جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 282 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
احمد دغلس: أحمد دغلس : محمود عباس ( بالفلسطيني ) واضح ( الحلقة الأولى )
بتاريخ الثلاثاء 03 سبتمبر 2013 الموضوع: قضايا وآراء


محمود عباس ( بالفلسطيني ) واضح ( الحلقة الأولى )
بقلم: أحمد دغلس
قراءة متعمقة لما جاء في خطاب الرئيس ابو مازن بالمجلس الثوري الذي بدء اعماله بالأمس في رام الله



محمود عباس ( بالفلسطيني ) واضح ( الحلقة الأولى )
بقلم: أحمد دغلس
قراءة متعمقة لما جاء في خطاب الرئيس ابو مازن بالمجلس الثوري الذي بدء اعماله بالأمس في رام الله دون اي هدف غير التوثيق ’’’’’ وفق المصلحة الوطنية .

ابو مازن في كلمته بالفلسطيني الواضح دون ان يُنَمِق له إرث محمود درويش اللغوي الذي يحفظه الكثير من حوله ، ما اكثرهم وما أكثر حفظهم لميراث محمود ... لكن ما اثارني بساطة ما قاله في حق من شتم ( ابوه ) وفي حق من تمادى بالكثير من اللفظ والعمل القبيح عندما يقول "" ، لأنه ما عندي استعداد أضرب بنت كف، لا عيب البنت لا تضرب ولا الولد أيضا. "" موقف حضاري في منتهى المسئولية يبقى وساما فلسطينيا ديمقراطيا تربويا حمله محمود عباس الرئيس الفلسطيني علانية بشكل رسمي نيابة عن الكل الفلسطيني في الوطن والشتات بإمتاز تربوي ..حفاظا لكرامة الإنسان حتى وإن وقع في الخطأ

ليس فحسب بل ان الرئيس أعرب بوضوح عن موقف الشعب الفلسطيني الذي بغالبيته العظمى ضد ما يجري في سوريا العربية رافضا التدخل الخارجي وضرب سوريا من الإئتلاف الغربي لأن الحس الفلسطيني هويته عربية إسلامية اثبتت صحتها بموقفها من التدخل الخارجي في العراق ولبنان وليبيا وغيرها التي اثبتت الأحداتث صحتها وصحة التوجه الفلسطيني فيما يخص سوريا ( أُم ) بلاد الشام ومهد العروبة الذي بدوره التوضيحي أجاد بدون شك مفهوم التدخل في الشان العربي فيما بين الخارجي والداخلي عندما يقول " بالنسبة لمصر، سمعنا عما ( يسمى ) الربيع العربي لا نعرف من عمله ومن كان وراءه، اسمه الربيع العربي، صار في تغييرات ".... ليمضي بالقول "" الوضع في مصر تغير، وخرج الشعب بملايين لم تحدث بالتاريخ، نحن شهود عيان، عندما يخرج الشعب المصري في 30 مليون على الأقل إذن هذه رغبة الشعب، ثم خرج مرة ثانية في 3 يونيو ومن ثم في 26 يونيو، ثم قال الفريق أول السيسي إذا بتطلعوا تفوضوني سأقوم بالواجب، وخرجوا فوضوه، ومرسي الآن في السجن، وجاء الرئيس الجديد المؤقت عدلي منصور قمنا بزيارته، علاقتنا وتأييدنا لما يريده الشعب،،نحن مع إرادة الشعب المصري "" ماضيا ,,, علاقتنا هذه مع العرب ونريد أن نحافظ على هذه العلاقة لأننا نريد الدعم العربي معنا، والأمة العربية تقف معنا، وبهذه السياسة نريد أن نحافظ عليهم، ونريد دائما أن يساعدونا ولا نريد أن يكون أحد يكون ضدنا .

اما فيما يخص حماس وإن كنت ( شخصيا ) لا اميل الى تصوارات الرئيس محمود عباس لقناعتي بان حماس ليست حركة ( مقاومة ) فلسطينية وإنما ذراع لجماعة الإخوان المسلمين العالمية لتنفيذ سياسة اممية ( اسلامية ) تلبس ( قدسية ) المقاومة الفلسطينية لا اكثر .... لكنني اتفق مع الرئيس الفلسطيني عندما ، يعني ’’’’ مخاطبة ( الكَنَبَة ) الحمساوية التي تشكل الأكثرية الساحقة من بين مؤيدي حركة حماس وأيضا الإصلاحيين في حركة حماس من القياديين التي لم تلطخ ايديهم بالدم الفلسطيني عندما يناشدهم ويمد يد العون لهم قبل الغرق في ( وحل ) التحول العربي وخاصة المصري السوري الذي يتبدل ... يتغير ليس لصالح حماس التي اكدتها وثائق حقيقية لا تستطيع حماس ( التخلص ) منها بسهولة دون دفع ثمن باهظ الا وهو تلاشيها ودمغها للأبد بالإرهابية ، وبمحاربة تطلعات الشعوب العربية على الأخص المصرية اللصيقة بحدود قطاع غزة ، إجتهاد الرئيس ابو مازن كيف يمكن التخفيف من وطأتها عندما يقول في كلمته "" هناك في مصر تدخلات من قبل حماس، وهذا الكلام ليس من الإعلام المصري، ولكن من داخل البيت، شو مصلحتك الشعب المصري 90 مليون تبعتله 30 او40 مقاتلا أو أكثر لماذا؟، أو تبعث له شوية متطرفين من هون أو هون لماذا؟، وأخيرا اعتقلوا رئيس الجالية المصرية لماذا، اقعدتوا 6 أشهر أو 3 أشهر، بعض إخواننا المصريين يحملون الفلسطينيين المسؤولية، شعبنا في غزة ليسوا ضد مصر، حماس التي تعمل كذا وكذا ضد مصر نحن ضدها، نحن بذلنا جهود مع الإعلام والمفكرين والخارجية أن هؤلاء الناس أقلية يحكمون غزة، والشعب الفلسطيني في غزة ليس معهم ولا يؤيدهم ... كلمات ليست من الفراغ خاصة بعد زيارة وزير الخارجية المصرية الجديد قبل ايام لرام الله ليقف على الموقف الفلسطيني الرسمي واضح معالم الوطنية العربية التي لا شك بها في محاولة لإنقاذ جزء ( تاه ) من الشعب الفلسطيني لا يزال قائما بنسبة ( ما ) يؤيد حركة حماس لكونهم من النسيج الفلسطيني لا اكثر .




احمد دغلس


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.27 ثانية