جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 305 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
مقالات مميزة: احسان الجمل : انتهت حفلة النفاق المغمسة بالدم
بتاريخ الخميس 22 نوفمبر 2012 الموضوع: قضايا وآراء


انتهت حفلة النفاق المغمسة بالدم

 احسان الجمل

تحية الى غزة شعبا وارضا، اللذان تحملا حملة الموت والدمار، فاشلاء الاطفال كانت تتعرض للسباق لمن ينشرها اولا بصورة بشعة ايقظت كل مشاعر الانسانية حتى عند اصحاب اللاضمير،


انتهت حفلة النفاق المغمسة بالدم

احسان الجمل

تحية الى غزة شعبا وارضا، اللذان تحملا حملة الموت والدمار، فاشلاء الاطفال كانت تتعرض للسباق لمن ينشرها اولا بصورة بشعة ايقظت كل مشاعر الانسانية حتى عند اصحاب اللاضمير، والارض التي كانت تنتظر اعادة اعمارها وصبغها بلون الحياة، ازدادت دمارا وهربت الحياة منها ولو الى حين.
الكتابة المنطقية، قد تكون مجازفة الان، لان العواطف ما زالت جياشة في حضرة الدم الطاهر القاني الزاكي، والكلام عن الانتصار المعنوي، الذي يتلاشى مع تلاشي العاطفة دون ان يترك اي اثر لحصاد سياسي، يفترض في السياسة ان يعكس حجم الانتصار الميداني، فدائما المنتصر يفرض الشروط ولا يفاوض.

صحيح ان في السياسة، اذا لم تستطع قوة كبيرة هزيمة ارادة قوة صغيرة، فذلك انتصارا معنويا للصغيرة. ولكن هل يتحمل الجسد الصغير توالي وتعدد اللكمات؟

كانت احدى مشاكل الرئيس الشهيد ابو عمار مع المحيط العربي، وخاصة دول الطوق هو الحفاظ على استقلالية القرار الوطني الفلسطيني، اراده ان يبقى فلسطينيا دون رتوش من هنا او هناك. ان تبقى فلسطين هي الممثل الشرعي الوحيد وصاحبة القرار حول مستقبلها ومصيرها. وكم من ضريبة دفعها ثمنا لذلك. وكل الحروب التي خيضت ما بعد اجتياح العام 1982 بمجموع ازمانها، وبحساباتها، وارادة الصمود لم ترتق الى معركة الدفاع عن الامة خلال 88 يوما من المجد صنعت اسطورة الصمود.

كامب ديفيد المحطة السياسية الابرز والادق في الحياة الفلسطينية، وقف بكل شموخ ليقول(اللا التاريخية) وقال ان الحق الفلسطيني صاحبه فلسطيني، وقراره فلسطيني.

قال لي القائد المرحوم عضو اللجنة التنفيذية شفيق الحوت يومها، انه الفلسطيني الوحيد الذي تجرأ ان يفاوض على القدس ويقول لا، هذه عاصمتنا التاريخية والابدية.

مشهد القتل والتدمير الذي كان يلف غزة الحبيبة، كان يشكل ستارا يخفي وراءه ما وراء الاكمة من استهدافات سياسية، وكان القرار الفلسطيني بيد الجميع باستثناء الفلسطيني نفسه الذي كان يدفع ضريبة الدم والمعاناة والمأساة.

لسنا في مستنقع من الغباوة، لنصدق حربا بدأت مفاوضاتها قبل صواريخها، وانتهت قبل نتائجها. لان غزة لم تكن سوى صندوق بريد توزع من خلال دماء الشهداء الرسائل العربية والاقليمية والدولية. ولم يكن فيها الفلسطيني سوى بيادق الشطرنج التي تموت لاجل الملك.

الرسالة الاولى كانت عبر الامير القطري الذي دفع ثمن الدمار سلفا وليس اعادة الاعمار، وكان يحمل معه الكثير من الشروط لم يوافق على جميعها.

الرسالة الثانية كانت مصرية تريد تأكيد دورها الاقليمي والعربي، ودوليا بانها قادرة على ادارة الازمة واعطاء الضمانات والاطمئان لمن يريد.

الرسالة الثالثة تعزيز الانقسام المذهبي على مستوى الاقليم بتأكيد الدور الاسلامي العربي- التركي السني على حساب الدور الشيعي الايراني وهذا يأتي لضرب المشروع القومي الذي يشكل البعد الحقيقي للقضية الفلسطينية. وبالتالي توحيد الجهود باتجاه سوريا.

الرسالة الرابعة تعزيز الانقسام الفلسطيني من خلال التفاوض بالاصالة او الوكالة عن مشروع الامر الواقع في غزة كقوة بديلة محتملة وقادرة.

الرسالة الخامسة تطويع من لم يطوع في حماس، التي تشهد تجاذبا داخليا بين داخل وخارج، وبين محور المقاومة، ومحور الاعتدال الاسلامي في سياق المشروع الامريكي، وكان الشهيد الجعبري هو طابع البريد لهذه الرسالة. وإلا لماذا استثنيت ايضا حماس الداخل من عملية التفاوض.


الرسالة السادسة والاهم، وهي تقاطع كل الذين اجتمعوا واتفقوا في مصر، وزاروا المناطق الفلسطينية، وهي ثني الرئيس محمود عباس من الذهاب الى الامم المتحدة، وكان تصريحي ليبرمان والبردويل خرجا من غرفة عمليات مشتركة تحمل المضمون نفسه من طلب ازاحة الرئيس عباس.

لقد حاولت هيلاري كلينتون تقليد سلفتها رايس عندما اجلت وقف اطلاق النار في جنوب لبنان لمزيدا من الضغط. وهي اخرت ذلك في غزة، وقالت في دولة الاحتلال ان حماية دولة الاحتلال هو صلب كالصخر، وفي رام الله كان طلبها من الرئيس الغاء الذهاب الى الامم المتحدة.

ولقد عمد الجميع في نفاقهم، الى تهميش المرجعية الفلسطينية المتمثلة في منظمة التحرير والسلطة باستبعادها عن كل الطروحات السياسية للتهدئة، فقط كان المطلوب من المرجعية الحقيقية تحمل المسؤولية والاستماع الى النصائح، وإلا بقائها على هامش الحدث في ايحاء الى ضعفها وعدم تمثيلها، وبالتالي عدم استحقاقها نيل الاعتراف بالدولة، وهي حسب النتائج التي تم التوصل اليها لا تمثل الكل الفلسطيني.

في النتائج اصبح لدينا انقساما فعليا، تديره سلطات عدة، فبإسم من تم توقيع الاتفاق، وهذه الجهة ما مدى تمثيلها الشرعي، وعلى اي مساحة جغرافية يطبق الاتفاق، هل اذا اعتدي الاحتلال على جنين او القدس مثلا تستطيع ان تعتبر ذلك خرقا للاتفاق؟؟؟.

نقل المرجعية الى مصر وليس على المستوى الامني، بل على المستوى السياسي وهي بالشراكة مع الولايات المتحدة والاحتلال اصحاب الضمانة. والتنسيق هو تنسيق سواء بالوكالة او الاصالة، وهذا يفقد الفلسطيني استقلالية قراره، من خلال الغاء دوره او بالحد الادني احتوائه.

ضبط الايقاع الامني في القطاع، من خلال متابعة ميدانية ستنقل الصراع الى داخل القطاع، وخاصة ان هناك من جزء من فصائل الاتفاق غير ملتزمة بذلك. وهناك اليوم تعبير عن ذلك بسلسلة من اتصالات لبعض قيادة القطاع مع الرئيس تبايعه بالذهاب الى الامم المتحدة.

التهدئة لم يحدد لها سقف زمني، وهي كانت تهدئة مقابل تهدئة، دون سقف سياسي واضح يلزم الاطراف وتحديدا الاحتلال الاسرائيلي الذي اعطيت له ميزة المشاركة في مراقبة التنفيذ وهو الطرف المعتدي.

لم يشمل الاتفاق اي التزام دولي او عربي تجاه تدمير غزة، واعادة الاعمار.

لم يتم دعوة القيادة الرسمية للمشاركة في التفاوض وهي الجهة المسؤولة، وتعبر عن وحدة الموقف الفلسطيني، واقتصر التفاوض على جهات يراد تكريسها كقوى امر واقع في وجه القيادة الشرعية، والتلويح لها بوجود البديل الجاهز في حال الذهاب الى الامم المتحدة.

النتائج الايجابية ان العدوان اكد ان شعبنا الفلسطيني لا يعيش ازمة انقسام، ووحدة الحراك من غزة الى الضفة والشتات اكدت حصر الانقسام في المستوى السياسي، وخاصة عند الذين وضعوا قرارهم في سلة الغير فلسطينية.

الرئيس ابو مازن الذي قرأ كل الصورة من خلال معطياته وعلاقاته، كان اشد وضوحا من كل جوقة النفاق والكذب، وكان رده اشد قوة من تأمرهم، وقال( انا رئيس الشعب الفلسطيني اينما وجد. وذاهب الى الامم المتحدة)، ولانه يدرك ان هذا العدوان يجعلنا اكثر تصميما لنيل عضوية الدولة لحماية شعبنا. ويعرف انه احد ادوات الضغط بعد فشل الضغط السياسي والمالي. وقال لكلينتون ذاهبون ذاهبون ذاهبون.

اليوم المسيرات التي خرجت تندد بالعدوان، عليها ان تستمر في الاسبوع الاخير ما قبل التوجه الى الامم المتحدة لدعم الخطة، وللتأكيد على حق شعبنا بأن يكون له دولة وبكنس اخر احتلال في الكرة الارضية.

القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس ابو مازن، ليحزموا حقائبهم الى الامم المتحدة، وان الشعب الفلسطيني اليوم اكثر التفافا وتأييدا، وخاصة بعد مسرحية جوقة المنافقين في مسرحية العدوان على غزة بابطالها ونتائجها. الذي نقول لهم ان دم اهل غزة وليس شعب غزة، لانه جزء من الشعب الفلسطيني لن يكون سعرا لنفاقكم.

احسان الجمل

مدير المكتب الصحفي الفلسطيني – لبنان

ihsaneljamal@hotmail.com

eljamalfateh@gmail.com

tel:009613495989


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية