الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / رحيل الدكتور عزمي أحمد الأطرش (أبو علاء)

رحيل الدكتور عزمي أحمد الأطرش (أبو علاء)

FB_IMG_1707300962436

رحيل الدكتور

عزمي أحمد الأطرش (أبو علاء)

(1952م – 2024م)

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 6/2/2024م

صباح يوم الأحد الموافق 4/2/2024م رحل عن عالمنا الى الدار الأخرة القائد الوطني الفلسطيني الفتحاوي من الطراز الأول والفدائي الذي أمتشق البندقية وأسر وتحرر في صفقة التبادل عام 1985م الأكاديمي الدكتور / عزمي أحمد الأطرش (أبو علاء).

المخلصون يرحلون بصمت يذهبون الى ربهم أمنون مطمئنون بعد أن أراحوا ضمائرهم في مسيرة الحياة نحو قناعاتهم والوطن.

د. عزمي الأطرش القامة الوطنية والعلمية والأخلاقية يغادر الحياة اليوم الى الملكوت الأعلى.

الدكتور / عزمي أحمد الأطرش من مواليد الطبقة – دورا بتاريخ 25/2/1952م التحق بصفوف حركة فتح بداية سبعينيات القرن الماضي ومارس عمله النضالي حيث تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وحكمت عليه المحكمة العسكرية الإسرائيلية بالسجن المؤبد عام 1974م وذلك بعد تنفيذه لمجموعة من العمليات الفدائية ضد قوات الاحتلال في جبال الخليل.

تم الإفراج عنه في صفقة تبادل الأسرى (عملية الجليل) بتاريخ 20/5/1985م.

تميز داخل الأسر بالصلابة الوطنية والثبات على المبدأ والدراسة والمطالعة والإبداع في العمل الثقافي والأدبي.

كان من قيادات الحركة الأسيرة ومن كبار قادة الانتفاضة الأولى المباركة.

تم إبعاده الى الأردن بسبب نشاطه النضالي عام 1989م.

حصل على شهادة الدكتوراه من معهد البحوث والدراسات العربية بالقاهرة تخصص الاقتصاد والعلوم المالية والمصرفية.

عمل مدرساً في الجامعات الأردنية وكذلك جامعات الوطن.

تنقل بين أكثر من جامعة في التدريس جامعة عمان الأهلية والأكاديمية العربية للعلوم المالية والمصرفية في الأردن.

مع إنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية وعودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني الى أرض الوطن عام 1994م عاد الى أرض الوطن وعمل محاضراً في جامعة القدس المفتوحة والأهلية في بيت لحم.

عمل رئيساً لقسم الدراسات العليا في جامعة القدس أبو ديس.

عمل مديراً لمعهد التنمية المستدامة سابقاً في جامعة القدس.

الدكتور / عزمي الأطرش إنسان استثنائي يمتلك مكانه خاصة ولا تعبر عنها الكلمات بسهولة فقد كان يمثل تجسيداً حياً للقيم الوطنية والعلمية والإدارية والاجتماعية بنى جسوراً من التواصل والتفاهم ليس فقد كمعلم بل كمرشد وقدوة في مراحل حياته العلمية والاجتماعية.

أستمر في نضاله الوطني وواصل كفاحه المشرق رغم سنوات الأسر الطوال.

الدكتور / عزمي الأطرش متزوج وله من الأبناء ثلاث من الذكور وثلاثة من الإناث.

صباح يوم الأحد الموافق 4/2/2024م أنتقل الى رحمة الله تعالى بعد مسيرة حافلة من التضحية والعطاء والعمل ومشوار طويل من النضال والأسر والدراسة والعطاء.

تمت الصلاة على جثمانه الطاهر يوم الإثنين الموافق 5/2/2024م في مسجد دورا الكبير وشيع جثمانه الى مثواه الأخير في مقبرة النبي نوح عليه السلام – دورا – الخليل.

لقد ترك وراءه إرثاً عظيماً من النضال والعطاء في خدمة وطنه وشعبه ليبقى ذكراه خالده في قلوبنا يعكس عظمة الإنسان وتأثيره الإيجابي لقد عاش وعمل كملهم ورحيله يشعرنا بفقدان كبير نترحم على فراقه الأكاديمي المتميز كان عزيزاً على الجميع وعلى كل من تعامل معه.

رحم الله الدكتور / عزمي أحمد الأطرش (أبو علاء) وأسكنه فسيح جناته.

تعزية حركة فتح

تنعي حركة فتح إقليم جنوب الخليل القائد والمناضل الوطني الكبير الدكتور المرحوم / عزمي أحمد الأطرش (أبو علاء) سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الروائي/يونس الرجوب

نعي مناضل وطني كبير.

بسم الله الرحمن الرحيم.

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدو الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا.

صدق الله العظيم.

إيمانا بقضاء الله وقدره وتسليما بمشيئة سبحانه وتعالى انعي بمزيد من الحزن والأسى وباسم أهلي وعشيرتي وإخواني وأصدقائي وبالاصالة عن نفسي وابنائي ورفاق الدرب والمسيرة.

انعي الاخ المناضل الوطني الكبير الدكتور عزمي احمد الأطرش(ابو علاء) صديق الأسر والاعتقال والمنفى الذي انتقل الى جوار ربه راضياً مرضياً بعد عمر طويل قضاه في طاعة الله والذود عن فلسطين وقضايا الشعب والأمة.

 حيث اعتقل الاخ المناضل الدكتور عزمي الأطرش في منتصف السبعينات من القرن الماضي بعد تنفيذه لمجموعة من العمليات العسكرية ضد قوات الاحتلال في جبال الخليل وغاليبة الأراضي الفلسطينية وحكم عليه بالسجن المؤبد عشرة مرات.

تميز داخل الأسر بالصلابة الوطنية والثبات على المبدأ والدراسة والمطالعة والإبداع في العمل الثقافي والامني والقدرة على تحمل المسؤولية الوطنية والدفاع عن حقوق المناضلين الاسرى حتى تحريره من الأسر عام 1985في صفقة الجليل التي قامت بها الج/به/ة الش/عب/ية القيادة العامة وبعد تحريره من الأسر تعرض لكل صنوف الضغط والملاحقة والاعتقال والنفي والأبعاد خارج فلسطين التي لم تمنعه من مواصلة النضال ضد الاحتلال ومواصلة تحصيله العلمي والمعرفي ورفعته الأكاديمية حيث حصل على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد والعلوم المالية والمصرفية وعمل مدرسا لهذه العلوم في جامعات الوطن والجامعات الأردنية قبل عودته بعد عام 1994 وقد توفاه الله وهو يشغل موقع رئيس قسم الدراسات العليا في جامعة القدس.

رحمة الله عليك أيها الأخ والصديق المناضل أبو علاء في عليين باذن الله تعالى مع الأنبياء والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا وإلى اهلك وابنائك وزوجتك الأخت الفاضلة ام علاء وعموم الأهل والأصدقاء والمقربين ورفاق الدرب والصبر على الشدة أحر عبارات العزاء والمواساة.

أنا لله وانا اليه راجعون.

الإعلامي / سالم أبو صالح

ايمانا بقضاء الله وقدره انعى إلى جماهير شعبنا الاخ المناضل دعزمي احمد الأطرش (ابوعلاء) والذي ارتقى إلى العلى فجر هذا اليوم بعد مسيرة طويلة من النضال وطلب العلم وهو أسير محرر أمضى خمسة عشر عاما في سجون الاحتلال وافرج عنه ضمن صفقة نبادل الأسرى المشهوره عام ١٩٨٥بعد ان كان يمضي في السجن حكما بالمؤبد وهو من قيادات الحركة الاسيره ابعدته سلطات الاحتلال إلى الاردن خلال الانتفاضة الأولى بدعوى انه من كبار قيادة الانتفاضة عاد إلى الوطن بعد توقيع اتفاقية أوسلو وعمل محاضرافي جامعة القدس المفتوحة والاهلية في بيت لحم فالى جنات الخلد اخي ابوعلاء تعازينا الحارة لاختنا ام علاء ولابنائه وكريماته وشقيقه ابو سمير وابنائه ولكل الاهل والاحبة في عشيرته والطبقه خاصه وفي دوراوكل مدن وقرى ومخيمات فلسطين عامة فاصدقائه وزملائه ورفاق دربه على امتداد الوطن فهو وحدوي وتربطه علاقات نضالية مع مختلف القوى والتنظيمات الفلسطينية على اختلافها فانا لله وانا اليه راجعون.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1707906940682

رحيل الروائي والمخرج السينمائي وليد حمد عبدالرحيم

رحيل الروائي والمخرج السينمائي وليد حمد عبدالرحيم (أبو رؤى) (1964م – 2024م) بقلم لواء ركن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *