جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 314 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

شؤون فلسطينية
[ شؤون فلسطينية ]

·المالكي: فلسطين تشتكي الولايات المتحدة إلى محكمة العدل الدولية.
·الذكرى الـ 66 لاستشهاد بطل القُدس وفلسطين عبد القادر الحسيني
·حين تنتصر سجادة الصلاة على خوذة الجندي!
·قرى القدس المدمرة
·حنا عيسى : المتاحف في القدس
·إنذار متأخر قبل الطوفان
·تواصل تختتم المرحلة الثانية من مراحل مشروع نجمة وقمر في محافظة خان يونس
·خان يونس بلدنا
·وزارة الصحة تصرف شهرين من مستحقات عمال شركات النظافة بمستشفيات غزة


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
متابعات: الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف في حوار صحفي
بتاريخ الثلاثاء 01 مايو 2012 الموضوع: متابعات إعلامية

الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف في حوار صحفي
جبهة التحرير الفلسطينية استعادت دورها ومكانتها النضالية
واثبتت حضورها الوطني عبر تمسكها بثوابت القضية
اكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف ان جبهة التحرير الفلسطينية استعادت دورها ومكانتها النضالية واثبتت حضورها الوطني عبر تمسكها بثوابت القضية، جاء ذلك خلال حوار صحفي


الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف في حوار صحفي
جبهة التحرير الفلسطينية استعادت دورها ومكانتها النضالية
واثبتت حضورها الوطني عبر تمسكها بثوابت القضية
اكد الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف ان جبهة التحرير الفلسطينية استعادت دورها ومكانتها النضالية واثبتت حضورها الوطني عبر تمسكها بثوابت القضية، جاء ذلك خلال حوار صحفي مع قناة فلسطين "برنامج الملف" الذي خصصته الفضائية الفلسطينية مع امين عام الجبهة الدكتور واصل ابو يوسف ، بمناسبة الاحتفاء بالسابع والعشرين من نيسان اليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينية .
وقال ابو يوسف اننا وفي اليوم الذي نحتفي فيه مع كافة ابناء شعبنا في الوطن ، وفي مخيمات اللجوء والشتات بهذه المناسبة الوطنية المجيدة ، لابد اولا من ان نوجه تحية الاجلال والاكبار لقادة ومناضلي الجبهة الشهداء وفي مقدمتهم القادة المؤسسين الامناء العامون الثلاثة ، شهيد الاستقلال القائد طلعت يعقوب ، وفارس فلسطين القائد ابو العباس ، والقائد الوطني الكبير ابو احمد حلب ، والتحية لارواح القادة الاماجد ابو العمرين فؤاد زيدان ، وحفظي قاسم ابو بكر ، وسعيد اليوسف ، ومروان باكير ، وابو العز ، وابو كفاح فهد .. والقافلة الطويلة ، كما نوجه التحية للجرحى الابطال ، ولاسرى الجبهة في سجون الاحتلال وفي مقدمتهم المناضل محمد التاج عميد اسرى جبهة التحرير الفلسطينية ؟
وبهذه المناسبة وجه امين عام الجبهة تحية الاكبار لجميع شهداء شعبنا قادة ومناضلين وعلى راسهم الرئيس الراحل ياسر عرفات ، والحكيم جورج حبش ، والشيخ احمد ياسين ، وابو جهاد وابو علي مصطفى ، وسمير غوشة ، والنجاب ، وعبد الرحيم احمد ، والشقاقي ، ونزال ، والقاسم وجبريل ، ولالاف الشهداء الابرار، ونحيي كذلك صمود اسرانا واسيراتنا البواسل في سجون الاحتلال وعلى راسهم المناضل احمد سعدات امين عام الجبهة الشعبية ، والمناضل النائب مروان البرغوثي ، ورئيس المجلس التشريعي د.عزيز دويك ، والاخوة النواب والوزراء ونحيي صمود الاسرى جميعا وهم يخوضون معركة الامعاء الخاوية لاستعادة كرامتهم وحريتهم وحقوقهم التي اكتسبوها بفعل تضحياتهم .
وبخصوص مسيرة الجبهة الكفاحية قال ابو يوسف ان الجبهة فصيل اساسي من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ، وقد خاض مناضلوها كافة معارك الدفاع عن الثورة الفلسطينية ، والدفاع عن مشروعها التحرري ، وقرارها الوطني المستقل ، وقدمت عبر مسيرتها الطويلة التضحيات الجسيمة على طريق تحرير الارض والانسان ، وهي متمسكة بالثوابت والحقوق الفلسطينية ، وحق شعبنا في مقاومة الاحتلال بكافة الاشكال ، وتواصل كفاحها من اجل تحقيق اهداف شعبنا الوطنية في الحرية والعودة واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
واشار ابو يوسف الى ان الجميع في الساحة الوطنية ، وعموم ابناء شعبنا يدركون حقيقة تفرد الجبهة باسلوبها االكفاحي المميز في الساحة الوطنية .. فعندما كانت الظروف متاحة امام كافة قوى وفصائل العمل الوطني لممارسة الكفاح المسلح ، ولكون هذا الاسلوب الكفاحي قد شكل في مرحلة معينه من مراحل كفاح شعبنا التحرري الرافعة الاساسية لتثبيت حقوق شعبنا الوطنية ، ولاسترداد ما سلب منها بقوة الاحتلال الغاشمة ...كانت الجبهة سباقة لتبنيه وانتهاجه كاسلوب ناجع لتحرير فلسطين واستعادة حقوق شعبنا المغتصبة ، وقد سقط المناضل خالد الامين ابو الامين شهيدها الاول مع بواكير انطلاقة حركة كفاح شعبنا في اوائل الستينات من القرن الماضي ، ووقع المناضل سمير درويش كاول اسير للجبهة في تلك المرحلة ، وواصلت الجبهة مسيرتها تشق الصعاب رغم الظروف الصعبة والامكانات الشحيحة فسطر مناضلوها بقيادة الشهيد الرمز ابو العباس ملاحم من البطولة والتضحية في نهاريا ، والزيب والجولان ، وفي عمليات المنطاد ، والطيران الشراعي ، وفي عملية القدس البحريه ، والقدس الاستشهادية .. وغير ذلك الكثير .
ولفت ابو يوسف الى مرحلة لاحقة من مسيرة الكفاح الوطني انخرط مناضلو الجبهة وجميع انصارها بانتفاضة شعبنا الكبرى في العام 1987 ، كما انخرطوا بفعالية عالية في انتفاضة الاقصى ، وهاهم يخوضون اليوم مع جميع ابناء شعبهم غمار المقاومة الشعبية ضد الاستيطان والتوسع الاستعماري ، والجدار وسياسة الفصل العنصري والابرتهايد، واقامة الحواجز العسكرية ، وضد كافة سياسات الاحتلال العدوانية واجراءات حكومته اليمينية المتطرفه ، وممارسات جيشه وقطعان مستوطنيه .. ويخوض اسرانا الى جانب ابناء ومناضلي الحركة الاسيره في معسكرات الاعتقال ، وزنازين العزل الانفرادي معركة الامعاء الخاوية وعلى راسهم المناضل محمد التاج عميد اسرى جبهة التحرير الفلسطينية المضرب عن الطعام منذ منتصف اذار لنيل حقوقه باعتباره اسير حرب ومناضل من اجل حرية شعبه .
وعن اوضاع الجبهة الداخلية قال ابو يوسف ، ان الجبهة بكافة اطرها النضالية في الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات ، ومختلف اماكن تجمعات شعبنا في المنافي ، قد استنهضت قواها واعادت ترتيب اوضاعها التنظيمية ، وتمكنت من استعادة دورها ومكانتها الريادية في صفوف شعبنا ، بعد ان تجاوزت الكثير من الاحداث التي عصفت بها ، والعقبات التي اعترضت مسيرتها الكفاحية ، وقد تحقق ذلك بفعل النضالات المتراكمة لابنائها ، ووعي قادتها وكادرها الاساسي ، وتمسك جميع مناضليها بمبادئ واهداف قادتها وقادة شعبنا التي قضوا دونها على درب الحرية والكفاح الوطني ، اضافة الى ثباتهم على مواقفهم بالتمسك بثوابت شعبهم ، واصرارهم على مواصلة الدفاع عن اهداف مشروعنا الوطني ، وازالة الاحتلال وتحقيق الحرية لشعبنا ، وتلبية طموحاته وتحقيق امانيه الوطنية .
وقال الامين العام ، اننا اليوم وبهذه المناسبة المجيدة نؤكد على ان الجبهة بقادتها وكادرها وكافة مناضليها وانصارها ستبقى في الخط الامامي الى جانب قوى وفصائل شعبنا الوطنية المكافحة ، وكافة مناضلي شعبنا مدافعة عن المشروع الوطني واهداف شعبنا الوطنية تحت راية ولواء منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا حتى زوال الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال الوطني الناجز .
وعن دور الجبهة في الساحة الوطنية وقضية استعادة الوحدة ..
قال ابو يوسف ان قضية الانقسام في الساحة الوطنية قد اثرت بتداعياتها الضارة والسلبية على مسيرة كفاح شعبنا ، واضرت بمكانة القضية الفلسطينية وبدورها ، واهميتها كاولوية سياسية في الاقليم وعلى المستوى الدولي وشوهت سمعة شعبنا ، وصورة كفاحه الوطني المشرق .
وقد ادركنا في الجبهة هذه الحقيقة منذ البداية وبذلنا كل الجهد الوطني الممكن الى جانب قوى شعبنا وفصائله الوطنية من اجل انهاء هذه الحالة الشاذة والحد من توسع اضرارها ، وصغنا مع الكل الوطني عدة اتفاقات لانهاء حالة الانقسام وكان اهمها وثيقة الاسرى التي سميت بوثيقة الوفاق الوطني ، وكذلك اتفاق القاهرة الاول ، واخيرا اعلان الدوحة الذي وضع اليات انهاء الانقسام موضع التنفيذ بعد ان تم الاتفاق على تشكيل الحكومة برئاسة الرئيس ابو مازن ، وحددت مهام هذه الحكومة المؤقتة باجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني بوقت متزامن ، وكذلك توحيد الاجهزة الامنية بين شطري الوطن ، واعادة اعمار ما دمره الاحتلال في قطاع غزة وفك الحصار ، وقد اصدر الرئيس في 21 من ديسمبر الماضي أي بعد توقيع الاتفاق بيوم واحد مرسوما شكل فيه لجنة الانتخابات المركزية ، والشروع بعملها ، ولكن على ما يبدو ان بعض قادة حماس المتنفذيين في غزة كما تبين ان اتفاق المصالحة لم يرق لهم باعتباره سيضر بمصالحهم الشخصية والفئوية ، ومنعوا لجنة الانتخابات من الشروع بعملها في القطاع ، وعلى اثر ذلك تعطل موضوع تشكيل الحكومة على اعتبار ان قضية الانتخابات هي في صلب ومهام الحكومة وفي اول اولوياتها .
وقال اليوم نواصل الجهود مع جميع فصائل العمل الوطني بما في ذلك مع الاخوة في حركتي فتح وحماس ، والاطراف العربية المخلصة التي رعت الاتفاق كمصر الشقيقة .. لوضع الامور في نصابها الصحيح والاسراع بتنفيذ الاتفاق وانهاء هذا الوضع الشاذ في الساحة الوطنية ، والذي لايستفيد منه سوى الاحتلال واعداء الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة .
وفيما يتعلق برؤية الجبهة وبرامجها المستقبلية ..
اكد ابو يوسف ان استراتيجية الجبهة الوطنية ، والتي اساسها التمسك بثوابت شعبنا واهدافه الوطنية المشروعة .. قد حددت فيها سياساتها وبرامجها الداخلية وتحركاتها الوطنية ، وتستند اليها في نشاطها الوطني كاساس عملي لمواصلة مسيرة كفاحها ، ولنسج علاقاتها ، وتمكين دورها ومكانتها الكفاحية بين ابناء شعبها ، وتنطلق منها لصياغة كافة تحالفاتها وعلاقاتها الكفاحية مع ابناء شعوب امتنا العربية والاسلامية وقواها الحية ، ومع احرار العالم المساندين لكفاح شعبنا التحرري .
وتتمحور هذه الاسترتيجية حول ..
- الاسراع باستعادة المصالحة الوطنية وتعزيز وحدة شعبنا لانها صمام امان تقدم مسيرتنا النضالية ، وتقدمنا نحو اهدافنا لتحقيق الحرية وعودة شعبنا اللاجئ الى دياره التي شرد منها ، وزوال الاحتلال وتحقيق الاستقلال الوطني الناجز ، واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
- تعزيز صمود شعبنا على ارضه ، وتمكينه من مواصلة مقاومته الشعبية وتوسيع رقعتها حتى تشمل كافة الارض الفلسطينية .
- عدم العودة للمفاوضات في ظل سياسة العدوان والتوسع الاستيطاني الاستعماري ، وفي ظل تنكر حكومة الاحتلال لحقوق شعبنا الوطنية كاملة ، وفي ظل عدم وجود مرجعية سياسية واضحة اساسها تنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار194 القاضي بعودة شعبنا اللاجئ الى دياره التي شرد منها .
- مواصلة الجهد السياسي والدبلوماسي على المستوى الدولي لنيل عضوية فلسطين الكاملة في الامم المتحدة وفي كافة منظماتها الدولية ، بما فيها محكمة العدل الدولية ، لمحاكمة مجرمي الحرب قادة الاحتلال على جرائمهم التي ارتكبوها بحق شعبنا ، بما فيها الجرائم التي ترتكب بحق اسرانا البواسل في معسكرات الاعتقال وزنازين العزل الانفرادي ، والزام اسرائيل على معاملتهم كاسرى حرب وتنطبق عليهم اتفاقات جنيف الرابعة ، والقانون الدولي الانساني.
وفي ذات السياق العمل على دعوة الاسرة الدولية لعقد مؤتمردولي لحل قضية الصراع في المنطقة استنادا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ، وباشراف ورعاية كاملة من الامم المتحدة ، ولتقويم وتصحيح مسار التسوية السياسية التي وصلت لطريق مسدود بسبب تعنت الاحتلال واصرار حكومته اليمينية المتطرفة على مواصلة نهج وسياسة العدوان والتوسع الاستعماري ، والدعم والانحياز الامريكي المطلق لسياسات الاحتلال العدوانية ، وعجز الرباعية الدولية عن فرض ارادتها ، وارادة المجتمع الدولي لالزام اسرائيل بوقف عدوانها وتوسعها الاستيطاني ، وارغامها على الانصياع للشرعية الدولية .
ـ مواصلة الجهد مع كافة المكونات الوطنية الفلسطينية لصياغة برنامج اقتصادي اجتماعي يحمي شعبنا ويخفف الاعباء عن كاهله ، ويعزز من صموده ، ويشكل البديل المقاوم في سياساتنا الاقتصادية للتخلص من اتفاقات باريس الاقتصادية المجحفة ، والتحرر من قوانين السوق الحر التي انهكت اقتصادنا الوطني وارهقت شعبنا وزادت من معاناته .
وحيا امين عام جبهة التحرير الفلسطينية الطبقة العاملة الفلسطينية والعربية والاممية في عيد العمال العالمي ، داعيا الى ابراز معاناة الطبقة العاملة الفلسطينية بسبب إجراءات الاحتلال بحق أبناء شعبنا ببناء جدار الفصل العنصري ومصادرة الأراضي والحصار المفروض على الأراضي الفلسطينية.

 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.14 ثانية