IMG-20230917-WA0015
الرئيسية / متابعات اعلامية / السفارة الفلسطينية في إسبانيا تحيي الذكرى الواحدة والأربعين لمجزرة صبرا وشاتيلا

السفارة الفلسطينية في إسبانيا تحيي الذكرى الواحدة والأربعين لمجزرة صبرا وشاتيلا

السفارة الفلسطينية في إسبانيا تحيي الذكرى الواحدة والأربعين لمجزرة صبرا وشاتيلا 

مدريد / الصباح/ كتبت نجاح الصوراني

أحييت سفارة فلسطين يوم أمس السبت في قاعة إسباسيو روندا في العاصمة مدريد الذكرى الواحدة وأربعين لمجزرة صبرا وشاتيلا .

حيث شارك بالحضور سعادة السفير مالك الطوال سفير جامعة الدول العربية وأمين سر حركة فتح إقليم إسبانيا الدكتور أحمد معروف ورئيس الجالية الفلسطينينة بمدريد نايف فياض وأبناء الجالية الفلسطينية والإسبان المناصرين لقضيتنا الفلسطينية .

وفي كلمة سعادة السفير حسني عبدالواحد للصباح صرح بأن النسيان من طبيعة البشر ولكي لا ننسي ولترسيخ الإنتماء الوطني للأجيال الحالية والقادمة ، وكذلك تذكير العالم الحر بقضايا شعبنا العادلة 

فإن إحياء المناسبات الوطنية وكذلك الذكريات الأليمة – التي مر بها شعبنا من مجازر وإعتداءات سواء على شخص الإنسان الفلسطيني أو على هويته وكينونته وتاريخه وتراثه – واجب يحتم علينا القيام به كمؤسسات وطنية ورسمية في كل أماكن تواجد شعبنا الفلسطيني .

كما وقد نوه سعادته ” أن المؤامرات على شعبنا مازالت مستمرة وأن ما يحدث الآن في مخيم عين الحلوة ما هو إلا إستمرار لتلك الجرائم الساعيه لإنهاء القضية الفلسطينية وحق العودة لشعبنا ، وهذا يزيدنا إصراراً على الثبات على حقوقنا العادلة ومواجهة كل هذه المؤامرات حتي التحرير والعودة والإستقلال ” 

ومن جانبها أكدت المحامية الإسبانية بيقونيا لالانا ألونسو المختصة بالقانون الجنائي” بأن ماحصل في صبرا وشاتيلا هو جريمة إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني إرتكبتها الكتائب اللبنانية وجيش الإحتلال الإسرائيلي بقيادة أرائيل شارون ” ، معربة عن إستهجانها بأن ” كل النتائج التي توصلت إليها لجان التحقيق المختلفة ، لم يتم حتى يومنا هذا محاكمة أي شخص أو جهة رسمية قامت بإرتكاب هذه المجزرة ” 

حيث أشارت بأنه في العام ٢٠٠١ قامت مجموعة من أقارب ضحايا المجزرة برفع شكوى رسمية أمام القضاء البلجيكي ضد أرائيل شارون وغيره ، حيث تم قبول الدعوى من قبل القضاء البلحيكي في المرحلة الأولى ، ولكن ونتيجة الضغط العلني المباشر الذي مورس ضد بلجيكا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها قرر القضاء البلجيكي تحويل القضية إلى القضاء الإسرائيلي الذي بدوره أغلق الملف .

وفي نهاية كلمتها أكدت على أن هذا النوع من الجرائم لايسقط بالتقادم ومن مصلحة الإنسانية أن لايغلق هذا الملف حتى تتم محاكمة جميع المتورطين .

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

سامح شكري

شكري: مصر واضحة برفضها وجود إسرائيل في معبر رفح مع غزة

شكري: مصر واضحة برفضها وجود إسرائيل في معبر رفح مع غزة مدريد / الصباح / …