IMG-20230517-WA0027
الرئيسية / تحقيقات و حوارات / ادانة صحافية واسعة لاجراءات تعطيل انتخابات نقابة الصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزة

ادانة صحافية واسعة لاجراءات تعطيل انتخابات نقابة الصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزة

نقابة الصحفيين الفلسطينيين

ادانة صحافية واسعة لاجراءات تعطيل انتخابات نقابة الصحافيين الفلسطينيين في قطاع غزة

*التجمع الإعلامي الديمقراطي: ندعو لإزالة العراقيل أمام إجراء انتخابات نقابة الصحفيين*

استنكر التجمع الإعلامي الديمقراطي، اليوم الأربعاء، محاولة البعض عرقلة عقد المؤتمر العام وإجراء انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين المقررة في الثالث والرابع والعشرين من أيار (مايو) 2023. 

وأكد التجمع رفضه لكل محاولات التشويش وعرقلة انعقاد العرس الديمقراطي الذي ينتظره عموم الصحفيين منذ عدة سنوات.

وأكد التجمع ضرورة تعزيز مكانة النقابة باعتبارها البيت الجامع لكل الصحفيين في كافة أرجاء الوطن ضرورة وطنية ونقابية، في الوقت الذي تتواصل فيه عمليات الاستهداف الممنهجة لقوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية.

وطالب التجمع بتحييد النقابة والعمل الصحفي عن كافة المناكفات السياسية والحزبية الضيقة، ودعم دورها الطليعي وما تخوضه من معارك محلية ودولية في الدفاع عن حقوق الصحفيين وتوفير الحماية لهم لا سيما كان آخرها معركة الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، داعياً إلى تغليب المصلحة العامة عن المصالح الشخصية والفئوية، وإزالة العراقيل أمام عقد المؤتمر وإجراء انتخابات النقابة في موعدهما والحفاظ على هذا الإنجاز والعرس الديمقراطي الذي يشكل سياجًا حاميًا للصحفيين، تكريمًا لنضالاتهم وتضحياتهم المشرفة خلال تأدية دورهم المهني والوطني.

وأشار التجمع إلى أنه تابع منذ البداية كل الإجراءات والمواعيد المتعلقة بعملية تنسيب الصحفيين وتصويب أوضاعهم، والاستجابة إلى عقد المؤتمر الاستثنائي، وصولًا إلى الإعلان عن أسماء أعضاء الهيئة العامة والقائمة المرشحة لانتخابات نقابة الصحفيين وما يتعلق بالجانب التحضيري لعقد المؤتمر العام وإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 23 و 24 آيار (مايو) 2023 ■

التجمع الإعلامي الديمقراطي

17/5/2023

*تصريح صحفي*

🔴 *التجمّع الصحفي الديمقراطي يرفض محاولات عرقلة انتخابات نقابة الصحفيين*

عبّر التجمّع الصحفي الديمقراطي، اليوم الخميس، عن رفضه الكامل للحملة الممنهجة التي تُمارس لعرقلة وتعطيل اجراء انتخابات نقابة الصحفيين القادمة كاستحقاقٍ نقابيٍ ديمقراطيٍ كان ينتظر منذ سنواتٍ طويلة من أجل تطوير وضع النقابة والارتقاء بالصحفيين وصون حقوقهم.

وأكَّد التجمّع الصحفي الديمقراطي، أنّ هذه الحملات تأتي من باب إعاقة العملية الديمقراطيّة التي أعلنت عنها نقابة الصحفيين من خلال تواريخ محدّدة مسبقاً ووفق نظامها الداخلي للنقابة.

وشدّد التجمّع، على ضرورة التوقّف عن كل هذه الخطوات إزاء التضحيات الكبيرة التي قدّمها وما يزال الجسم الصحفي في مواجهة جرائم الاحتلال، وتجنيب الصحفيين كافة التجاذبات السياسيّة الداخلية في الضفة وقطاع غزّة، مُطالبًا بتحييد العمل الصحفي عن أي مناكفات سياسيّة وحزبية.

*التجمّع الصحفي الديمقراطي*

*18/05/2023*

*كتلة استقلال الصحافة تدين محاولات عرقلة انتخابات نقابة الصحفيين*

فلسطين- 17-5-2023

تدين كتلة استقلال الصحافة محاولات بعض الاطراف السياسية في غزة عرقلة انتخابات نقابة الصحفيين والمقرر عقدها بتاريخ 23-24 مايو الجاري، من خلال الاستقواء بعناصر امنية وقانونية غير معترف بشرعيتها لغايات تقويض جهود مواصلة دمقرطة النقابة وتطوير ومأسسة عملها.

وترى كتلة استقلال الصحافة محاولات تلك الاطراف المؤتمرة من قيادات حزبية معروف انتماءها وسلوكها المعادي لنقابة الصحافيين في غزة، بانها لا تخرج عن مسلسل الاعتداءات والانتهاكات لحرية العمل الصحفي في قطاع غزة ومساعي تحزيب العمل الصحفي واستكمالا لجريمة اقتحام مقر النقابة التي عبرت بوضوح عن نوايا هذه الفئة ورغبتها بالتحكم والسيطرة وتكميم الافواه ومنع حرية الرأي والتعبير وتقويض الفعل النقابي في فلسطين.

 وتضم كتلة استقلال الصحافة صوتها الى الاصوات المهنية التي تحذر من مخططات تخريب العملية الديمقراطية التي أعلنت عنها نقابة الصحفيين وفق نظامها الداخلي ومن خلال تواريخ محددة تم الاعلان عنها ونشر قائمة بأسماء الصحفيين في الوطن.

وتؤكد كتلة استقلال الصحافة ان منع عقد المؤتمر العام لانتخابات نقابة الصحفيين في قطاع غزة يضاف الى سلسلة الانتهاكات والاعتداءات من قبل اصحاب الاجندات الحزبية التي وثقت طيلة فترة الانقسام بحق الصحافيين والمؤسسات الاعلامية التي لا تسقط بالتقادم مهما طال الزمان.

ان كتلة استقلال الصحافة تدعم جهود انجاز عقد المؤتمر العام للنقابة كما تؤكد دعمها لقائمة شهداء الصحافة التي تم الإعلان عنها لخوض انتخابات النقابة تمثل الأغلبية العظمى من الصحافيين الفلسطينيين، وتشيد بالجهود المهنية التي اظهرتها لجنة الإشراف على انتخابات نقابة الصحافيين والالتزام بتطبيق الجدول الانتخابي الذي تم الاعلان عنه وتقف الكتلة متحدة مع جميع الكتل والاطر الصحافية المهنية الداعمة لمواجهة محاولات التخريب الممنهج لحرية العمل الصحفي والنقابي، وتشدد على مواصلة اجراءات عقد المؤتمر العام وانتخاب المجلس إلاداري الجديد للنقابة التي تمثل البيت الحصين والمتين للصحافيين الفلسطينيين.

كتلة استقلال الصحافة_ فلسطين

17-5-2023

*الحركي للصحفيين يدين محاولات بعض الجهات بغزة عرقلة انتخابات نقابة الصحفيين*

فلسطين- 17-5-2023

يدين المكتب الحركي المركزي للصحفيين – فلسطين المحاولات التي تقوم بها بعض الجهات السياسية في غزة لعرقلة انتخابات نقابة الصحفيين والمقرر عقدها بتاريخ 23-24 مايو الجاري.

ويعتبر ان ما تقوم به بعض الجهات في غزة هو من باب تخريب العملية الديمقراطية التي أعلنت عنها نقابة الصحفيين وفق نظامها الداخلي ومن خلال تواريخ محددة تم الاعلان عنها ونشر قائمة بأسماء الصحفيين في الوطن.

ويؤكد المكتب الحركي ان كتلة حماس الصحفية تعمل كل ما بوسعها من خلال التوجه الى قضائهم بقطاع غزة من اجل اصدار قرارات مسيسة لخدمة اجندتهم والتي يعملون عليها منذ فترة طويلة لمنع أي انتخابات في نقابة الصحفيين حتى تكون النقابة مثل النقابات التي يسيطرون عليها بغزة بقوة الامر الواقع.

ويشير إلى أن قائمة شهداء الصحافة التي تم الإعلان عنها لخوض انتخابات النقابة تمثل الأغلبية العظمى من الصحفيين المنتسبين للنقابة بالإضافة الى الكتل الصحفية المؤسسة والشريكة فيها والتي حافظت عليها خلال السنوات الماضية في وجه كل محاولات اضعافها او تقسيمها.

ويتوجه المكتب الحركي للصحفيين بالشكر والتقدير الى جميع الزملاء والزميلات الصحفيين على حرصهم على الحفاظ على نقابة الصحفيين في وجه كل المحاولات التي تهدف الى تعطيل العملية الديمقراطية فيها، متصدين لكل من يحاول إيقاف انتخابات النقابة.

