جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 791 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

الصباح الرياضي
[ الصباح الرياضي ]

·برشلونة يتوج بطلاً للدوري الاسباني لكرة القدم.
·رياضيو غزة يتصدرون سباق المسافات الطويلة
·كلاسيكو الأرض يبتسم لبرشلونة بهدف سواريز
·منتخبنا الوطني يحتل المركز الـ126 في تصنيف الفيفا
·نهر الحياة ...!
·ألمانيا تتخطى الجزائر بصعوبة وتضرب موعدا مع فرنسا
·المبدع نعمان يقود منتخبنا الوطني لأول لقب قاري وبلوغ أمم آسيا
·الاتحاد الفلسطيني للسباحة يستقبل المدرب وليم ماردوخ
·مفوضية كشافة ومرشدات اريحا والأعوار تناقش فعاليات اسبوع الشباب


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : نتنياهو في هذا الخِضَم
بتاريخ الثلاثاء 08 مايو 2012 الموضوع: قضايا وآراء


نتنياهو في هذا الخِضَم
عدلي صادق

لا مناص من متابعة نتنياهو فيما يقول، لأن ما يقوله ينم عن الكثير من حيثيات التوجه الصهيوني



نتنياهو في هذا الخِضَم
عدلي صادق
لا مناص من متابعة نتنياهو فيما يقول، لأن ما يقوله ينم عن الكثير من حيثيات التوجه الصهيوني في هذه الأثناء. ففي مؤتمر حزب الليكود الذي التأم مساء يوم أول أمس (الأحد 6/5/2012) أفصح رئيس حكومة الاستيطان والعدوان، عن رغبته في مباراة انتخابية سريعة، خلال أربعة أشهر، يقطف خلالها مكاسب صعود التأييد في المجتمع الصهيوني لتيار المتطرفين، على صعيد الرأي العام الإسرائيلي. أما تيار المتطرفين داخل حزب الليكود، فإنه يقلق نتنياهو، على اعتبار أن هذا التيار يعزز مواقعه داخل هذا الحزب، على حسابه هو شخصياً، وسيكون هو أمام أحد خيارين، إما أن يشطب النذر اليسير مما تبقى له من هامش الكذب السياسي، وبالتالي أن يتماشى مع الخط الأكثر غلاظة وتطرفاً بالقياس، داخل الليكود، وإما أن يُطيح به اصحاب هذا الخط، فيخسر مكاسبه الشخصية.
في خطابه أمام مؤتمر الليكود، عدّد نتنياهو ما سماها "نجاحات" حكومته. وبالإمعان في عناوين هذه "النجاحات" كما جاءت على لسانه؛ يتضح جلياً أنها لم تكن ممكنة، دون الهامش المتوافر له في خطابه السياسي، وهو هامش لن يتيحه له التيار المتنامي داخل الليكود. فهذا التيار يريد طي ملف موضوع التسوية نهائياً، وطرح موقف حاسم يؤكد على إدامة احتلال الضفة والاستمرار في رفض ما يسمونها "أية خطوات تجاه الفلسطينيين" . فعندما يقول مثلاً، إن من بين "نجاحات" حكومته، هو تمكنها من طرح الموضوع النووي الإيراني على الأجندة الدولية، وأن "العالم بات مجنداً ضد البرنامج النووي الإيراني"؛ يكون هنا في معرض المباهاة بقدرة هامش الخداع السياسي للعالم، على تحقيق مكاسب، بينما العناصر الأكثر تطرفاً في الليكود، وقد اوشكوا على الاستحواذ على تأييد أغلبية الحزب؛ لا يريدون حتى الهامش اللفظي الذي يخدع نتنياهو به العالم!
إنهم يتأهبون لدخول مرحلة المصارحة الوقحة مع المجتمع الدولي، لكي يقولوا جهاراً إنهم لا يريدون التسوية ولا يؤمنون بها، ومن لا يعجبه فليذهب لتبليط البحر!
*   *   *
في هذا الخِضم، وبشرح المكاسب المتأتية من احتفاظه بهامش الخداع في خطابه الخارجي؛ حاول نتنياهو أن يأخذ الحق في أن يقوم وحده، بتشكيل القائمة التي سيخوض بها حزبه الانتخابات العامة المبكرة، من خلال الفوز برئاسة الليكود. لكن كتلة المستوطنين في الحزب، بزعامة داني دانون، طلبت وأصرت على أن يكون الاقتراع سرياً ونجحت، واعتبرت الأوساط الإعلامية ذلك "إذلالاً" لنتنياهو. ومن المفارقات، أن صفقة التبادل مع "حماس" وإطلاق شاليط، رفعت شعبية نتنياهو وجعلته ـ حسب محللة إسرائيلية في معاريف ـ يقرر منذ شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 الدعوة الى انتخابات عامة مبكرة تجرى قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية، على أن تسبق الانتخابات الإسرائيلية  العامة، انتخابات داخلية (برايمري) في الليكود. وفي هذا السياق، عمل نتنياهو بداية، على تحطيم حزب "كاديما" من خلال الدفع باتجاه انتخابات داخلية فيها، ونجح، وكانت تلك هي الخطوة الضرورية لإزاحة حزب قوي ينافسه!
إنه الآن يتجه الى انتخابات مبكرة، ويتوافق محللون على أن نتنياهو يتطلع الى ضربة ناجحة لإيران، دون تنسيق مع الولايات المتحدة، يُكرس فيها نفسه زعيماً تاريخياً من زعماء الصهيونية. وفي تطلعه هذا، كان طبيعياً أن يريدها مباراة انتخابية عاجلة، لأن الاستطلاعات اليوم، تعطي 65 مقعداً لكتلة أحزاب اليمين المتطرف من الحريديم ( الأصوليون اليهود الداعون الى تطبيق الشريعة اليهودية في إسرائيل، والمنغمسون في حياة طقوسية كاملة) ومعهم سائر أحزاب ومجموعات ما يسمونه "اليمين القومي". أما أحزاب اليسار ومعها الأحزاب العربية فإن الاستطلاعات نفسها تعطيها 55 مقعداً!
بقى أن نتحدث، في سطور اخرى، عن نقطة مهمة في هذا السياق، وهي حقيقة العلاقة القائمة على التفاهم وتبادل الأدوار، بين نتنياهو وأفيغدور ليبرمان، وهي العلاقة التي سلط الضوء عليها محللون استندوا الى وقائع وشهادات مقربين من الرجلين. لكن اللافت في خطط نتنياهو ومناوراته، أن لا حسبة لديه لسياسة استراتيجية عربية، تحد من قدرته على الخداع، وهنا الطامة الكبرى!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com        
 


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.09 ثانية