جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 780 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
محمود أبو الهيجاء: محمود ابو الهيجاء : تمرد مرعبة..
بتاريخ السبت 07 سبتمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء


 تمرد مرعبة..
- محمود ابو الهيجاء


 تمرد مرعبة..
- محمود ابو الهيجاء

اصارحكم القول اني كنت حتى قبل لحظات، من قراءتي مقالة لكاتب صحفي اسمه ياسر زعاترة عن حركة تمرد الغزية، مهاجما ومتهما اياها بشتى التهم التي تعتاش من ورائها الاقلام المأجورة، اقول كنت قبل قراءة مقالة هذا الكاتب اليوم السبت السابع من ايلول، لا ارى في حركة تمرد الغزية، بانها حركة تبث الرعب حقا الى هذا الحد، في اوساط سلطة الانقلاب الحمساوية في قطاع غزة ...!!
لكني وبعد قراءة مقال الزعاترة اكتشف اني لم اكن على صواب في تقديراتي ونظرتي لهذه الحركة التي، كما اصبح واضحا لي الان، بأنها صارت الشغل الشاغل عند سلطة الانقلاب الحمساوية وجماعتها الاخوانية، حتى راحت هذه الجماعة تحرك كتابها من خلاياها التي لم تعد نائمة، من امثال الزعاترة وغيره في هذه الصحيفة العربية او تلك ليهاجموا "تمرد" ويشككوا بها وباهدافها لعلهم بذلك يتمكنوا منها قبل ان تتمكن منهم ....!!!
لم يعد خافيا على احد ان جماعة " الاخوان المسلمين" وبعد سقوطهم المدوي في مصر، ما عادوا يطلقون الرصاص على ارجلهم فحسب، بل وعلى رؤوسهم ايضا، وهم ينكرون الواقع ومتغيراته، بحماقات كبرى سيذكر التاريخ بأنها اغرب الحماقات واشدها بلاهة، وانه ما من جماعة سياسية او عقائدية اطاحت بنفسها على هذا النحو كما فعلت جماعة الاخوان المسلمين بنفسها، وهي تتنكر للمشهد الواقعي وتصر على التحليق في فضاء اوهامها الذي هو الاخر لم يعد رحبا ولا بأي صورة من الصور .
انهم ضد النقد والمراجعة حتى انهم يكررون اليوم في غزة فشلهم الذي " برعوا " فيه في مصر ويحاولون محاصرة " تمرد " الغزية بذات البلاهات والتشكيك والاتهامات، التي حاولوا من خلالها محاصرة تمرد المصرية دون جدوى .
انهم ليس ضد المراجعة والنقد فحسب بل هم ضد التاريخ وحركته، وضد الواقع ومعطياته ايضا ،ولا يعرفون غير الشعارات التي لم تعد تقنع احدا حتى وهي تصاغ باقوى العابرات والجمل الثورية ،كقول زعاترة في مقالته التي اقنعتني بقوة تمرد الغزية ، ان سلطة الانقلاب في غزة هي سلطة مقاومة، هذه التي وقعت على تعهد برعاية الاخوان المخلوعين في مصر بوقف " الاعمال العدائية " ضد اسرائيل ...!!
 لقد خانت حتى مصلحاتها بالتوقيع على مثل هذه العبارة .
اقول شكرا لزعاترة على مقالته هذه التي اكدت لنا، ان حركة  تمرد الغزية قد شبت عن الطوق المحلي واصبحت على هذا القدر من الفعل والتأثير المخيف والمرعب لسلطة القمع والعسف الاخوانية في غزة حتى باتت تستنجد باقلام كتاب خلاياها الواهمة ليدحضوا حقائق ووقائع، لا يمكن لأية لغة مهما كانت بلاغتها وايا كانت ادعائتها وفبركاتها واكاذيبها ان تدحضها، ولا بأي شكل من الاشكال ، حقا شكرا لزعاترة ونرجوه المزيد من الاكاذيب اقتداءا  باخوان مصر، الذي بات العالم كله يعرف انهم يكذبون كما يتنفسون .


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.11 ثانية