ويؤكد المكتب الحركي أنه يدعم النقابة ولجنة الإشراف على انتخاباتها في تنفيذ الجدول الانتخابي الذي تم الاعلان عنه ولن توقفه أي محاولات تخريبية حتى يتم عقد المؤتمر العام وانتخاب مجلس إداري جديد يقود النقابة في المرحلة المقبلة.

المكتب الحركي المركزي للصحفيين – فلسطين 

17-5-2023

*”كتلة نضال الصحفيين” تدين الحملة الممنهجة ضد نقابة الصحفيين لتعطيل انتخاباتها*

ادانت كتلة نضال الصحفيين الحملة الممنهجة الممارسة ضد نقابة الصحفيين والهادفة لتعطيل اجراء انتخابات ديمقراطية للنقابة لانتخاب مجلس اداري جديد كاستحقاق نقابي ديمقراطي يعمل على بدء مرحلة جديدة من بناء وتطوير وضع النقابة والارتقاء بالصحفيين.

وعبرت الكتلة عن وقوفها التام مع نقابة الصحفيين ورفضها لكل المحاولات الساعية للتشكيك بالانتخابات ومحاولة تعطيلها أو الغائها خدمة لأهداف وأجندات خارجية بعيدة كل البعد عن مصلحة الصحفيين وجسمهم النقابي.

واستنكرت الكتلة محاولات البعض تسييس الحق في الانتخابات ومصادرة حق الصحفيين في اجراء انتخابات حرة ونزيهة لاختيار من يمثلهم في النقابة كاستحقاق طال انتظاره في ظل حاجة الصحفيين الملحة لجسم نقابي جديد يعبر عن طموحاتهم ويدافع عن مصالحهم ويحفظ حقوقهم، ويناضل من أجل مهننة النقابة على أسس صحيحة من أجل حقوق ومصالح الصحفيين على مختلف مشاربهم.

مؤكدة على ضرورة مراعاة مصالح الصحفيين وطبيعة المرحلة التي تجري فيها الانتخابات والتي يتعرض فيها شعبنا لأبشع انواع العدوان من الاحتلال الاسرائيلي وحاجتنا الملحة لتصليب اوضاعنا الداخلية لمواجهته.

*”كتلة التحرير الصحفية” تستنكر قيام البعض محاولة عرقلة انتخابات نقابة الصحفيين*

استنكرت كتلة التحرير الصحفية قيام البعض ممن ينتسبون لمهنة الصحافة إقدامهم على تعطيل إجراء انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين التى تضم الكل الفلسطيني، والمزمع عقدها يوم 23 مايو الجاري ، من خلال التشويش تارة كما حدث في المؤتمر الاستثنائي أو اللجوء إلي القضاء تارة أخرى لانتزاع قرار يفسد العرس الصحفي الديمقراطي مستغلين بذلك حالة الانقسام ومتجاهلين التضحيات الجسام التى قدمها الزملاء الصحفيين والصحفيات على مدار سنوات طويلة .

وقالت الكتلة في بيان لها أن نقابة الصحفيين الفلسطينيين هي مؤسسة وطنية لكل الصحفيين الفلسطينيين العاملين في الضفة وغزة والقدس والممارسين للمهنة والذين لبوا شروط العضوية والتزموا بلوائح وقوانين النقابة التى تسرى على الجميع بلا استثناء، ودون اقصاء باعتبارها نقابة بعيدة عن التجاذبات السياسية الداخلية .

 

وأوضحت كتلة التحرير الصحفية أنها تابعت كافة الاجراءات التى قامت بها الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين واللجنة المشرفة على الانتخابات والآليات التى اتبعها الزملاء في النقابة لإنجاح العملية الانتخابية للنقابة من خلال فتح باب التنسيب وتصويب أوضاع الزملاء الصحفيين و عملية دفع الاشتراكات وتحديد المواعيد لذلك، وصولا إلي الإعلان عن الأسماء والقوائم المرشحة وإعطاء فرصة لتقديم الطعون وصولا ليوم الانتخابات، ولم تجد أية مخالفة أو خروج عن القانون، وأن الأمور سارت حسب الأصول ولا داعي لهذه الضجة. 

