_n.jpg?oh=4b25f2adafe552a1e928679623a59805&oe=5B209209
العولمة الاوروبية لفكر الشباب العربي
مي ابو غربية



العولمة الاوروبية لفكر الشباب العربي
مي ابو غربية

ان موضوع العولمة وتشعب المجالات التي اندرجت تحت اطارها لفتت نظري الى حد ان دفعتني لكتابة هذا المقال استعراضا للفكرة التي تشغلني واستقراء مني لافكار قرائي في هذا المجال ،وفي نظري فان العولمة بدأت بطريقة غير مقصودة منذ محاولات الإنسان في انسنة السلوك البشري في العصر الحجري وما قبل العصر الحجري وان هذا كان يمثل ابسط مفاهيم ودرجات العولمة على الإطلاق فعندئذ كانت القطعان البشرية تتصرف على مختلف ألوانها وأشكالها وانتماءاتها بنفس الطريقة ويؤثر الاقدم منها على سلوك الجميع ويسيطر عليه ،اما عن العولمة اليوم فقد خضعت للحداثة والتطوير والشمولية بحيث اتسع نطاقها وتعددت مجالاتها لتشمل الفكر والمظهر الشخصي والتكنولوجي واصبحت تعني السيطرة الفكرية والنفوذ والهيمنة الاقتصادية الى درجة تصغير العالم كله الى قرية او دولة واحدة وانصهرت المعالم المميزة للشعوب المختلفة الى صالح المعالم الاوروبية فالشباب العربي اليوم لا يميلون الى التقليد والمحاكاة اللصيقة بالمنظومة الفكرية والعادات والتقاليد للغرب فحسب بل اصبح الفرد في مجتمعنا العربي يشعر بالرضا عن ذاته كلما تشبع بالمظاهر الغربية والأوروبية في الأكل والمشي والتفكير لدرجة انه دون وعي او قصد ولربما مع سبق الاصرار اصبح يهجر وينسلخ عن المنظومة الفكرية والتراثية وحتى الحضارية للمجتمع العربي وأصبحت الهجرة الى اوروبا هدف بحد ذاته وطموح .

ان الشاب العربي الذي يسافر بقصد الدراسة او العمل ثم يتخذ من الدولة الاوروبية مستقر له يعكس الهوية الثقافية والجنسية لابناءه حيث يتزوج بغربية املا بالحصول على حق المواطنة حيث استقر ،انه للاسف يساند ويدعم الهيمنة الاستعمارية القائمة على إلغاء الجغرافيا العربية والحضارة العربية وحتى الهوية العربية وذلك من خلال اندثار العرق العربي واحلال الملامح الغربية للاشخاص وحتى اصباغ الهوية العربية بالصبغة الغربية، لذلك فان العولمة التي أُلحقت بالعالم العربي رغم ايجابياتها فانها مفسدة ومواكبة للحداثة بالشق السلبي والمقيت فقط ،حيث ان الهيمنة الاقتصادية والنفوذ والسلاح والسلطة سخرت العولمة لخدمة السيطرة الاستعمارية على الوطن العربي والاسلامي الذي تبنى بدوره الاسلوب والطريقة المتبعة في تقسيم الدول العربية الى دويلات بل وتقسيم المقسم وتفتيت الدويلات الى حد الاختفاء الكامل من الخارطة الجغرافية ومن كتب التاريخ ، واني ارى من منظوري الشخصي او رؤيتي التي مهما بعدت ستضل قصيرة المدى – فاني ارى ان الحل يكمن في ترسيخ وتعميق الهوية العربية والمنظومة الابستمولوجية والايكولوجية العربية مع الاخذ بايجابيات العولمة التي اراها تتمثل في صهر العوامل الزمانية والمكانية والغاء حدود العقل في التفكير التكنولوجي الذي بدوره سيخلق فرص عمل واساليب مقاومة وترسيخ الهوية التاريخية والتراثية العربية اكثر من خلال تعزيز مفهوم الامن الفكري والمتمثل بحماية العقل من الانجراف نحو التقليد الاعمى للغرب .

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية