جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 328 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

قضايا وآراء
[ قضايا وآراء ]

·مروان مشتهى : أيها الإنسان .. صبرك يكمن في ابتلاءك
·صالح الشقباوي : الشياطين وابلسة الوطن يتحالفون لإسقاط الشرعية
·صالح الشقباوي : ردا على اخي وصديقي د.نافذ الرفاعي التنوير في الفكر العربي
·عائد زقوت : رسائل الرمال الساخنة والمياه الدافئة
·اللواء عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضلة لوسيا توفيق حجازى
·حنا عيسي : ما هي حقيقة وثيقة كامبل السرية وتفتيت الوطن العربي؟
·ابراهيم احمد فرحات : {{الطيب عبدالرحيم ابوالعبد}
·سالم سريه : اللوبي الصهيوني في فرنسا –الجزء الخامس
·سري القدوة : ميثاق الشرف بين الأحزاب والفصائل المشاركة في الانتخابات الفلسطينية


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: نبيل عبد الرؤوف البطراوي : أتفاق 17 أيار هزيمة مرفوضة
بتاريخ الأحد 03 مارس 2013 الموضوع: قضايا وآراء

أتفاق 17 أيار هزيمة مرفوضة

أتفاق 17 أيار هزيمة مرفوض (من التاريخ) لأن التاريخ شاهد لا يموت ولأن بعض الماضي يتسلل في حاضرنا ويزرع نفسه في مستقبلنا ,ولأننا نعيش في قلب الخطر وخاصرة منطقتنا


أتفاق 17 أيار هزيمة مرفوضة

أتفاق 17 أيار هزيمة مرفوض (من التاريخ) لأن التاريخ شاهد لا يموت ولأن بعض الماضي يتسلل في حاضرنا ويزرع نفسه في مستقبلنا ,ولأننا نعيش في قلب الخطر وخاصرة منطقتنا مفتوحة للهزائم المتوالية والمتمادية بكل أسلحتها القذرة إلى يومنا هذا بشتى الأسماء والألقاب والطوائف والمذاهب . ولأن الذكريات السوداء تستدعي بعضها بعضا ,فأن هذا اليوم قد تسلل إلى تاريخنا ولو من بوابة نذر الشؤم لهذا الاتفاق العار الذي مزقته الأيدي المؤمنة بحتمية الانتصار والرافضة للخضوع والخنوع التي أراد البعض فرضها على جماهير أمتنا العربية من البوابة التي كانت على الدوام ومازالت تعتبر أسطورة الثورة والرفض من قبل العرب كشعوب لكن المحاولات الخسيسة للبعض لمصادرة هذه الإرادة الثورية التي كمنت بفعل حالة البطش والقهر والتجويع والسجون والتنكيل لكل من هو رافض لدوران في فلك المخطآت الصهيونية والأمريكية . ففي مثل هذا اليوم 4/3/ 1984 قبل تسعه وعشرين عاما تم إسقاط أتفاق 17/أيار 1983 حيث فتح خروج المقاومة واحتلال بيروت ومجازر صبرا وشتيلا ودخول الجيش اللبناني بعد مفاوضات مباشرة بين إسرائيل ولبنان ومشاركة الولايات المتحدة بصورة فاعلة في المفاوضات والتوصل الى الاتفاق. وقد أقر هذا الاتفاق من البرلمان اللبناني والكنيست الإسرائيلي وقد اعتبر الإسرائيليين هذا الاتفاق بداية عهد جديد من العلاقات بين لبنان وإسرائيل لوضع حد أدنى من الترتيبات الأمنية وسحب القوات الغريبة (المقاومة الفلسطينية وقوات الردع السورية)من لبنان وقد علق شامير على هذا الاتفاق قائلا "الاتفاق يضمن بطلان أسباب حرب سلامة الجليل ويحدد نهاية حالة الحرب على أساس إخلاء لبنان من القوات الغريبة (الفلسطينية والسورية )" وقد نص الاتفاق على : - حق إسرائيل بالتحليق في الأجواء اللبنانية . - حق إسرائيل في تسيير دوريات بحرية على طول الشواطئ اللبنانية . - إعادة تنظيم قوات سعد حداد أو ما عرف قوات جنوب لبنان التي أسستها إسرائيل . - المحافظة على أجهزة الاستخبارات ووسائط الإنذار المبكر الإسرائيلية في الجنوب اللبناني. - تصفية البنية العسكرية التي أقامها السوريون في لبنان. - حق إسرائيل في إقامة مفوضية دائمة (مكتب اتصال)في لبنان يتمتع العاملون فيه بحصانة فوق العادة شبيهة بالحصانة الدبلوماسية . - يلغي لبنان كل القوانين والأنظمة والاتفاقات والمعاهدات التي تتعارض مع الاتفاق. - منح إسرائيل حق الدفاع عن النفس إذ لم ينفذ الاتفاق وتنسحب كل القوات الغريبة من لبنان . - منع تمركز قوات معادية في أراضي الدولتين. - اعتبار الحدود القائمة غير قابلة للمساس - الانسحاب المتزامن للجيش الإسرائيلي من جهة والمقاومة الفلسطينية وقوات الردع السورية من جهة أخرى - دعم الولايات المتحدة الكامل لتطبيق بنود الاتفاق. وقد علق موشي ارنز وزير الجيش الإسرائيلي في حينه على قرار إلغاء الاتفاق قائلا "أن ذلك لن يؤثر على انتشار الجيش الإسرائيلي وأهدافه في الجنوب اللبناني " أما الحكومة الإسرائيلية فقد رفضت الموافقة على اقتراح الحكومة اللبنانية مناقشة ترتيبات أمنية في الجنوب تكون بديلا عن الاتفاق كما رفضت إلغاء الاتفاق والمشاركة في جنازته ودفنه على حد زعمها أما أسباب إلغاء الاتفاق فتكمن في كون الاتفاق بكل نصوصه كانت لصالح إسرائيل وتجعل لبنان عبارة عن حديقة خلفية ترتع فيها أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية وتفقد لبنان حريته واستقلاله من هنا برزت عدة عوامل كان لها الفاعلية في الغاء الاتفاق من أبرزها - تصاعد المقاومة الإسلامية في الجنوب اللبناني وخاصة في أعقاب إطلاق سراح أسرى معتقل أنصار في الجنوب - أحاث 6شباط وصراع القوى في لبنان وانتصار تيار المواجهة والمقاومة للاحتلال الإسرائيلي - دور سوريا الفاعل ودعمها المؤثر لخيار المقاومة وكذالك دور إيران. - تراجع إسرائيل عن شرط الانسحاب المتزامن واستبدال الانسحاب بمصطلح "الانتشار"أي نشر الجيش الإسرائيلي في مناطق محكمة تضمن أمن المستعمرات في شمال فلسطين المحتلة وتقلص قدر الإمكان الاحتكاك بسكان المدن في لبنان وخصوصا منطقة صيدا . - دور الرأي العام العربي والعالمي الذي رفض هذا الاتفاق والمناهض للاحتلال والاستعمار ولم تمهل القوى اللبنانية الوطنية الحية تلك الأيدي التي وقعت على أتفاق العار فتم إيقاع العقاب الذي يسحق كل هؤلاء في يوم14/سبتمبر 1982وقد طويت صفحة هذا الاتفاق العار في 4/3/1984وألقي في مزابل التاريخ. نبيل عبد الرؤوف البطراوي 2/3/2013


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.19 ثانية