جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 325 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الاحتلال الإسرائيلي
[ الاحتلال الإسرائيلي ]

·حمزة يونس بطل يستحق التوثيق
·في يوم ضحايا التعذيب:إسرائيل تضع اللمسات الأخيرة على أكثر اقتراحات القوانين وحشي
·موجة جديدة من مصادرة الاراضي والتوسع في نشاطات الاستيطان وهدم المنازل
·هجوم استيطاني في محافظتي بيت لحم والخليل وسيطرة على مساحات واسعة جنوب نابلس
·(جرائم اسرائيلية تتوالى ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس المحتلة)
·تقرير الإستيطان الأسبوعي
·إسرائيل تروج مزاعم عن تنامي القوة العسكرية للجزائر!
·تقرير الإستيطان الأسبوعي : إسرائيل تنتهج سياسة تدميريه ممنهجه
·شهيدان اثر انفجار جسم مشبوه و3 إصابات برصاص الاحتلال في قطاع غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: محمد خير الجهماني : انتصار الحق على القوة
بتاريخ الخميس 22 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


انتصار الحق على القوة
محمد خير الجهماني 

لقد انتصر الحق الفلسطيني على العنجهية والغطرسة اليهودية أو الصهيونية بكامل قواتها وعتادها العسكري اللذي لا يفيد بشيء أمام عزيمة واصرار المقاتلين الفلسطينيين في انتزاع حريتهم


انتصار الحق على القوة
محمد خير الجهماني 

لقد انتصر الحق الفلسطيني على العنجهية والغطرسة اليهودية أو الصهيونية بكامل قواتها وعتادها العسكري اللذي لا يفيد بشيء أمام عزيمة واصرار المقاتلين الفلسطينيين في انتزاع حريتهم وتحرير أراضيهم من الاستعمار الصهيوني العنصري الفاشي، والذي هو آخر الاستعمارات على أرض هذه المعمورة، ليت حكامنا العرب المهزومين دائما وأبدا أمام الغطرسة اليهودية أو الصهيونية يتعلمون الدرس من إرادة وعزيمة الشعب الفلسطيني ومقاتليه اللذين أذاقوا العدو المتغطرس الهزيمة وراء الأخرى، وهذه هزيمة العدوان الغاشم على غزة تضاف إلى هزيمة العدو الصهيوني في معركة الكرامة عام 1968 في الوقت الذي هزم فيه النظام الرسمي العربي بكل قواته وجنرالاته في معركة 5 حزيران عام 1967 وكذلك انتصار إرادة الأطفال الفلسطينيين في انتفاضتهم الألولى والثانية انتفاضات الحجارة المقدسة والتي أداقوا فيها الويل.
ونظامنا الرسمي العربي يرقص ويغني ليبرر هزائمه إما بأن السلام مع اسرائيل خيار استراتيجي أة أن موازين القوة لا تسمح بالمواجهة مع هذا العدو ويحولون بذلك قواتهم وعساكرهم لقمع وإبادة شعوبهم كما يحصل ذلك الآن في سوريا على يد النظام السفاح نظام بشار الأسد وريث والده الجزار حافظ الأسد الذي باع الجولان للعدو الصهيوني مقابل تسليمه السلطة في سوريا وتكليفه بمهمة تدمير سوريا االوطن والشعب المواطن وهو يقوم بذلك باقتدار بائس وجبان حتى أصبح الناس يقولون أسد علي وفي الحروب نعامة، فتحية لشعبنا ووأهلنا في غزة بل وفي عموم فلسطين، إن نصركم وعودتكم إلى بلادكم حق إنساني وطني وقومي وأممي وهكذا تحررت كل شعوب الدنيا التي كانت خاضعة للاستعمار مباشرة طالها الزمن أو قصر، ولنا خير مثال على ذلك الشعب الجزائري الذي حرر كامل ترابه بعد 132 سنة من الاستعمار الاستيطاني العنصري المباشر وهاهو الآن يحظى بحريته على أرضه ويبني دولته الديمقراطية التحررية أليس كذلك؟
وسينتصر الشعب السوري بثورته العملاقة ثورة سنابل القمح في حوران والتي فجرها أطفال درعا وسيكون هذا الشعب وهذه الثورة بقضه وقضيضه مع إخوته وأهله في فلسطين المحتلة وسيحرر أراضيه الوطنية في الجولان التي باعها مؤسس هذه العصابة الحاكمة في سوريا حافظ الأسد



محمد خبر الجهماني

مند بداية المعركة لم يخاملنا اي شك بانى اهلنا في غزة هم المنتصرون على العدوان الفاشي الصهيوني ولم يخملنا اي شك بان النظام الرسمي العربي يتمنى انينتصر العدو كي لايدخل في احراجات موقفه المتخادل والجبان ىفهاو النظام السوري الوقح يعبر عن موقف الرسمية العربية بقوله دعوا الفلسطينيين يقلعون شوكهم بايديهم الفلسطيون ايها الجبان لم يطلبوا منك نجدتهم بل يطلبون رفع سيفك الاحد من سيف بني اسرائيل عن رقابهم في مخيم اليرموك



 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية