جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 311 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الكاتب الصحفى هشام ساق الله لايعمل فى دكاكين احد...إساءة الظن بلناس شيئ عظيم ولي
بتاريخ الأثنين 06 أغسطس 2012 الموضوع: متابعات إعلامية


الكاتب الصحفى هشام ساق الله لايعمل فى دكاكين احد...إساءة الظن بلناس شيئ عظيم وليس بالامر الهين..!!!

إذا ما نظرنا من حولنا في كل الاتجاهات ، سنجد أنفسنا محاطين بالكثير الذي لم يكن لنا خيار في وجوده ولا يرضي الإنسان بداخلنا ، نستيقظ كل يوم كما الآلات نسير وفق برنامج روتيني في واقع مفروض علينا،


الكاتب الصحفى هشام ساق الله لايعمل فى دكاكين احد...إساءة الظن بلناس شيئ عظيم وليس بالامر الهين..!!!

إذا ما نظرنا من حولنا في كل الاتجاهات ، سنجد أنفسنا محاطين بالكثير الذي لم يكن لنا خيار في وجوده ولا يرضي الإنسان بداخلنا ، نستيقظ كل يوم كما الآلات نسير وفق برنامج روتيني في واقع مفروض علينا، ربما تكون الحاجة سبب استسلام البعض، وربما كان بروز (أناس من ورق) من القيعان إلى القمم بين ليلة وضحاها.. أصبحوا نجوما تتلألأ في فضاءات زائفة سبباً آخر في إحباطات سيطرت على نفوس من يملكون مواهب ومقدرات ولا يجدون لأنفسهم مكاناً إلا في أحلامهم الضائعة، والتي غالباً ما يجدون بعضاً منها خارج بلادهم ...!؟
رايت وتالمت لما قراتة فى احدى المواقع حيث يفيد الخبر بان هناك اقلاما ماجورة يمولها دحلان وكان هناك من ضمن الاسماء اسم الاخ والصديق الصحفى هشام ساق الله المنى مما قرات لاننى اعرف هذا الرجل جيدا فهو نعم الكاتب ونعم الاخ ونعم الصديق لاينتمى الى تيارات معينة ولا محسوبية بحد عينها ولا يعمل فى دكاكين دحلان ولا غيرو هو صحفى مميز يكتب ما يدور فى رؤيته الخاصة يؤمن بفكرة معينة فيبلورها ويقوم بكتابتها بعيدا عن سياسة الولاءات والانتماءات الفردية الضيقة ليس له مصلحة معينة عند احد ولا يحابى احد انه يكتب عن كل شىء يكتب عن السياسة ويكتب عن الواقع الاجتماعى ويكتب عن اى شىء يؤمن به .يصب فى صميم الحياة السياسية والاجتماعية اكثر شىء كان يؤلمة عندما توجه له اصابع الاتهام بانه ينتمى الى تيار فلان ولا علان فهو يكره سياسة الانتماءات والولاءات الشخصية ولا يكره ان يتم حسبته على اى شخص اعرفة وطنيا صادقا يتفانى من اجل الرقى بلوطن والتقدم بمسيرة الاصلاح فى حركة فتح حبه لحركة الفتح التى شغل فيها مناصب كبيرة كان دائما حاضرا كتب وانتقد ليس تشهيرا باحد ولا ضد احد ولا انتقاما من احد كتب لينتقد الى الافضل من غيرته الامتناهية على حركة فتح كان دائما يكتب املا ان يسمع احد صدى مقالاته الوطنية الصادقة لانه غيورا على حركته يؤلمه ان يرى الامور تسير احيانا فى عكس التيار فكتب وانتقد لعل وعسى ان تكون هناك اذان صاغية لمقالاته قد تقود فى النهاية الى الطريق الصواب الى طريق النهوض بحركة فتح عاليه شامخة قوية .لعل من اتهم الاخ شفيق ساق الله بانه موالى لدحلان قد اخطا فى تجنيه على الاخ هشام ساق الله وحرف البوصلة عن مسارها الحقيقى فالاخ هشام صحفى وطنى مخلص عرفته عن قرب فهوة لاينتمى الى اى شخص بعينه اقول لمن اتهم الاخ هشام ابو شفيق اقراء مقالاته جيدا اقراء وانت تعرف بانه ليس محسوبا على احد ولا يعمل فى دكاكين احد كتب عن سيادة الاخ الرئيس ابا مازن كتب فى حقه الكلام الوطنى الجميل واثنى عليه فى عدة مقالات وبين الدور الوطنى المخلص الذى يلعبة سيادة الاخ الرئيس ابا مازن فى كل المحافل وكل الميادين وعن كل رموز الشعب الفلسطينى دون استثناء كان هذا محور حديث طويل دار بيني وبين صديقي .