جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 298 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
شعر: لتكن هذه الرؤيا
بتاريخ الجمعة 15 مارس 2013 الموضوع: الصباح الأدبي


لتكن هذه الرؤيا

لتكن هذه الرؤيا
قد أفردتْ لي الهمساتُ و نهرها


لتكن هذه الرؤيا

لتكن هذه الرؤيا
قد أفردتْ لي الهمساتُ و نهرها
بيض الجناحات ِ و تمنوا على الأشواق ِ
أن تعلو..و هي تكتبْ
و كان هتافها القمحي..يشاغلني
فيحرسني و يغرسني
مسافة انشطارينِ .. من الكوكبْ
لتكن هذا الرؤيا..
منام فراشة رجعتْ
عاشقة ً..من حلمي..
قد فسّرتْ بالضياءِ اعترافي
عندما أهربْ!
لعينيها..
لشفتيها..
لنسمات ٍ يفيض ُ عبيرها ولهاَ
فيحملها مع الأصواتِ المركبْ
لتكن هذه الرؤيا..
من وطني..
من جرح ٍ
يشقُّ النارَ أوتاراً..و لا يتعبْ
و قد مرّتْ ليوثُ الوعدِ زلزلةً
و قد جاءتْ نسورُ الشمسِ مأثرةً
و صارَ الفخرُ إلى دمائنا يُنسبْ
لتكن هذه الرؤيا..
بسالة شعبٍ..و أسرى
بطولة درب ٍ و أقصى
وصية نهر ٍ..و مجرى
و شلالٌ من الأسرار
يدكُّ هذه الأسوار..
يعلنها..فلا يُغلب..
يفجرها..و لا يغلبْ
يدمرها..و لا يُغلبْ
يرجعها كخرافة ٍ
قد بالَ عليها الثعلبْ!
لتكن هذه الرؤيا
رؤياكم..
يا شعبي
يا نبضي
من القدسِ إلى المغربْ.

سليمان نزال

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول الصباح الأدبي
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن الصباح الأدبي:
قصيدة ((( متى تكون القصيدة وطنآ ؟ !!! ))) لشاعر الصومعة والعاصفة. فلســــــطــــ



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية