جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 758 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

مع الأحداث
[ مع الأحداث ]

·الرئيس عباس يهنئ بايدن بتنصيبه رئيساً ويتطلع للعمل سويًا من أجل السلام
·مركز الملك سلمان يُسيّر جسر جوي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت
·ثوري فتح: العودة حق مقدس والاحتلال إلى زوال
·رحيل القائد والمناضل الوطني الكبير أحمد عبد الرحمن
·حزب عدالة الفلسطيني يحمل سلطات الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية الإهمال الطبي للأسرى
·*حركة فتح تدين حملات الاعتقال السياسي المسعورة في غزة
·تنويه إعلامي حول ما نشر تضليل وأكاذيب طالت إقليم فتح في سوريا
·الرئيس محمود عباس يهنئ الرئيس السيسي بذكرى انتصارات حرب أكتوبر
·القدوة : مؤسسات الاقراض وعلي راسها فاتن وريادة غير ملتزمين بتعليمات سلطة النقد


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
عدلي صادق: عدلي صادق : يوم الأرض وسر البقاء
بتاريخ السبت 31 مارس 2012 الموضوع: قضايا وآراء


يوم الأرض وسر البقاء
عدلي صادق

في كل يوم للأرض، يتجدد الوفاء لفلسطين،



يوم الأرض وسر البقاء
عدلي صادق
في كل يوم للأرض، يتجدد الوفاء لفلسطين، ويلتحق الجيل القادم من عمق الحُلم الخالد، بمن سبقوا، فيتناقل تفصيلات الحكاية التي لن تمحوها ألف حركة صهيونية وألف ولايات متحدة أمريكية. الكبار يموتون، نعم. لكن الصغار لا ينسون، ولا يندثر حرف من رواية الراحلين. يحفظها اللاحقون عن ظهر قلب، وتساعد على حفظها غلاظة المحتل وجنونه وعنصريته، وهو الذي ضيّع ما أتاحته له، أسوأ أوقاتنا وأيامنا!
الشباب يستلهمون من إرث آبائهم وأجدادهم، قيمة التشبث بالحق، والوعي لحقيقة الوجود الخبيث لهؤلاء المحتلين، وتدابير التفافهم على آمال شعب حي، في استعادة الروح والدفق الإنساني والكرامة.
 في يوم الأرض، تتبدى فلسطين قلادة السماء، وينثر التاريخ حروفه على ترابها، وتستعاد الأقاصيص كلها: هنا، فوق هذه الأرض كانوا. دخلوا الحنايا، واتحدوا مع صخرها الناري ومع أشجار الزيتون. هنا كانوا وما زالوا ماكثين في حقيقة وجود الأبناء والأحفاد.. في واقع وجودنا!
في يوم الأرض، يقول الفتى: ألا تسمعون وقع خُطى الذين رحلوا مع أحزانهم؟! ألا تسمعون حفيف قلوب كل الذين قضوا على درب الحرية. حفيف قلب القسام، وقلب الحاج أمين وعبد القادر الحسيني، وأحمد الشقيري، وأبو جهاد، وأبو علي مصطفى والشقاقي وأبو العباس، وأحمد ياسين وعبد الله الحوراني عاشق الأرض وياسر عرفات وصحبه أبو يوسف النجار والكمالين عدوان وناصر، وأبو صبري وأبو علي إياد وصلاح خلف، وحفيف قلب كل شهيد عايش أيامهم وقضى نحبه على الطريق، وفوق هذا الثرى، انتصبت قامته الجليلة؟!
*   *   *
همهمات أرواح الشهداء الراحلين، تحلّق بين سماء وسماء. يسترقون النظر الى الأبناء في يوم الأرض. يبتسمون، لأنهم نجحوا عندما بذروا قمح عشقهم في نسغ التراب. الأبناء بدورهم، يلمحون في الأفق، أطياف أجدادهم النورانية، المسافرة كشذرات عطر. ومهما كان هدير جحفل الغزاة، الذي يجلجل في المدى الحزين، فإن الأحيال الفلسطينية ستظل ترابط على باب الشمس والنور، وفي خمائل الربى والمفترقات، وستظل الهمم تكمن عند ثغور الوجد والحب الصوفي لفلسطين.. بلادنا!
يجدد الشعب في يوم الأرض، عزمه على المكوث في ملكوت عشقها، استقامة وتسامياً. وستظل الأجيال وفيّة لمن كتبوا وصاياهم قبل أن يتجردوا عن دنياهم، فتحفر كلمات عزمهم الأرجوانية، على لوح الحقيقة!
ماكثون على الأرض، وباقون قي قلب الحقيقة، كأقوى وأعز البراهين، على زيف سعيهم وهوسهم وجبروتهم. نتطلع الى يوم تنعقد فيه لجيل قادم، سنابك العزم ورباط الخيل. فلا خيار للفلسطينيين سوى أن يقولوا لأنفسهم: أعدوا واستعدوا!
الأرض تشدنا الى حضنها. ترشدنا الى ظلالها التي لا تفارقها، وتدثرنا الجبال بأجنحتها وتحمينا من الجراد المخرّب. لن تفارقنا تمتمات الشهيد الأخيرة، فهي سر العناد الفلسطيني الذي سيحفظ الحق في الحياة والصمود والبقاء!
www.adlisadek.net
adlishaban@hotmail.com          


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول قضايا وآراء
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن قضايا وآراء:
عبد الاله الاتيرة : انقلاب جديد بالبلطة والبلطجة وحكم الملثم



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.29 ثانية