الرئيسية / لواء ركن عرابي كلوب / ذكرى رحيل العميد المتقاعد محمد حسن عبد الله صبيح الجبارين

ذكرى رحيل العميد المتقاعد محمد حسن عبد الله صبيح الجبارين

FB_IMG_1684342553978

ذكرى رحيل العميد المتقاعد

محمد حسن عبد الله صبيح الجبارين (أبو سفيان)

(1940م – 2018م)

بقلم لواء ركن / عرابي كلوب 17/5/2023م

المناضل / محمد حسن عبد الله صبيح الجبارين من مواليد بلدة الظاهرية قضاء الخليل عام 1940م نشأ وترعرع في أكناف عائلة فلسطينية ملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ومحافظة على تقاليد المجتمع الفلسطيني.

التحق مبكراً بالحرس الوطني الأردني عام 1956م قبل أن ينتقل الى الجيش العربي الأردني حيث عمل مرافقاً للشريف غازي.

على أثر أحداث أيلول الأسود المؤسفة عام 1970م التحق بصفوف الثورة الفلسطينية حيث عمل في قوات اليرموك الكتيبة الأولى.

تم فرزه مدرباً في معسكر بئر مع المقدم / حسن أبو شنار ومن ثم أنتقل للعمل في مديرية التدريب العسكري في بيروت.

أنتقل بعدها الى قوات أمن الرئاسة ال (17) حيث عين مدرباً فيها.

بعد الخروج من بيروت وطرابلس عام 1983م غادر الى ليبيا واستلم معسكر التدريب في طرابلس الغرب بقرار من الأخ قائد قوات ال (17) اللواء / أبو الطيب الناطور.

مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني الى أرض الوطن عام 1994م وانشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عاد مع القوات القادمة الى أرض الوطن واستلم عمليات قوات ال (17) في محافظة بيت لحم ومن ثم استلم قائد قوات ال (17) في محافظة نابلس.

اجتاز المناضل / أبو سفيان العديد من الدورات العسكرية في الدول الصديقة.

أبو سفيان مقاتل جيد يشهد له كل زملائه في كافة معارك الثورة الفلسطينية وهو أحد قادة قوات ال (17) في المحافظات الشمالية ومن خيرة كوادرها.

تقاعد عام 2005م برتبة العميد.

بعد تقاعده عمل في الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في محافظة الخليل وكان عضواً في الهيئة الإدارية.

يوم الخميس الموافق 17/5/2018م فاضت روحه الى بارئها بعد أن أعياه المرض وتمت الصلاة على جثمانه الطاهر ظهر يوم الجمعة الموافق 18/5/2018م في مسجد الظاهرية ومن ثم شيع الى مأواه الأخير في بلدة الظاهرية بمشاركة كوادر قوات ال (17) والهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين وجمع غفير من جماهير شعبنا.

رحم الله العميد المتقاعد / محمد حسن عبد الله صبيح (أبو سفيان) وأسكنه فسيح جناته.

ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين فقيدهم العميد المتقاعد / محمد حسن عبد الله صبيح (أبو سفيان) الذي أنتقل الى رحمه الله تعالى بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء من أجل فلسطين كان الفقيد الراحل أحد أركان قيادة قوات ال (17) وكان خلالها نموذجاً ونبراساً للالتزام والعطاء والتضحية ولم يتأخر عن القيام بمهامه وواجباته حيث كان أخاً وصديقاً للجميع.

وتقدمت الهيئة الوطنية بخالص العزاء المواساة لعائلة صبيح الجبارين في الوطن والشتات سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

FB_IMG_1719235103049

رحيل المقدم المتقاعد طه محمد صالح صبح

رحيل المقدم المتقاعد طه محمد صالح صبح (أبو نايف) (1940م – 2024م) بقلم لواء ركن …