جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 356 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: طلال قديح : الأسرى الفلسطينيون.. صلابة التحدي وإرادة الحياة..
بتاريخ الأحد 03 مارس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

الأسرى الفلسطينيون.. صلابة التحدي وإرادة الحياة..

طلال قديح * الأسرى الفلسطينيون وهم بالآلاف ومن وراء القضبان يتحدون السجن والسجّان


الأسرى الفلسطينيون.. صلابة التحدي وإرادة الحياة..

طلال قديح * الأسرى الفلسطينيون وهم بالآلاف ومن وراء القضبان يتحدون السجن والسجّان..سلاحهم أقوى وأمضى من كل أسلحة الأعداء..إنه الإيمان بقضية مقدسة ضحى من أجلها الأجداد والآباء بهمم عالية شماء لا تعرف الاستسلام والخنوع ولا ترضى بالهوان والخضوع.. إن أسرانا البواسل ضربوا أروع الأمثلة في التصدي والصمود رغم كل القيود والسدود وتجاوزوا في إضرابهم عن الطعام كل المألوف والمعهود بإرادة صلبة استمدوها من صلابة جبال الكرمل والخليل وغزة ونابلس والجليل.. أثبتوا للعالم أجمع أن وطناً هؤلاء ابناؤه لا يمكن أن يضعف أو يستكين مع مرور السنين بل يباهي بهم ويزهو رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين.. إن قضية الأسرى باتت اليوم شغل الإعلام الشاغل فرضت نفسها على العالم كله وشدت انتباه كل منظمات حقوق الإنسان الدولية لتقف إلى جانب قضية فلسطين مؤيدة حق الأسرى في الحرية والحياة وتستنكر كل ممارسات إسرائيل التي تتناقض مع كل القوانين والمواثيق الدولية وقبل ذلك الشرائع السماوية التي كرّمت الإنسان الذي ولد حراً ليعيش حراً طليقاً بعيداً عن الظلم والاستبداد والبطش والإرهاب.. أما أن يسجن ويعذب لأنه خرج مناضلاً في وجه غاصب وضحى بالغالي والنفيس لاسترداد وطن سليب – فهذا أمر لا يقره عقل سوي ولا دين سماوي..!! إن قانون الغاب الذي يحكم عالمنا اليوم قلب الأمور رأساً على عقب ، فأصبح الحق باطلاً والعدل ظلماً والدفاع عن الوطن والمقدسات إرهابا..عالم لا يعترف إلا بلغة القوة ولا يحترم إلا الأقوياء ولو كانوا ظالمين بغاة.. هذه سياسة الدولة العظمى التي تتبنى سياسة إسرائيل وتدافع عنها وتسوّقها للعالم كله ضاربة عرض الحائط بميثاق الأمم المتحدة وتتنكر لكل القرارات الدولية التى صدرت عنها..وويل للعالم إذا تحكمت فيه قوة واحدة على حد قول المؤرخ البريطاني أرنولد توينبي.. وهاهي أمريكى تصرّف العالم كيف تشاء بلا أدنى حياء.. والقول ما قالت أمريكا..أليس كذلك؟! واستناداً لذلك فإن ربيبتها إسرائيل أمنت العقاب فأساءت الأدب وأدارت ظهرها لحقوق الإنسان..فأذاقت الأسرى الفلسطينيين كل ألوان العذاب وتفننت في اللعب بمحاكمتهم كيفما تشاء ومتى تشاء !! أضرب الأسرى في سجون إسرائيل عن الطعام وتجاوزوا في ذلك قدرة البشر.. وهذا الأسير البطل "سامر العيساوي" صاحب أطول إضراب عن الطعام قي تاريخ البشرية ، لم تلتفت إسرائيل إلى أمره وذهبت إلى أبعد من ذلك لتحكم عليه بالسجن لمدة ثمانية شهور معلنة أنا لن تطلق سراحه بعد انتهاء المدة .. كل هذا يجري والعيساوي مصمم على المضي قدماً في إضرابه حتى يطلق سراحه مع كل رفاقه الأسرى.. استطاع هذا البطل أن يسطر اسمه بأحرف من نور في سجل الخالدين من أبناء فلسطين هذه البلاد المعطاء المضمخة أرضها بدماء الشهداء والمنجبة للأبطال العظماء .. إن معركة الأمعاء الخاوية التي يقودها العيساوي ومعه إخوته من خلف القضبان بهرت الأعداء والأصدقاء على حد سواء..إن صموده الأسطوري ونضاله السلميّ سيكسر مكابرة العدو فيقبل صاغراً مع الإدانة الدولية بإطلاق سراحه.. إن قلوب العرب والمسلمين وأحرار العالم كلها معك ياعيساوي..وألسنتهم لا تنفك تلهج بالدعاء أن يحفظك الله لتعود على أهلك ووطنك منتصراً حراً أبياً فتواصل دورك مع إخوانك في الوقوف في وجه الغاصب الصهيوني حتى يرغم صاغراً على الرحيل..فلا مكان له على أرضنا..مهد الرسالات ومهبط الديانات.. ومع احتدام معركة الأسرى استشهد الأسير عرفات جرادات فأشعل الاحتجاجات وخرجت المظاهرات تشجب وتستنكر جريمة العدو النكراء. وبدأ الأسرى كلهم إضراباً عن الطعام تضامناً مع العيساوي وجرادات وقد يشكّل ذلك بداية انتفاضة ثالثة تعرف اسرائيل أنها ستكلفها كثيراً كثيراً وتكون نتائجها عليها وبالاً .. إنها الأمعاء الفولاذية في مواجهة القبة الحديدية تستمد قوتها من إيمانها بعدالة قضيتها.. لا ولن تلين أو تستكين مهما طغى العدو أو تجبر..فالفجر آت آت مهما طال الليل واشتد الظلام.."فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا" ولن يغلب عسر يسرين..!! · كاتب ومفكر فلسطيني.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.06 ثانية