الكاتب هشام ساق الله عندما سالته عن الخبر الذى نشر فى موقع رام الله نت رايته منزعجا ليس لشىء الا لانه لايحب ان يحسبه احد ما على اى عنصر او تيار قالها لى انا فلسطينى فتحاوى ونقطة لااعمل فى حواكير دحلان ولاغير دحلان ولا انتمى لاى احد انا كاتب حر لااخاف فى الله لومة لائم اكتب ما يمليه ضميرى ولا يهمنى كثيرا فالشجر المثمر دائما يقذف بلحجارة ،الاخ هشام ساق الله هو كاتب واقعى وكاتب رائع صاحب كلمة حرة وقلم حر مغمور رغم الحالة الإبداعية التي تجري في عروقه، وتختلط مع كرات دمه البيضاء والحمراء.. كان حديثه شعراً، وكتاباته أدباً، وتعبيره مزيجاً من شعوره بآلام الناس وما يراه في واقعهم البائس، وبين أحلامه في العيش بمكان أشبه بالمدينة الفاضلة، دائما ًما كنت أطالبه بالرفق على نفسه من جلده المستمر لذاته فقط لأنه غير قادر على التغيير، لكنه كان يـتألم طوال الوقت لانه يتمنى الى حركة فتح العملاقة وكان يتمنى ان تسير حركة فتح بخطوات عمليه ومنتظمة بعيدا عن سياسة الاقصاء الولاءات والاتماءات الحزبية ، كان يتأزم إذا ما رأى زميلاً يعتقل لأنه يتظاهر مطالباً بحرية الرأي والتعبير أو إذا رأى طفلاً يعمل في سن صغيرة، كان يبكي عندما يعرف حقيقة لا تمكنه المساحات الممنوحة له من كتابتها لشعوره بمسؤولية أمانة الكلمة ومدى تأثيرها ...كل تلك المشاهد كانت تدخله في حالة من اليأس والإحباط تجعله يكره أن يكون موجوداً في حياة تفرض عليه أن يكون شاهداً على تلك المآسي، حينها فقط كان يلجأ للقلم وهو يقول بصوت حزين إنه سيكتب كما يشاء لأنه لا يستطيع أن يكون سوى ما يريده الآخرون، وكان له ما أراد،كتاباتة تجسد الواقع الماساوى والواقعى الذى نعيشة كفلسطينيين انه فعلا من الرجال الثابتين على الواقف لايخاف فى الله لومة لائم امن بما يكتب لن يملى عليه احد ما يقول يكتب عن كل شىء عن السياسة وعن الحياة الاجتماعية يكتب بصدق بعيدا عن الرياء والكذب والافتراء قد يزعل الاخرون من قلمة المعبر لكنه مضى متسلحا بايمان الحق والواقع لايخاف فى الله لومة لائم كنت قد تحدثت معه وقلت له يا ابو شفيق ارحم نفسك خف شوية هناك من يتصيد لك الاخطاء قالها لى بمنتهى الصراحة انا اكتب ما يجول فى خاطرى ويعملو اللى بدهم اياه انا صاحب قلم حر واكتب ما اؤمن به عاش حياته في هدوء متوارياً خلف تواضعه الجم متمدداً في مساحات العطاء اللامتناهي انه نعم الكاتب ونعم الصحفى المنزه عن اى انتماء لاى انسان كان من كان
واخيراخلاصة الموضوع هو اتهام بدون دليل اتهام باطل!!والذي اريد قوله باختصارهو ان الاناء بما فيه ينضح...!
ان الذي يمشي في الطريق الصحيح والفكر الحر لا يخشى من اتهامات الأخرين فقد اتهمو الرسول صلى الله عليه وسلم انه كاذب وساحر ومجنون
وبالتالي فليعلم كل من يتهم الناس عن غير وجه حق أنه انما يتهم نفسه قبل اي شخص آخر!ويعبر عن شخصيته بطريقة لا غبار عليها دون ان يدري او ان ينتبه!
واول هؤلاء هو من يتهم الناس بالولاءات للناس بشكل او بآخر?هذا النوع من الإتهام لا يدوم طويلا أبدا , بل سرعان ما يزول ويختفـي لأنه ينتج اما من تعصب أو عصبية في الموقـف الإتهام الشخصي والذي يكون في جنائيات أو أعراض او انتماءات وغيرها , بدون دليل هنا تزرَع روح الكراهية إلى أن تنمو وتصبح قاتلة لمن اتهم الناس فيها اخى ابا شفيق هشام ساق الله اقول لك لاتحزن على من يخون امانة الاخرين بعد الثقةولا على من يلعب بمشاعر الناس بغير ضميرولا على من يقذف الشرفاء بغير حق ولاعلى من يصول فى ذمة النبلاء بغير بينة فانت معروف للقاصى والدانى بنزاهتك الفكرية الحرة البعيدة عن التعصب والانحياز الى اى شخص كان من كان سر على بركة الله ولاتبالى قلوبنا معك والله يرعاك ولا يضيرك اتهامات باطلة هدفها تقزيم قلمك الرائع المعبر عن الام وهموم وتطلعات شعبنا الفلسطينى المناضل قلمك الحر الذى امنت به وامنت ان الدم الفلسطينى على الفلسطينى حرام وامنت ان الظلم كفرا وامنت ان العدالة هى حق للجميع وامنت ان الكل شركاء فى بناء الوطن دون تمييز لان الهدف واحد والمصير واحد والمعاناة والالم واحد ..
إساءة الظن بلناس شيئ عظيم وليس بالامر الهين اتمنى من الذين يكيلون التهم الباطله الى الناس فى شهر رمضان ان يدققو فيما يتهمون فيه غيرهم ويتقو الله لان الله موجود ويحاسب ويرى فهو القادر على عبادة وهو العزيز الجبار حيث قال الله فى كتابه العزيز:{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنْ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ اثم) صدق الله العظيم..
بقلم/أ.عبد الكريم عاشور
abedashour@hotmail.com

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.07 ثانية