جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 202 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

العودة والتحرير
[ العودة والتحرير ]

·عاطف ابو بكر/ابو فرح : قصيدتان:لبطليْنِ  من بلادنا
·الذكرى الثامنه لرحيل الشهيد البطل نبيل عارف حنني (ابو غضب)..
·سقطت الذرائع ألأسرائيلية بشأن حقوق المياه الفلسطينية
·دورة الوفاء لحركة فتح دورة الشهيد القائد أمين الهندي
·سفارة فلسطين في رومانيا ووزارة الثقافة الرومانية تكرمان الشاعر والمفكر الفلسطيني
·الاتحاد العام لطلبة فلسطين بتونس يقيم احتفالا جماهيريا بيوم التضامن العالمي مع ا


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : جريمة ( اليرموك ) : من ( يزج ) بمن؟
بتاريخ السبت 04 أغسطس 2012 الموضوع: قضايا وآراء


جريمة "اليرموك": من "يزج" بمن؟
عدلي صادق
كانت ألطاف الله، هي المانعة لأن ترتسم                 



جريمة "اليرموك": من "يزج" بمن؟
عدلي صادق
كانت ألطاف الله، هي المانعة لأن ترتسم مفارقة بليغة، من صنف الكوميديا السوداء، لو أن واحدة من قنابل الممانعة الأسدية، المقذوفة من جبل قاسيون، سقطت على مقر أحمد جبريل في مخيم اليرموك. ونحمد رب العالمين، الذي لا يُحمد على مكروه سواه، أن مقر هذا الجبريل لم يُصب، ولم يذق "شبيحة" جبريل، طعم الموت الذي أذاقوه لكثيرين على مر تاريخهم، وتمنوا في ذات مرحلة، لو أنهم يستطيعون إذاقته لزعيم الثورة الفلسطينية المعاصرة ياسر عرفات، وراهبها وأميرها خليل الوزير "أبو جهاد" ومن كان معهما في طرابلس!
القنابل سقطت على أجساد الصائمين الطاهرين الأبرياء، وهذا لا ينغّص على جبريل ولا يزعجه. ولو أنها سقطت على رؤوس من معه، وبقي هو على قيد الحياة؛ ربما كانت ستقع لوثة جنون، لأن جبريل، عندئذٍ، سينتقم من الشعبين الفلسطيني والسوري، بتهمة أنهما موجودان على وجه الأرض، وأن وجودهما هو سبب المشكلة ومعطل الممانعة. فسوريا ينبغي أن تكون للنظام الأسدي و"شبيحته" من القوات النظامية ومن أرباب السوابق المدنيين. ثم إن السكين، وهي تنهب رؤوس الناس، يتوجب على الضحايا في معتقد جبريل، أن يتبركوا بها قبل أن "تملخ" رقابهم، لعلهم  بهذا الصنيع يكفّرون عن ذنب وجودهم وآثام خواطرهم. أما إخوتنا السوريين من الناس البسطاء، فإنهم يأثمون إن حاولوا تحاشي نيران الأسديين ولاذوا بالمخيمات.
بخلاف جبريل، فإن قصف المخيم واختلاط دم الضحايا الفلسطينيين بدم الضحايا السوريين؛ من شأنه إيقاع الأفرع الموالية للأسديين، من الفصائل الفلسطينية؛ في حيرّة إنشائية، فيما الاستقرار الإنشائي والتعبيري والبياناتي، هو كل قوامها. فقد أدمنت تلك الأفرع، على فعل "الزج". هم لا يريدون "الزج" بالفلسطينيين في أتون الصراع، وكأن أحداً من الفلسطينيين في سوريا أو في الوطن، يملك فعل الزج أو الزق. هؤلاء كانوا يتجاهلون أن فعل الزج حكرٌ على الأسديين دون سواهم. فهؤلاء هم الذين سعوا الى زج الفلسطينيين منذ اليوم الأول، بتصريح من مصدر مسؤول نطقت به بثينة شعبان، عندما أنكرت أن هناك انفجاراً شعبياً سورياً وأرجعت المشكلة الى فلسطينيين في مخيم الرمل في اللاذقية. ثم جرت بعد ذلك، عملية الزج بالمقلوب، أي دخول جبريل وجماعته وموالين آخرين موصولين بأجهزة الأمن الغارقة في دم الناس، على خط الصراع، الى جانب أسيادهم المستبدين. فماذا ستقول أفرع الفصائل الفلسطينية، شقيقة أفرع أمن النظام، عن جريمة مخيم اليرموك، وهي ليست الجريمة الأولى منذ أن اندلعت ثورة الحرية؟! هل الجريمة فعل من أفعال الزج، أم هي مجرد رسالة دموية مخففة لمنعه؟
*   *   *
عندما بدأنا نكتب هنا، عن الثورة السورية، انطلاقاً من مبدأ الانحياز للشعب الذي يتوخى حريته وكرامته؛ عاتبنا البعض وألصق بالثورة كل الاتهامات. بل هناك من اختزل إرادة الشعب في ظاهرة تلفزيونية أو إرادة قطرية من خلال "الجزيرة". وبعض الناس تحدثوا من عمّان، الى تلفزة النظام، يتفذلكون ويشرحون لنا الواقع على الأرض. كأن الواحد منهم يعرف الواقع أكثر من الجنرالات الذين ينشقون، والجنرالات الذين لم يتمكنوا من الانشقاق ويتمنونه. 
إن سوريا وفلسطين، ترتبطان بشرايين سرمدية للحياة، وقد تشكل وجدان الشعبين السوري والفلسطيني في إناء واحد على مر التاريخ. وإن قلنا بأنهما شعبان، فذلك مجازاً وامتثالاً لـ"سايكس بيكو" ولنتائج الغزو الاستعماري لبلاد الشام. ومثلما وقف أحرار سوريا، في كل المراحل، مع أحرار فلسطين؛ فإن أحرار فلسطين لن يتعاطفوا إلا مع أحرار سوريا في طلبهم للعدالة والانعتاق. إن هذا مبدأ، سواء شاءت ذلك نصوص الزج أم أبت. وسوف يكون كل موقف مغاير، عبئاً على صاحبه في المستقبل. وكيف إن اضفنا الى كل آثام النظام الأسدي بحق شعبنا العربي السوري، جرائمه واقترافاته وبطشه، بشعبنا الفلسطيني وبثورته المعاصرة؟
الفتى الناطق باسم نظام الأسديين، تحدث قبل أسابيع عن الفلسطينيين كضيوف، ملمحاً الى أن "الغريب" يجب أن يكون أديباً. الواقع أن هذه الفئة الحاكمة هي التي اكتملت لديها كل السمات الاستثنائية للغريب والطارىء وغير المرحب به. نحن في سوريا لاجئين في أرض نريدها ـ مثلما يريدها شعبها ـ حرة. نتمسك بصفة اللجوء، تبعاً لتمسكنا بحق العودة الى فلسطين. وعلى أرض فلسطين المحررة آجلاً أم عاجلاً، لن تكون هناك حواجز بين فلسطين وسوريا، رغم أنف الطائفيين الحاكمين الذين اقتنصوا السلطة، بشفاعة حزب يقول إن "الحدود بين الأقطار العربية، زائفة ومصطنعة، تزول بيقظة الوجدان العربي". لقد تناسى الحاكون هذه الشعارات، وباتوا يتحدثون عن ضيوف ينبغي أن يلتزموا بشروط "الضيافة". وعلى الرغم من ذلك، وبحكم إدراك الفلسطيني لحجم الحساسيات والنعرات التي أوقعها النظام في المجتمع السوري نفسه، وبات السوري في ظلالهم السوداء، يرى أخاه السوري مواطناً من درجة أخرى تعلو أو تنخفض؛ فإننا نلتزم صفة اللاجئين و"الضيوف" ولا نحبذ الانخراط العملي في الصراع. أما الزج، فهو فرضية فصائلية لا أساس لها، وفعل يمارسه النظام دون غيره!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com                


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.10 ثانية