جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 304 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: ماجد حمدي ياسين : إنطلاقة فتح يجب أن تكون عرساً وطنياً وإستفتاءاً شعبياً
بتاريخ الجمعة 14 ديسمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


إنطلاقة فتح يجب أن تكون عرساً وطنياً وإستفتاءاً شعبياً 
بقلم ماجد حمدي ياسين


مع إقتراب حلول الذكرى الثامنة والأربعون لإنطلاقة الثورة الفلسطينية التي فجرها القائد الرمز: ياسر عرفات، وعدد من رفاق دربه بالأول من يناير عام 1965، وفي ظل توقعات قيادة


إنطلاقة فتح يجب أن تكون عرساً وطنياً وإستفتاءاً شعبياً
بقلم ماجد حمدي ياسين


مع إقتراب حلول الذكرى الثامنة والأربعون لإنطلاقة الثورة الفلسطينية التي فجرها القائد الرمز: ياسر عرفات، وعدد من رفاق دربه بالأول من يناير عام 1965، وفي ظل توقعات قيادة حركة فتح إقامة مهرجاناً مركزياً للمرة الأولى بعد الإنقسام الداخلي في قطاع غزة لإحياء هذه الذكرى العطرة، التي تسكن وتتربع في وجدان كل فلسطيني، يعي ويُدرك مدى تضحيات هذه الحركة الغراء التي قادت الثورة الفلسطينية لثمانية وأربعونَ عاماً قـدمت خلالها آلاف مؤلفة من الشهداء وعلى رأسهم زعيمها القائد الرمز، ياسر عرفات وكافة أعضاء مركزيتها الأوائل، وعدد كبير من أعضاء مجلسها الثوري، فداءاً لفلسطين، ودافعت عن قضيتها العادلة ورفضت أن تكون ورقة في جيب أحـد.



وفي ظل الأجواء التصالحية التي بدأت تسود الشارع الفلسطيني بعد الإنتصارات المتتالية لشعبنا البطل الذي إنتصر بوحدته وتلاحمه في معركتيه العسكرية والسياسية، يطمح أبناء الحركة بإقامة حفلاً كبيراً يليق ويرتقي بهذه الحركة وبدورها النضالي الطليعي، بيعداً عن سياسية التجزيم والتقزيم، وإفشال هذا الحفل الذي يجب أن يكون عرساً فلسطينياً وحدوياً إبتهاجاً بالدولة الفلسطينية وما حققه الأخ الرئيس: محمود عباس، من إنجازات سياسية يجب أن تكون موضع فخر لكل فلسطيني وليس لأبناء فتــــح وحدهم لأن فلسطين للجميع والتنظيمات والأحزاب ما هي إلا وسائل وأدوات للوصول للهدف الأسمى الذي يتمثل بالحرية والإستقلال، وبإنهاء الإحتلال الصهيوني وتحرير الإنسان والأرض من الإحتلال البغيض وممارساته الإجرامية بحق كل ما هو فلسطيني يرابط على هذا المربع الجغرافي المبارك.




وقـد نشر قبل أيام خبراً تناقلته بعض وسائل الإعلام الفلسطينية، أن حكومة حماس بغزة، رفضت إقامة مهرجان إنطلاقة فتح على أرض ساحة الكتيبة التي تقع إلي الغرب من مدينة غزة، دون الإفصاح عن الأسباب والدوافع لهذا الرفض الغير مبرر، والذي يُعكر أجواء الوحدة والتلاحم بين أبناء الشعب الواحد والدم الواحد والهدف الواحد، ويعزز من حالة الإنقسام الداخلي التي أصبحت غير مقبولة لأي فلسطيني شريف بغض النظر عن إنتمائه السياسي.




وفي وقت لاحق نُشرت بعض الأخبار الصادرة عن حركة فتح تفيد، بأن قيادة الحركة في قطاع غزة، طرحت موضوع إقامة حفل الإنطلاقة على أرض مجمع السرايا الأمني الواقع وسط مدينة غزة، بالرغم من إدراكها وعلمها، أن هذه المساحة الجغرافية لن تتسع للسيل البشري الأصفر الذي سينطلق من كافة المدن والمحافظات والأحياء والمخيمات ولن يحتوي ربع الجاهير الفلسطينية المتعطشة لإقامة هذه المناسبة الوطنية التي لم يتم إحياؤها منذ خمسة أعوام، أي بعد الإنقسام الداخلي الذي شهدته الساحة الفلسطينية في صيف 2007 .




وإننا كأبناء لحركة فتح نتسائل: لماذا لا يقام مهرجان الذكرى الثامنة والأربعون لإنطلاقة فتــــح على أرض الكتيبة التي شهدت قبل أيام إحتفالاً بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرون لإنطلاقة حركة حماس وسط أجواء تصالحية وبمشاركة قيادة حركة فتح، ومن قبلها الجهاد الإسلام الذي إحتفل بإنطلاقته في نفس المكان؟؟؟، وما هو السبب لهذا الرفض الغير مبرر؟؟؟ .




وإن كانت حركة حماس تُعارض إقامة هذا المهرجان في ساحة الكتيبة .. فلماذا لا يُقام هذا المهرجان في إحدى المحررات !!! أو في أي مكان جغرافي آخر يضمن إحتواء هذا العدد الكبير من الجماهير التي ستخرج للإحتفال بإنطلاقة الحركة العملاقة التي فجرت الثورة وكان له شرف إطلاق الرصاصة الأولى، وقادت المسيرة الوطنية، وإستطاعت أن تنتزع إعتراف العالم أجمع بحقوق الشعب الفلسطيني وكانت دائماً السباقة بكل ما يخدم القضية، وتصدرت الصفوف الأمامية دفاعاً عن المشروع الوطني .




إن دعوتُنا اليوم لقيادة حركة الجماهير الفلسطينية 'فتــــح'، برفض أي بدائل لا تلبي إحتياجات هذا المهرجان الذي يجب أن يرتقي إلي مستوى التاريخ النضالي الناصع لهذه الحركة الكبيرة التي تشكل رأس الحربة في مسيرتنا النضالية العريقة منذ إنطلاق الشرارة الأولى لهذه الثورة المعاصرة، التي إستطاعت أخيراً إنتزاع إعتراف العالم بالدولة الفلسطينية، وتحدت دولة الإحتلال وتهديداتها، ورفضت كافة الإملاءات والتدخلات الخارجية من قبل بعض الدول الظالمة المنحازة للإحتلال .



ودعوتنا الثانية للقاعدة الجماهيرية وإلي كل فتحاوي غيور على هذه الحركة، وهنا نؤكد بأن المشاركة في إحياء هذه الذكرى العطرة هي مقياس حقيقي لدرجة الإنتماء للحركة، والغيرة عليها، وإن مشاركتنا لا يجوز أن تكون مختصرة علينا فقط، بل إن مشاركة كافة أفراد عائلتك وأسرتك من أصغر طفل إلي أكبر شيخ هو واجب وطني، لكي نجعل من هذا المهرجان عرساً فتحاوياً وإستفتاءاً فلسطينياً شعبياً على حركة فتح وبرنامجها النضالي الذي بدأت بقطف ثماره بعد مصادقة جمعية الأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة على طلب الإعتراف بالدولة الفلسطينية وحق شعبنا بتقرير مصيرة، وإسترداد حقوقه المسلوبة.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.46 ثانية