 وتوجهت الكتلة للزملاء القائمين على الانتخابات بالشكر والتقدير لما بذلوه من جهد كبير طوال السنوات والأشهر والأيام الفائتة من أجل توحيد الجسم الصحفي وإتاحة الفرصة للجميع للحصول على عضوية النقابة ممن تنطبق عليهم الشروط، ودعت الزملاء المعترضين لتغليب لغة العقل والمهنية واحترام شهداء الحركة الصحفية الذين جادوا بأرواحهم من أجل المهنة ولم ينظروا خلفهم، وأن يكون الفيصل صندوق الاقتراع بعيدا عن وضع العقبات من خلال اللجوء للقضاء أو التشويش أو التخوين .

كتلة التحرير الصحفية

الاطار الصحفي لجبهة التحرير الفلسطينية

17/5/2023

*الاتحاد العام للكتّاب والأدباء: تعطيل حماس لانتخابات الصحفيين في غزة تعميق للانقسام وتدخل سافر في عمل النقابات والاتحادات*

رام الله-17-5-2023: 

استنكر الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، الأربعاء محاولة حركة حماس من خلال البعض الصحافي في قطاع غزة ومحاكم حماس تعطيل انعقاد المؤتمر العام لنقابة الصحفيين، وإجراء الانتخابات المستحقة في يومي 23 و24 من الشهر الجاري، و بث دعوات الشقاق بين الصحفيين، بحثًا عن الهيمنة على النقابة، والزج بها في أتون الانقسام، واستغلال الواقع غير الوطني الذي أفرزه الإنقلاب قي القطاع بعد عام2007. 

ودعا الاتحاد العام للكتّاب والأدباء إلى تراجع فئة المعطّلين للمؤتمر العام عن خطواتهم، و محاولاتهم لاستغلال القضاء في غزة والضغط على الصحفيين المحايدين والمهنيين لعرقلة الانتخابات في النقابة، كما طالب الاتحاد إلى تغليب المصلحة الوطنية والمهنية العليا، وتسهيل أعمال المؤتمر، وتأمين نجاحه وفق ما تم التوافق عليه بين الأطر والكتل الصحفية، خاصة بعد أن فتحت النقابة أبوابها وأعلنت حسب النظام مواعيد المؤتمر، ودعت الكل الصحفي إلى تسوية أوضاعهم في النقابة، وتجديد العضوية، وفق النظام الأساسي، وما امتناع المعطلين للمؤتمر اليوم عن تسوية أوضاعهم إلا التأكيد على النية المسبقة لتخريب النقابة من خلال تعطيل الانتخابات المستحقة، في وقت نحتاج فيه لوحدة واجبة لمواجهة العدو الواحد الذي لا يفرق بين راية وراية وفصيل وفصيل.

كما دعا الاتحاد إلى تجاوز كل المناكفات، والخلافات، وإبعاد النقابة عن التجاذبات السياسية والفصائلية، والدفاع عن العملية الديمقراطية احترامًا لتضحيات الصحفيين، ودماء الشهداء منهم، والتي كانت آخرهم الزميلة شيرين أبو عاقلة، والعبارة في احترام الصحفيين تتوجها بطولاتهم في التصدي للعدوان الصهيوني وكشف فضائحه، وجرائمه أمام العالم، وهو الاحتلال الذي يجاهر بتعريض شعبنا للمضايقات، و الاستفزازات المستمرة، والتي منها مايطلق عليه مسيرة الأعلام لتدنيس باحات الأقصى وعتباته، بقيادة رؤوس التطرف والقمع في حكومة نتنياهو الإجرامية.

 اللحظة تحتم على الجميع وحدة الصف وتصليب الجبهة الداخلية في مواجهة التحديات وتجاوز الاستقواء الداخلي، والتهديد المرفوض وطنيًا، وجمع الكل الصحفي تحت لواء الوطن، والانتصار لوحدة شعبنا في زمن الرمل والتطبيع المجاني والمستفز مع الاحتلال الصهيوني، وما تقوم به نقابة الصحفيين من توجه لمحكمة الجنايات الدولية يوجب على الكل الوطني دعم موقفها وإسناده لمحاكمة وحشية الاحتلال وقتلة الصحفية شيرين أبو عاقلة والعديد من الصحفيين في النقابة الذين ارتقوا شهداء برصاص الغدر والاغتيال. وكل انقسام أو شرذمة يصيب الوحدة الوطنية في مقتل. 

 ختم بيان الاتحاد بالقول: “لا بديل عن الوحدة إلا بوحدة أشد وأمضى”.

 

 

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

received_7520320228035389

حوار قبل الاستشهاد مع الشهيد… الأسير المحرر / عوض غالب السلطان

الشهيد … الأسير المحرر / عوض غالب السلطان. ارتقى شهيدا في القصف الصهيوني الغادر على مخيم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *