جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: أجمل الأناشيد من الأردن
بتاريخ الجمعة 15 مارس 2013 الموضوع: قضايا وآراء


أجمل الأناشيد من الأردن
عدلي صادق

أثناء مروري بالأردن أول من أمس (الثلاثاء)



أجمل الأناشيد من الأردن
عدلي صادق
أثناء مروري بالأردن أول من أمس (الثلاثاء) قرأت التصريحات التي نشرتها  جرائد البلاد، على صفحاتها الأولى، للسيد سميح بينو رئيس هيئة مكافحة الفساد في المملكة. فعلى الرغم من التقديرات المزعجة، للرجل، بشأن حجم الفساد؛ إلا أن حديثه كان بمثابة أنشودة، بل هو أجمل الأناشيد، التي تجسد ما يتمناه الخيّرون العرب للأردن الشقيق قيادة وشعبا: أن تكون الثقة بالنفس ورحابة الصدر والأريحية وإطلاق عملية مكافحة الفساد، هي السمات والخطوات اللافتة على مستوى القيادة، وأن تكون للشعب مؤسساته الرقابية وذات الصلاحيات في الملاحقة والتصويب، وأن تقر عيون أبناء البلد، اطمئناناً لعزم ولي الأمر على حماية مقدرات الناس، وعدم التجاوز عن خيانات الذين يخونون الأمانة مهما علا شأنهم!
وبقدر ما نعتز بما تأتى لعاهل المملكة الأردنية الهاشمية، من صدقية في التوجه الى اجتثاث آفة الفساد؛ فإن الاعتزاز موصول لمعالي سميح بينو، وهو من أسرة كريمة من أصل شيشاني، ولواء متقاعد في الجيش، ووزير سابق. ويجدر بمحبي الأردن أن يجزلوا التهنئة لهذا الرجل الفاضل، على النجاة من مفاعيل أصحاب الشروحات الرديئة لمقاصد ما يصرح به، والفضل في ذلك يعود لجلالة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الذي لم يتح لأصحاب الشروحات الردئية أن ينفثوا سمومهم، علما بأن سميح بينو صرح علناً أن هناك استيضاحات أرسلت للديوان الملكي نفسه!
*   *   *
لعل من مفارقات مواقف المتطيرين من الحديث عن الفساد، أنهم يضعون رؤوسهم على وسادة الاطمئنان بأن الناس يغطون في نوم عميق، وأن لا أحد يعرف شيئاً عما يفعلون. وفي الحقيقة، ليس العكس هو الصحيح وحسب، وإنما الصحيح هو ما يزيد عن العكس بكثير، وهو أن الناس عموماً يعرفون ويزيدون برؤية الشىء شيئين. أما الناس المعنيون بأخذ العلم، فإنهم يعرفون ما هو تفصيلي ومتنوع. فحارتنا ضيقة، وقد أصبحت مكشوفة وغير ذات أثر، كل تقنيات مكافحة المكافحة، أي تدبير لقطات التصدي لمن يقاومون الفساد، بإطلاق معتوهين أو كلاب أثر أو مأزومين من ذوي الأقراص المهدئة، لكي يشككوا في مناوئي الفساد. والأجدر بمن يسجلون محاولات مكافحة المكافحة، أن يقلعوا عن كل ما يفعلون، وأن يسووا أمورهم، لأن النتائج ستكون عكسية ولغير صالحهم، ولأن كل من على رأسه "بطيخة" فإنه يتحسسها (مع الاعتذار لاستبدال البطحة بالبطيخة، لأسباب تتعلق برغبات الطعام والشراب)!
ماضون في التصدي لظاهرة الفساد، وما يقع من السماء تتلقفه الأرض. إن هذا منحى، تتكثف فيه كل معاني الصدق وشرف العمل الوطني العام، مثلما يتكثف فيه الاحترام والوفاء الحقيقييْن لولي الأمر. فمن ينبه ولي الأمر الى مكامن الخدع والأراجيف التي تنتج وقائع من شأنها إضعاف الكيانية السياسية وإضعاف رصيدها الأدبي عند شعبها، وعند جالياتها وعند قطاعاتها الاجتماعية؛ فإنه يؤدي أنبل الأعمال، ولن يضيره أن يخسر في اللحظة الملتبسة. وسيظل مقاومو الفساد، مطمئنين طالما أن الدنيا من حولهم تتغير، وطالما أن أمثال النبيل سميح بينو بخير، وطالما أن الفائحين العفنين مأزومون. وبخلاف اطمئنانهم، لن يكون مقاومو الفساد إلا الأوفياء سواء غاب ولي الأمر أو حضر. ها هم الشرفاء الزاهدون، يسجلون في كل يوم،  وفاءهم للزعيم الشهيد ياسر عرفات، ويتحدى واحدهم أن يدله أحد، على قطعة أرض أو على شقة أو فيلا، أو على كتاب مساعدة دولارية، أو على أعطية من المناصب المركزية "المُجزية" أو على تجاوز عن سيئة فساد، منحها ياسر عرفات له. العكس هو الصحيح، لقد كان "أبو عمار" يعرف أن وداد هؤلاء "مضمون" حتى عندما لا يأخذون شيئاً.
أما الذين يلعبون بالبيضة والحجر، في أي بلد، فإنهم في النهاية خاسرون، حتى وإن فازوا بفسحة من الوقت. ها هو هدير رئيس هيئة مكافحة الفساد في الأردن، بما انعقد له من الثقة عند ولي الأمر، يقض مضاجع الحيتان والثعالب، في أعماق بحارها وجحورها، وتلك هي أجمل الأناشيد من الأردن!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com      
  
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية