جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 301 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: منار مهدي - لا خيارات أمام اليسار الفلسطيني !!
كتبت بواسطة زائر في الثلاثاء 16 نوفمبر 2010
الموضوع: قضايا وآراء

لا خيارات أمام اليسار الفلسطيني !!
              بقلم : منار مهدي
لا خيارات أمام فصائل اليسار الفلسطيني سوى الاتحاد والوحدة أوالإعلان عن عدم قدرتها على اتخاذ قرارات تذهب في اتجاه تأسيس جبهة اليسار الموحدة في المرحلة القادمة, والذي على ما يبدو إنها سوف تكون مرحلة صعبه من حيث المواجهة مع حكومة إسرائيل الفاشية, ومن جانب أخر الإنقسام الفلسطيني والذي ينبغي على فصائل اليسار أن تلعب دوراً اكبر في الوقت


لا خيارات أمام اليسار الفلسطيني !!
             

 
 بقلم : منار مهدي

لا خيارات أمام فصائل اليسار الفلسطيني سوى الاتحاد والوحدة أوالإعلان عن عدم قدرتها على اتخاذ قرارات تذهب في اتجاه تأسيس جبهة اليسار الموحدة في المرحلة القادمة, والذي على ما يبدو إنها سوف تكون مرحلة صعبه من حيث المواجهة مع حكومة إسرائيل الفاشية, ومن جانب أخر الإنقسام الفلسطيني والذي ينبغي على فصائل اليسار أن تلعب دوراً اكبر في الوقت الراهن وأن تعمل على زيادة الضغط على الطرفين لإنهاء الانقسام ولاستعادة الوحدة ولبناء الجبهة الوطنية الصلبة لحماية الثوابت الفلسطينية وشعبنا.

 وحيث إن على قوى اليسار الفلسطيني اليوم أن تترك المكاتب والسيارات ومعها شرائح المجتمع من عمال وفلاحين ومهندسين ومدرسين ودعوة الشخصيات الوطنية والمجتمع المدني والمحلي أيضاً للنزول إلي الشارع للاتصال في الناس بشكل مباشر ومن دون حواجز للوصول إلي حالة التعبئة الجماهيرية الواسعة والتي سوف تؤدي في نهاية المطاف إلي العصيان المدني للضغط على الطرف الذي لا يريد ولا يرغب في إنهاء الإنقسام الأسود في تاريخ شعبنا.

وفي تقديري أن فصائل اليسار الفلسطيني قادرة على إعادة التوازن السياسة للمجتمع الفلسطيني بعد هذا الانفراد من حركتي فتح وحماس أذا توفرت أرادت التغيير والعمل في الوقت الحاضر عند اليسار, ولكن والواضح لنا إنها مازالت لا تريد ذلك للأسباب التالي .....؟؟

أولاً : تفضل الانتظار على الأمور ,, ما يعني أكثر توضيحاً إلى أين سوف تصل الأمور بين حركتي فتح وحماس.

ثانياً : قيادات من فصائل اليسار لا تريد أن تترك مواقعها المتقدمة في أحزابها ومصالحها وامتيازاتها لصالح مشروع وحدة اليسار ومن ثم لصالح المشروع الوطني الفلسطيني.

ثالثاً : بعض من فصائل اليسار هي اقرب إلى حركة فتح سياسياً مثل حزب الشعب الفلسطيني الذي لا يختلف مع حركة فتح على دولة فلسطينية في أراضي عام 1967وإنما يختلف واختلف مع حركة فتح منذ اتفاق أوسلو عام 1993على ادارة المفاوضات ومرجعيتها الدولية حتى يومنا هذا الإخلاف قائم.

مرة أخرى وفي تقديري أن الفرصة مازالت قائمة لقوى اليسار الفلسطيني اليوم للبحث عن القواسم المشتركة, وهي كثيرة ومن الفكرية ومستقبل اليسار والمصالحة الوطنية ومن أيضا مواجهة الاحتلال والتطرف والعنف الذي على الغالب سوف يحل على المجتمع الفلسطيني في ظل عدم إنهاء الإنقسام الفلسطيني الداخلي ومع رفض إسرائيل إنهاء الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي وفق قرارات الشرعية الدولية الخاصة.         

 

ملاحظة : لنتناقش باحترام شديد وجدية كبيرة من أجل النهوض باليسار وبالعمل الوطني المشترك.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية