الرئيسية / الآراء والمقالات / عبد الناصر شيخ العيد يكتب : الصين اللاعب المميز على الساحه الدوليه

عبد الناصر شيخ العيد يكتب : الصين اللاعب المميز على الساحه الدوليه

عبد الناصر شيخ العيد

الصين اللاعب المميز على الساحه الدوليه
بقلم عبد الناصر شيخ العيد
استطاعت القياده الصينيه ان تلعب على الساحه الدوليه بطريقه تؤكد ان القياده الصينيه اصبح لها تاثير على المستوى العالم وظهر ذلك في تسويه الخلاف السعودي الايراني بعد ان قامت امريكا والكيان الصهيوني بتسخين الوضع في الشرق الاوسط ومحاوله الكيان الصهيوني تشكيل تحالف عربي صهيوني في مواجهه ايران وشعر كل مراقب ان التحالف العربي الصهيوني يكاد يكون في لحظه الاخيره واذا بالعالم يتفاجئ بالاعلان عن اتفاق ايراني سعودي بوساطه صينيه وهذا قلب كل الموازين فقد ادى ذلك الى انقاذ المنطقه العربيه من حرب كانت تستهدف كل الوطن العربي بالتدمير لكي يشعر الكيان الصهيوني بالامن بعد ان حصل كثير من الدول العربيه على اسلحه حديثه وقادره على ان تهدد الكيان الصهيوني وهذا ما اربك امريكا والكيان الصهيوني وشعر العالم بالدور الفعال للصين في العالم وهذا قد شجع الصين على طرح مبادره لحل الازمه بين روسيا واوكرانيا ورحبت روسيا والقياده الاوكرانيه لم ترد عليها بالسلب وهذا سيشجع الصين على الاستمرار في راب الصدع بين روسيا واوكرانيا ولهذا فان امريكا لكي تفشل المجهودات الصين تعمل على دعم اوكرانيا بالاسلحه لكي تحرض الجيش الاوكراني على شن هجوم مضاد لتحرير الارض التي تم السيطره عليها من القوات الروسيه ولكن كل المؤشرات تؤكد ان القوات الاوكرانيه ستمنى بهزيمه ساحقه لان القياده الروسيه لن تسمح بالتراجع وان كان يسرب ان الناتو مد اوكرانيا باليورانيوم المنضب مشحونا في قنابل سيتم استخدامها ضد القوات الروسيه وهذا سيؤدي حتما لتطوير القتال وسيؤدي الى استخدام اسلحه نوويه تكتيكيه ضد الجيش الاوكراني اذا ما استخدم الجيش الاوكراني قنابل تحتوي على يورانيوم منضب مثل هذه القنابل استخدمتها امريكا في معركه المطار في بغداد بعد ان استطاع الجيش العراقي ان يقضي على اكثر من الفي جندي امريكي قامت القوات الامريكيه باستخدام تلك القنابل وهي تستطيع ان تذيب الدبابه ويتبخر من فيها من جنود ان هذه الجريمه التي ارتكبت ضد الجيش العراقي لن ينساها الشعب العراقي والشعب العربي
ان المعارك الروسيه الاوكرانيه وصلت الى منحنى خطير سيجر العالم الى حرب عالميه
ان الصين تمسك العصا من الوسط وتعمل على ايجاد قاسم مشترك تستطيع من خلاله ان توقف الحرب الروسيه الاوكرانيه والفتره القادمه سيحاول كل طرف ان يفرض وضعا معينا يستطيع ان يثبت مواقفه في حال تمت مفاوضات روسيه اوكرانيه ولهذا فان الهجوم المضاد الاوكراني اذا ما فشل ستدفع اوكرانيا ثمنا باهظا اما اذا ما حققت اوكرانيا تقدم فان ذلك سيقوي موقفها في المفاوضات والقياده الصينيه تعرف ذلك وهي تفتح الباب للمفاوضات وستعطي الطرفين فرصه لتحسين مواقفهما فى التفاوضات ولكن سيضطر الطرفين للجلوس الى طاوله المفاوضات وستكون الصين هي الطرف الذي سيكون بامكانه ان يرعى المفاوضات لان امريكا تساند اوكرانيا علنا لهذا ستكون الفرصه امام الصين ان تاخذ زمام المبادره في تحقيق وقف اطلاق النار ومفاوضات تفضي الى حل مقبول من كل الاطراف وهذا يعزز موقف الصين عالميا وستكون مصدر ثقه العالم على انها قوه تعمل على حفظ الامن والسلم الدولي وبذلك ستكون سيده العالم وحليف لكل العالم موثوق به
اما الخطير في الموقف الصيني هو اكتشاف المخابرات المركزيه الامريكيه ان الكيان الصهيوني يتجسس على امريكا لصالح الصين ويقوم بنقل التكنولوجيا الامريكيه للصين هذا يعتبر ضربه ساحق لامريكا التي تثق بالكيان الصهيوني ثقه عمياء وتفضل الكيان الصهيوني عن كل دول العالم وتدعمه بكل انواع الدعم العسكري والسياسي والاقتصاد والمعلوماتي ومن هذا الغباء الامريكي نفذ الصهاينه الى قلب امريكا لكي يحصلوا على ما يريدون ويمدوا الصين بها ان الصهاينه يعرفون منذ مده ان امريكا تتراجع وان نجم الصين سيسطع ولهذا عمل الصهاينه على تقويه العلاقه الصهيونيه الصينيه واستغلوا الغباء الامريكي لكي يحصلوا على ما يحتاجه الصينيين من معلومات مهمه عن امريكا وقدم الصهاينه لهم ما يريدون وهذا سينعكس على العلاقه الامريكيه الصهيونيه بالسلب

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

عرابي كلوب

لواء ركن عرابي كلوب يكتب : هل بدأ الفلتان الأمني يطل برأسه من جديد

هل بدأ الفلتان الأمني يطل برأسه من جديد الفلتان الأمني في قطاع غزة والضفة الغربية …