جي سوفت

Welcome to
( اضاءة ) الرئيس محمود عباس
https://pbs.twimg.com/media/Ed9bmlIXsAEiHj4?format=jpg&name=900x900



ملفات خاصة


اللواء ركن / عرابي كلوب ( مشاعل على الطريق )



اشراقة الصباح



https://images.alwatanvoice.com/writers/large/9999469051.jpg


حتي نلتقي ( يكتيها رئيس التحرير )
Serri Alqudwa


القائمة الرئيسية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من يتصفح الأن
يوجد حاليا, 204 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا


اشراقة الصباح

المرأة والمجتمع
[ المرأة والمجتمع ]

·مواصفات المرأة المفضلة للرجل
·أحمد عرار : قطر الخليج
·منال حسن: التجميل من الموهبة إلى الاحتراف
·لواء ركن/ عرابي كلوب يكتب : ذكرى رحيل المناضل وليد إبراهيم سليمان أبو جاموس
·عدلي حسونة : المؤتمر السابع لحركة فتح
·علي الخشيبان : كإعادة طرح مبادرة السلام العربية لقطع الطريق على مزايدي القضية
·(125) ألف فتاة عانس في غزة : الفتيات يبحثن عن الأمان رغم البطالة والحرب !
·حقيقة أعتذار شاعر الموال بشأن الأستقالة من مؤسسة عبد القادر الحسيني الثقافيه
·( اسطورة الحب ) للكاتبة الفلسطينية ( اسراء عبوشي )


الهروب من سجن الرملة رواية حقيقية
https://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/3/38/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85_%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%B3.jpg


مقالات رئيس التحرير
http://www.alsbah.net/archive/file/palestin.jpg

حتى نلتقي

1995 - 2005

ذاكرة وطن

سري القدوة




علي الدرب ماضون






مشاغبات : يوميا عبر الصباح
http://hosh.ps/wp-content/uploads/2015/02/ar-logo5.png







البحث في جميع المواضيع


  
تقارير: اتفاق لم يكتمل بين عباس واولمرت حول الضفة وغزة ووالدة جورج بوش تدعوه بـاول رئيس
بتاريخ الثلاثاء 09 نوفمبر 2010 الموضوع: متابعات إعلامية

واشنطن - الصباح - اورد الرئيس الاميركي السابق جورج دبليو بوش ان كلا ايهود اولمرت (رئيس وزراء اسرائيل السابق) ومحمود عباس ( رئيس السلطة الفلسطينية)

اتفاق لم يكتمل بين عباس واولمرت حول الضفة وغزة ووالدة جورج بوش تدعوه بـ"اول رئيس يهودي"
واشنطن - الصباح - اورد الرئيس الاميركي السابق جورج دبليو بوش ان كلا ايهود اولمرت (رئيس وزراء اسرائيل السابق) ومحمود عباس ( رئيس السلطة الفلسطينية) كانا على استعداد للاعلان عن تأييد اتفاقية السلام التي اقترحها اولمرت قبل خروجه من منصبه كرئيس للوزراء الذي قضى نهائيا على الصفقة، وذلك وفق مذكرات بوش التي تعرض في الاسواق اليوم الثلاثاء.

وندد بوش في مذكراته بوكالات الاستخبارات الاميركية التي استنتجت في اواخر العام 2007 بان ايران اوقفت انتاج الاسلحة النووية، ما حرمه من اي احتمال للخيار العسكري وقال انه رفض طلبا من اولمرت في وقت سابق من العام بقصف منشأة نووية سورية.

وجاء في مذكراته ان الولايات المتحدة "وضعت مسيرة لتحويل العرض الخاص لاولمرت في صيغة اتفاق علني. بحيث انه كان على اولمرت ان يسافر الى واشنطن وان يسلمني اقتراحه. وبحيث يعلن عباس ان الخطة تحقق المصالح الفلسطينية. واقوم انا بدعوة الزعيمين لوضع اللمسات الاخيرة على الصفقة".

وتقول صحيفة "جروزالم بوست" الاسرائيلية ان الاتفاق كان سيشتمل على تسليم "الجزء الاكبر" من اراضي الضفة الغربية الى الفلسطينيين وانشاء نفق يربطها بقطاع غزة، واعلان القدس عاصمة مشتركة واحالة السيطرة على الاماكن المقدسة الى "لجنة من غير السياسيين كبار السن".

الا ان اولمرت اجبر على الاستقالة من منصبه بسبب ادعاءات بالفساد، ولم يكن عباس يريد "اتفاقا مع رئيس وزراء في طريقه الى الخروج من منصبه" حسب قول بوش.

وتشرح مذكرات بوش التي صدرت بعنوان "نقاط القرار" في 497 صفحة بالتفصيل الخيارات التي كانت امام الرئيس الاميركي السابق خلال ولايتيه الرئاستين الاثنتين، بما فيها ما يتعلق بالعراق وافغانستان والازمة الاقتصادية.

وفي الوقت الذي يعرب عن الندم في بعض الاحيان مثلما فعل عندما اقر بانه "يؤسفه ان يكون قد انهى رئاسته من دون حل للمسألة الايرانية"، فانه يجد العذر لقراراته التي اتخذها ويتوصل الى دروس ايجابية حتى من نتائج بخلاف ذلك.

ورغم ان اتفاق السلام بين اولمرت وعباس لم تكتمل قط، وتبعتها شهور عديدة من الجمود، فان بوش يقول انه شعر في الوقت ذاته بخيبة الامل لعدم التوصل الى اتفاق "كنت سعيدا بالتقدم الذي حققناه".

وفيما يتعلق بالتحرك من اجل دمج "حماس"، التي تعتبرها الولايات المتحدة منظمة ارهابية، في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطينية العام 2005 – التي فازت فيها الحركة الاسلامية - ظل بوش حازما في موقفه.

وقال انه "لا يمكن لاميركا ان تقف في موقع تبني الانتخابات فحسب في وقت كنا فيه نتوقع النتائج المنتظرة" مضيفا ان التصويت "اجبر حماس على اتخاذ قرار" حول ما اذا كانت ستتولى الحكم او تعود الى اعمال العنف".

ويتناول بوش قيام "حماس" بالتمسك بزمام الامور في غزة العام 2007، فيشير الى تأييده للحصار الاسرائيلي ولكن باستثناء الاحتياجات الانسانية الاساسية فحسب عن غزة، بحيث يمكن للفلسطينيين هناك "ان يروا التناقض الواضح بين ظروف حياتهم المعيشية تحت سلطة حماس وبين الذين يعيشون تحت القيادة الديمقراطية لعباس".

وفي خضم القناعة بان ايران تسعى وراء انتاج اسلحة نووية، يستقر بوش على سياسة العقوبات والدبلوماسية المتعددة الاطراف في الوقت الذي اكد فيه على ان "العمل العسكري يظل دوما على الطاولة، الا انه سيكون اخر ما الجأ اليه".

ويعرب بوش عن غضبه لان وكالات الاستخبارات توصلت في تقييم الاستخبارات القومي بان ايران اوقفت برنامجها للسلاح النووي. وانه اتصل بالعاهل السعودي الملك عبد الله وقال له ان "التقييم الاستخباراتي القومي كان نتيجة ما توصلت اليه الوكالات الاميركية. وانا اشعر بالغضب بسبب ذلك مثل شعورك انت".

وتكهن بوش بان تكون وكالات الاستخبارات قد حاولت تحاشي الاخطاء التي ارتكبتها في العراق عندما كانت مهووسة بنتائج استخباراتها، الا انه يقول "مهما كان التبرير فان التقييم الاستخباراتي القومي كان له اثر كبير – لكنه لم يكن اثرا حسنا".

وتحدث بوش ايضا عن اهمية العلاقات الاميركية مع اسرائيل وبرر الاهتمام بامنها مشيرا الى كيف انه كان بصحبة أرييل شارون "الرجل الهائج" العام 1998 في مروحية وكان آنذاك حاكما لولاية تيكساس "ما اقنعني بمسؤوليتنا للمحافظة على قوة العلاقة".

وفي احدى اللحظات اشارت اليه السيدة الاولى سابقا باربرا بوش ( والدته ) بانه أول "رئيس يهودي لاميركا"، في اعقاب خطابه الشهير العام 2002 الذي دعا فيه الى اقامة دولة فلسطينية ديمقراطية بقيادة جديدة، بمعني غير قيادة الرئيس الفلسطيني انذاك ياسر عرفات.

وفي اشارته الى الغارة الاسرائيلية على ما قيل انه معمل نووي سوري العام 2007، ذكر بوش كيف ان اولمرت حث الولايات المتحدة على استهداف الموقع الا ان بوش اراد استخدام الدبلوماسية بدلا من الضغط على سوريا. وبعد الهجوم الاسرائيلي دعا بوش اولمرت الى الاعلان عن الهجوم لاستخدامه ضد دمشق، الا ان اولمرت رغب في ان يلتزم الصمت والا يثير رد فعل سوري.

وقال بوش "تلك كانت عمليته، وشعرت انني ملتزم باحترام رغبته. فالتزمت الهدوء رغم انني شعرت ان هناك فرصة لم ننتهزها".

واضاف ان "الهجوم اظهر استعداد اسرائيل للعمل منفردة. ولم يطلب اولمرت مني ضوءا اخضر ولم أعطه ذلك. وقد تصرف بما كان يعتقد انه ضروري لحماية اسرائيل".


 
روابط ذات صلة
· زيادة حول متابعات إعلامية
· الأخبار بواسطة المحرر


أكثر مقال قراءة عن متابعات إعلامية:
مصادر تكشف اسباب استقالة غسان بن جدو من قناة الجزيرة



تقييم المقال
المعدل: 0
تصويتات: 0

الرجاء تقييم هذا المقال:

ممتاز
جيد جدا
جيد
عادي
رديئ



خيارات

 صفحة للطباعة صفحة للطباعة



جريدة الصباح
فلسطين - تأسست عام 1995

www.alsbah.net
عيش الخبر أينما كنت
جريدة كل الفلسطينيين
فلسطينية العمق : عربية البعد : عالمية التوجه
https://www.s-palestine.net/ar/thumbgen.php?im=../images_lib/images/1_1564988074_5367.jpg&w=690
المدير العام رئيس التحرير
سري القدوة

PHP-Nuke Copyright © 2007 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
انشاء الصفحة: 0.23 ثانية