جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 303 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الأدبي
[ الصباح الأدبي ]

·الضحيةُ للشاعر والكاتب ناصر محمود محمد عطاالله / فلسطين
·قصيدة المنفى
·مَلَامِحِي مُفَخَّخَةٌ .. بِمَوَاعِيدَ مَوْقُوتَة!
·قصيدة بعنوان:  من طرابلس .. إلى لبنان والعالم 
·{{بأنّك آخر العربِ}} -----
·قصيدة للشاعر : اللواء شهاب محمد أوقــــدي نــــارنـــــا
·فلسطين لا ننسى للشاعر شهاب محمد لفكرة حارس البيدر
·كامل بشتاوي : ،،،،،،يا عيد،،،،،،،
·إنتصار النحل ...!


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
أخبار دولية: بعد ما جعل مسألة القضاء على معسکر أشرف من أولوياته و وضع العديد من المخططات
بتاريخ الجمعة 21 سبتمبر 2012 الموضوع: عربي ودولي

بعد ما جعل مسألة القضاء على معسکر أشرف من أولوياته و وضع العديد من المخططات
و المشاريع المشبوهة في سبيل تحقيق ذلك الهدف هل يؤيد النظام الايراني الحل السلمي لأشرف؟
*مثنى الجادرجي
مشروع الحل السلمي لقضية معسکر أشرف، قد طرح بجدية على بساط البحث بعد أن بلغت



بعد ما جعل مسألة القضاء على معسکر أشرف من أولوياته و وضع العديد من المخططات

و المشاريع المشبوهة في سبيل تحقيق ذلك الهدف هل يؤيد النظام الايراني الحل السلمي لأشرف؟

*مثنى الجادرجي

مشروع الحل السلمي لقضية معسکر أشرف، قد طرح بجدية على بساط البحث بعد أن بلغت مسألة تدخل النظام الايراني فيها حدودا غير عادية و وصلت الى حد بحيث أثارت سخط و استياء الرأي العام العالمي، ولاسيما بعد مذبحة 8 نيسان أبريل 2011، والتي راح ضحيتها 36 و جرح أکثر من 300 شخصا.

ملالي إيران الذي سعوا و باسلوب ملتو و مشبوه لإستغلال الفراغ الامني الذي تداعى عن سقوط نظام حکم الرئيس الاسبق صدام حسين عقب الاحتلال الامريکي للعراق، جعل مسألة القضاء على معسکر أشرف من أولوياته و وضع العديد من المخططات و المشاريع المشبوهة في سبيل تحقيق ذلك الهدف، وقد إعتقدت العديد من الاوساط السياسية و الاعلامية بأن معسکر أشرف قد صار بحکم الساقط في يد النظام الايراني وان سکانه سيتم إقتيادهم عاجلا أم آجلا الى طهران ليقتص منهم النظام هناك کما يشاء، لکن السياق الذي جرت عليه الامور رسمت خطا آخرا مختلفا تمام الاختلاف عن ذلك الخط الذي رسمه النظام الايراني.
سکان أشرف، الذين هم أعضاء في منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة، شکلوا دائما سکينة خاصرة للنظام و خطرا استثنائيا محدقا به على الدوام، وقد کانت المساعدات و التسهيلات المختلفة التي أبداها نظام(ولاية الفقيه)و(حامي حمى المسلمين) للجيش الامريکي لإحتلال العراق، تهدف لتحقيق مجموعة غايات رئيسية في مقدمتها القضاء على معسکر أشرف و إغلاقه، وبديهي أن النظام الايراني لم يقصر بهذا الخصوص بل وانه لم يدع فرصة او مجالا او متسعا متاحا إلا و قام بإستغلاله ضد سکان أشرف و نفذ مخططاته و مشاريعه السوداء ضدهم، لکن، هؤلاء الافراد الذين نذروا أنفسهم في الاساس من أجل قضية وطنهم و شعبهم، لم يکن من السهل على النظام ثنيهم و دفعهم للإستسلام بهذه السهولة التي تصورها، ولذلك بدأت مواجهة حامية الوطيس بين هذا النظام القمعي الذي کانت معظم الامور و المسائل على الارض لصالحه تماما، فيما کان سکان أشرف أشبه مايکونوا بمقاتلين على أرض مکشوفة تماما، وفي الوقت الذي کان يمتلك النظام الايراني کل أسباب القوة و تخدمه العوامل و الظروف المختلفة، فإن سکان أشرف کانوا يعانون من أسوأ الظروف و يفتقدون لمختلف أسباب القوة و المنعة بوجه هجمات النظام الشرسة، والشئ الوحيد الذي کانوا يمتلکونه هو إيمانهم الراسخ بمبادئم و حقانية قضيتهم، لکن هذا العامل الاخير هو الذي قد قلب الموازين و غير الحسابات کلها و دفع بمخططات النظام لکي تذهب بإتجاه متاهاة و لاتحقق أهدافها المرجوة.
لقد حقق سکان أشرف بصمودهم البطولي بوجه المخططات و المشاريع المشبوهة لنظام الملالي، أهدافا و غايات لم يکن أبدا بإمکانهم تحقيقها لو أنهم واجهوا النظام بأقوى الاسلحة و أکثرها فتکا، بل وان وصول قضيتهم الى المحافل الدولية و إکتسابها بعدا عالميا، کان بالاساس ثمرة من ثمار هذا الصمود البطولي عديم المثال، ويجب ان نبين هنا بأن مشروع الحل السلمي الذي تم إقراره عبر مذکرة التفاهم الخاصة بالحل السلمي لقضية معسکر أشرف و الموقعة بين منظمة الامم المتحدة و الحکومة العراقية، قد صار أمرا واقعا بعد أن فرضته إرادة سکان أشرف و ليس مشيئة او مساعي الحکومة العراقية او النظام الايراني وانما رکبا هذا الطرفان قطار الحل السلمي الذي هيأه الاشرفيون، لکن الغريب في الامر، أن النظام الايراني و من خلفه حکومة نوري المالکي التابعة له و الدائرة في فلکه تسعيان للإيحاء بأن مشروع الحل السلمي أمر يتعلق بهم، والحقيقة أن النظام الايراني لم يکن يوما"ولن يکون"، مؤمنا بشئ اسمه الحل السلمي لقضية أشرف لسبب بسيط جدا وهو أنه يريد القضاء على الاشرفيين و محوهم من الوجود لما مثلوه و يمثلونه من خطورة على نظامه.
سکان أشرف و من خلفهم المقاومة الايرانية بزعامة قائد المقاومة الايرانية مسعود رجوي، أبلوا بلائا حسنا في إدارة و توجيه عملية الحل السلمي و نجحوا نجاحا کبيرا و منقطع النظير في کسب الرأي العام العالمي الى جانب قضيتهم و فضح النظام الايراني و نواياه الشريرة و ماهيته العدوانية، وان نقل آخر وجبة من سکان أشرف الى مخيم ليبرتي، قد أکدت للعالم کله عزم و إصرار الاشرفيين و المقاومة الايرانية على الخيار و النهج السلمي و کونهم يؤمنون إيمانا راسخا بأن إنتصار إرادتهم ستفتح المزيد و المزيد من الابواب أمام الشعب الايراني و تمهد الطريق لإسقاط هذا النظام الاستبدادي و بزوغ فجر الحرية في إيران.


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول عربي ودولي
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن عربي ودولي:
هيكل: الربيع بدأ عربيا لكن لم يستمر بعد تدخل الناتو في ليبيا واسرائيل سعيدة باحد



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.15 ثانية