جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 279 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الرئيس عباس : إسرائيل تقضي على حل الدولتين.. والحكومة الانتقالية خلال ايام
بتاريخ الأحد 17 يونيو 2012 الموضوع: متابعات إعلامية

Palestinian President Mahmoud Abbas addresses the audience at the World Economic Forum on the Middle East, North Africa and Eurasia 2012 in Istanbul 

الرئيس عباس : إسرائيل تقضي على حل الدولتين.. والحكومة الانتقالية خلال ايام
رام الله- الصباح - اكد الرئيس محمود عباس أن إسرائيل بتصرفاتها واستيطانها تحاول أن تقضي على حل الدولتين، مشيراً إلى أن الاحتلال زرع مستوطناته ومستوطنيه بطريقة مدروسة، وحوّل الدولة الفلسطينية المنتظرة إلى



الرئيس: إسرائيل تقضي على حل الدولتين.. والحكومة الانتقالية خلال ايام
رام الله- الصباح -  اكد الرئيس محمود عباس أن إسرائيل بتصرفاتها واستيطانها تحاول أن تقضي على حل الدولتين، مشيراً إلى أن الاحتلال زرع مستوطناته ومستوطنيه بطريقة مدروسة، وحوّل الدولة الفلسطينية المنتظرة إلى معازل منفصلة، يستحيل معها إقامة الدولة الفلسطينية.

وأضاف خلال كلمة له في مؤتمر بيت المقدس الإسلامي الدولي الثالث، الذي نظمته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الاحد في قاعة الهلال الأحمر في مدينة البيرة: "أكدنا أننا مع خيار وحل الدولتين، والتوصل إلى حلول سياسية عبر المفاوضات، وأن تقوم هذه المفاوضات على أسس سلمية ومرجعيات معترف بها من المجتمع الدولي، وصولاً إلى الاعتراف بدولة فلسطينية كاملة السيادة على حدود العام 1967".

وأعلن الرئيس عباس عن أن حكومة انتقالية تتكون من المستقلين والكفاءات سترى النور خلال ايام ولمدة أشهر قليلة تحضر لاجراء الانتخابات خلال هذه المدة.

وأضاف: "قطعنا شوطاً طويلاً في المصالحة الوطنية، واقتربنا من تشكيل حكومة وحدة وطنية من المستقلين خلال الأيام المقبلة، وأنجزنا الكثير في موضوع الانتخابات، حيث عملت لجنة الانتخابات المركزية على تحديث السجل الانتخابي في غزة".

وشدد الرئيس: "مصممون على المصالحة لأنها مصلحة وطنية، وتعيد لحمة الشعب والوطن، لذا سرنا بهذا المسار وخطونا خطوات، ولكن الأساس في المصالحة هي الانتخابات، لأننا نؤمن بالديمقراطية وبصندوق الانتخابات، لأننا جئنا وجاؤوا بالصندوق، ومعروف عن انتخابات بأنها نزيهة وحرة وديمقراطية، ولكن إن رفضت الانتخابات، فهذا يعني أن هناك من يضع العصي في عجلة المصالحة".

وتابع: ستكون حكومة انتقالية من المستقلين والكفاءات لأشهر قليلة تجري خلالها الانتخابات، ويحكم من يفوز بالصندوق، فالصندوق من يقرر.

ونقل الرئيس عباس نبأ استشهاد مواطنين بالقرب من بلدة السموع جنوب الخليل برصاص مستوطن إسرائيل، وقال: هؤلاء يعيثون بالأرض فساداً برعاية الجيش، وبحماية بنادق الجيش الإسرائيلي، ويقتلون ويقتلعون الأشجار ويحرقون المساجد، تصوروا لو فعلنا هذا مرة ماذا سيحصل؟ أحرقوا خمسة مساجد، فهذا غير مقبول، فنحن لن نقبل به وسنبقى مغروسين في أرضنا مهما فعلوا.

وتطرق الرئيس إلى إضراب الحركة الأسيرة البطولي عن الطعام، وقال: ما أنجزه أسرانا في معركة الأمعاء الخاوية في سبيل تحقيق حقوقهم الإنسانية، فهم أضربوا للحصول على قضايا إنسانية، حصلوا على جزء كبير من مضالبهم، لإخراج المعزولين عن العالم الخارجي منذ سنوات طويلة، والسماح لأهالي قطاع غزة بزيارة أبنائهم الأسرى بعد منعهم منذ سنوات، وإنجازات أخرى لم تتحقق لولا وحدة الحركة الأسيرة.

وتابع الرئيس حديثه: نحن مدعوون للاقتداء بأسرانا في نضالهم السلمي ونجاحهم الذي جاء بوحدتهم، الأسرى توحدوا أما نحن فلا، كما أن وثيقة الأسرى هي من قادتنا إلى الوحدة.

وشدد الرئيس عباس على "أن تحرير الأسرى هدف لنا، ولا سلام حقيقي دون الإفراج عن أسرانا الذين ضحوا بأعمارهم في سبيل حريتنا، فإن لم يطلق سراح الأسرى فلا سلام".

وأكد الرئيس على "أن الاحتلال الإسرائيلي يهدف إلى رفض الوجود الفلسطيني على أرضه، ويحارب هذا الوجود، لأنهم لا يريدونا هنا، ومجيئكم يحمي صمودنا وبقاءنا، فأكثروا من هذه المجيء، وادعوا من لم يأت إلى زيارتنا، الاحتلال يحاربنا في هويتنا وتراثنا وأماكننا، فهم يقتلوا ويعتقلوا ويحتجزوا جثامين الشهداء في أسلوب بشع إمعاناً في التعذيب، أفرجوا عن بعضها مؤخراً، وبقي عدد كبير منهم، وأتساءل لماذا يحتجزونهم ويبقونهم في مقبرة الأرقام، لتحرم مئات العائلات من دفنهم، ليحرمهم الاحتلال العائلات من أن يكون لديها قبر لأبنائها".

وتابع: احتلال بهذه الطبيعة يقتضي أن نكون على أعلى درجات المسؤولية، عبر تمتين وحدتنا، والاتفاق على أهدافنا وبرنامجنا الوطني، والاتفاق على أسلوب عمل موحد، وصولاً إلى دولتنا المستقلة.

وفيما يتعلق بالعملية السياسية، قال الرئيس: العملية السلمية تعاني موتاً سريرياً، إسرائيل هي المسؤول عنه، والكرة الآن في ملعبهم بعد أن نفذنا ما علينا من التزامات، فمن واجبنا الالتزام بالشرعية الدولية، فكل ما فرض علينا من قرارات دولية أو اللجنة الرباعية بفذناه بالحرف الواحد، حتى يقول العالم أننا ملتزمون، وهذا ما قاله العالم لنا، ولكن ماذا عن إسرائيل؟ نطالب العالم بوقف الاستيطان، وأن يعترف بدولة على حدود 1967، ولكنهم لا يريدون ذلك، ونحن مصممون على موقفنا.

وجدد الرئيس دعوته إلى الأمتين العربية والإسلامية بزيارة المسجد الأقصى المبارك والقدس، اللذان يشكوان من صعوبة الهجر، وألم بعد الأحبة، مجدداً تأكيده على أن زيارة السجين لا تعني التطبيع مع السجان.

ودعا الرئيس عباس أإنباء العرب والمسلمين إلى شراء العقارات التي تهرب عبر أغنياء اليهود.

وشدد الرئيس على أن من يحرم زيارة القدس لا ينطلق من منطلق ديني، لأن السنة النبوية تدعو إلى زيارة المدينة، مشيراً إلى أن هذا التحريم يأتي من منطلق سياسي، داعين من يحرم ذلك أن ياتزموا حدودهم، داعياً إياهم إلى عدم تحريف الكلام عن موضعه.

وأضاف: خرجت دعوات بتحريم زيارة القدس، هكذا كان النص، وسألنا شيوخنا وعلماءنا وقضاتنا من أين جاء التحريم، هل ذكر في القرآن الكريم أم في السنة النبوية الشريفة، فقيل لنا أنه لم يذكر في القرآن ولا في السنة، بل على العكس، ذكر في السنة أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: تشد الرحال إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا، قال زوروه، ومن لم يستطع فليرسل زيتاً يسرج في قناديله، يقصد الدعم المالي والإنساني لمن لا يستطيع، قال من لا يستطيع وليس من لا يرغب.

وأشار الرئيس إلى أن "القدس تتعرض لهجمة تهويد شرسة يطال شوارعها وأحياءها، لتكون معركة على إرثها وحضارتها، لذا يجب دعم أهلها عبر زيارتهم ليكونوا أكثر قدرة على الصمود والبقاء".

وأضاف: قبل أيام مرت ذكرى هزيمة حزيران، التي أدت إلى احتلال الجزء الشرقي من القدس وباقي أراضي فلسطين وأراضي دول أخرى، ولكن يؤلمنا ما تتعرض له دعوتنا لزيارة القدس وشد الرحال للمسجد الأقصى، وشن هجمات تفتقد للدليل الشرعي والوعي السياسي.

وأضاف الرئيس: إسرائيل تقوم بإبعاد السكان، ليصل عدد سكان المدينة الفلسطينيين أصحاب الأرض أقل من نصف عدد الإسرائيليين، ليصبح أهل القدس أقلية، وأقل من المستوطنين.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.08 ثانية