جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 222 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

متابعات إعلامية
[ متابعات إعلامية ]

·ضمن الأنشطة والفعاليات التي تُبذل من اجل مساندة كبار السن في ظل جائحة الكورونا
·الأسيرة / سمر صلاح أبو ظاهر
·السيرة الشعبية الفلسطينية في الكويت
·افتتاح قسم علاج كورونا في مستشفى الشهيد محمود الهمشري
·قصة بعنوان في تابوت خشبي
·نداء عاجل من التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين
·امسية الخميس الثقافية ...!
·حفل توقيع كتاب : بوح الروح للأديب الكاتب والمفكر العربي الدكتور جمال أبو نحل
·الروائي الفلسطيني احمد ابوسليم


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : المحتلون ذاهبون الى الحرب
بتاريخ الثلاثاء 08 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء


المحتلون ذاهبون الى الحرب
عدلي صادق
فاجأ نتنياهو الطبقة السياسية الإسرائيلية وجمهورها، بخطوته، بعد أن جرّ انتباه الجميع، الى وجهة الانتخابات المبكرة والعاجلة،



المحتلون ذاهبون الى الحرب
عدلي صادق
فاجأ نتنياهو الطبقة السياسية الإسرائيلية وجمهورها، بخطوته، بعد أن جرّ انتباه الجميع، الى وجهة الانتخابات المبكرة والعاجلة، لتعزيز موقفه، ثم عاد لكي يستثمر نجاحه في إضعاف حزب "كاديما" توطئة للإجهاز عليه، وتوافق مع موفاز على حكومة جديدة، بحيث توضع الانتخابات جانباً، حتى موعد تشرين الأول (أكتوبر) 2013. ومع اعتبار أن الرجلين اللذين توافقا، موصوفان بالانتهازية؛ فقد قايض كل منهما شيئاً بشىء: نتنياهو يُطيل أمد تزعمه للحكومة بقاعدة برلمانية عريضة، أي في وضعية لم تتوافر إلا لقليلين سواه، في تاريخ إسرائيل (94 نائباً) وهذا من شأنه المساعدة على تحقيق مبتغاه على نحو أفضل من الذهاب الى انتخابات عاجلة، وموفاز يستثمر عدد المقاعد الحالية لحزبه، لكي يلعب دوراً مركزياً، لعله ـ بالاندماج مع الليكود في حكومة ـ يُحسّن فرص "كاديما" في انتخابات العام المقبل، ويتحاشى الانهيار التام للحزب مثلما يتوقع المراقبون!
واضح أن الموضوع الإيراني، هو نقطة الالتقاء الأبرز، بين نتنياهو وموفاز. لكن ما أقدم عليه الاثنان، يُعد نوعاً من التجريب الذي يحتمل الفشل. فإما أن تحقق حكومة التوافق أهدافها فيبلغ نتنياهو ذروة طموحاته، وإما أن يتعثر المسعى ويتردى الأداء، فينزلق الإثنان الى الحضيض. لكن زعيما الحزبين، تنبها الى ضرورة التغلب على بعض مظاهر الخلل في أداء الحكومة، وعقدا العزم على تلافيها. فقد كان نتنياهو يكظم غيظه من معاندة الأحزاب الصغيرة الحريدية، الأكثر تطرفاً وذات البُعد الواحد، التي شلّت قدرته على معالجة الكثير من الملفات الداخلية، من خلال تلويحها بالفيتو على أي قرار لا يلائمها. لذا فهو يتوخى الآن الخروج من وضعية الحكومة التي تشمل وزراء يكرسون الشخصانية ويتعاملون مع وزاراتهم على أساس أنها إقطاعيات خاصة لهم، وليس على أساس أنهم أعضاء في حكومة، وبالتالي يتسببون فيما يسميه المعلقون "اختلالات وظيفية". وبدا أن نتنياهو اتفق مع موفاز على إجبار أي وزير يوجه انتقادات لحكومة الحزبين، على الاستقالة فوراً.  وفي إطار ما اتفقا عليه، هناك مسألة الشروع في عملية إصلاح طال انتظارها، للنظام الانتخابي، على النحو الذي يؤدي الى استقرار الحكومة، وإضعاف قوة المجموعات الصغيرة المغردة خارج السرب، وهي التي مارست طويلاً حق الاعتراض والتعطيل.
الحزبان اللذان توافقا أمس، يُعتبران في التصنيف المعتمد للخارطة الحزبية؛ وسطيّان. لكنهما على الرغم منذ ذلك، يريان التوافق على الحكومة، بداية لعهد جديد من التعاطي مع اتفاقات "أوسلو" التي رفضها اليمين الذي يمثلانه، عندما أبرمت، بينما كان هذا اليمن في المعارضة. لكن هذا اليمين، عندما بات في الحكم، تماشى معها لفظياً، وانقلب عليها بالممارسة العملية. ويبدو أن نتنياهو وموفاز، اتفقا على مراجعة وحسم مجمل الجوانب المتصلة بعلاقة المتدينين مع الدولة. وهذا ملف لم يجرؤ أحد على فتحه أو معالجته. ويُقال إن الحزبين، اتفقا على فرض الخدمة العامة في الجيش أو في جوار الجيش، على جميع مواطني الدولة، بمن فيهم "الحريديم" أصحاب شعار "التوراة خدمتنا" والفلسطينيون العرب من السكان.
دولة الغطرسة والاحتلال، ذاهبة الى مغامرات حربية والى غزو جديد، والى التعمق في الانقلاب النهائي على العملية السلمية، الأمر الذي يتوجب علينا حياله، أن نخرج من قواقع صغائرنا، وتعزيز الوحدة، لكي نمتلك ورقة سياسية قوية، نحشد فيها الى جانبنا، على الطرف الآخر من المواجهة، كل رافضي هذا النهج العنصري. فالمحتلون العنصريون، ذاهبون الى الحرب!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com             


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.16 ثانية