الرئيسية / الفلسطينيون في المهجر / كل الطاقات لمواجهة الهجمة العنصرية الصهيونية

كل الطاقات لمواجهة الهجمة العنصرية الصهيونية

فلسطين

كل الطاقات لمواجهة الهجمة العنصرية الصهيونية

يا أبناء جاليتنا العربية والفلسطينية !
يا اخوتنا ورفاقنا المتضامنين في كل العالم!
تتصاعد هذه الأيام الهجمة الصهيونية العنصرية ضد شعبنا الفلسطيني. فإلى جانب حصار غزة ومحاولات تهويد القدس وتقسيم الأقصى زمانيا ومكانيا، الى جانب استمرار اصدار القوانين العنصرية من يهودية الدولة واعتبار فلسطينيي الداخل، أهل الأرض الأصليين، مقيمين من الدرجة الثالثة والرابعة وقانون اعدام الأسرى او ابعادهم وقانون حرمان الأسرى من العلاج. وتستمر سياسة الإحلال الصهيوني ببناء آلآف الوحدات السكنية للمستوطنين على أرض الفلسطينيين، في الوقت الذي يتم فيه هدم عشرات البيوت الفلسطينية، بل يتهدد الهدم اكثر من عشرون ألف منزلا فلسطينيا.
وتأتي المجازر التي يرتكبها جيش الإحتلال ، كما حصل في جنين ونابلس وغيرها من المخيمات والقرى والمدن الفلسطينية، لتبرهن من جديد اصرار الصهاينة على سعيهم للوصول الى دولة اسرائيل الكبرى وبتوظيف كامل للتطبيع العربي وما يسمى بالديانة الإبراهيمية كتبرير واضح لكل هذه المخططات.
واليوم وبعد ساعات محدودة على مؤتمر العقبة الفاشل تقوم سلطات الإحتلال بإطلاق العنان لقطعان المستوطنين. المئات منهم وتحت حماية جيش الاحتلال يهاجمون الفلسطينيين في بيوتهم، في قراهم ومدنهم ومخيماتهم، يحرقون البيوت ويحطمون الممتلكات دون حسيب ولا رقيب.
اننا في الجالية الفلسطينية ألمانيا نطالب ب:
اولا: الإلتزام بقرارات المجلس المركزي الأخير والمجالس الوطنية والغاء كل الإتفاقيات مع اسرائيل وخاصة بوقف التنسيق الأمني وسحب الإعتراف باسرائيل. وعلى هذه القاعدة يجب صياغة برنامج وطني مقاوم لسياسة الإحتلال وخاصة أن اسرائيل لم تلتزم بأي اتفاق تم عقده معها.
ثانيا: إنهاء الإنقسام والى الأبد مهما كانت الذرائع والمبررات لدى كل طرف وتشكيل قيادات محلية مشتركة من كل الفصائل الوطنية والإسلامية.
ثالثا: البدء باحياء مؤسسات منظمة التحرير وانتخاب مجلس وطني في كل التجمعات الفلسطينية ينبثق عنه مجلس مركزي ولجنة تنفيذية وبمشاركة الجميع.
رابعا: على ارضية البرنامج الوطني المقر بالمجالس الوطنية والمركزية المتعاقبة التوجه لكسب الدعم والتأييد العربي والدولي.
اننا في الجالية الفلسطينية-ألمانيا لنتوجه لكل جالياتنا بتفعيل دور الشتات الفلسطيني وأخذ دورنا كمشاركين بالعمل وبالقرار كمكون أصيل من مكونات الشعب الفلسطيني.
نتوجه لفروع جاليتنا المنتشرة بحوالي 25 مدينة المانية ان تواصل دعمها لشعبنا في مخيمات اللجوء في سوريا ولبنان ولشعبنا في الوطن بموازاة حرصها على تاطير بنات وأبناء شعبنا وتطوير دورهم بالمجتمع بالحفاظ على الثقافة العربية الأصيلة والإهتمام ببنات وابناء الجالية وتوطيد العلاقات الإجتماعية فيما بينهم وربطهم بقضيتهم حتى يدق جرس العودة ويعود شعبنا الى دياره ومدنه وقراه.
نتوجه لجالياتنا بتصعيد درجة التضامن مع شعبنا الصامد وتجنيد طاقات الألمان والعرب والأجانب لشرح الرواية الفلسطينية ومواجهة الدعاية الصهيونية العنصرية التي تصف نضال شعبنا بالارهاب وتصف مناضلي الحرية بأنهم ارهابيين ومجرمين.
نناشدكم وبمناسبة قدوم شهر رمضان الفضيل بالوقوف الى جانب كل تجمعات شعبنا في الوطن ومخيمات اللجوء ودعمهم في مواجهة هذه الهجمة الصهيونية العنصرية الشرسة ووضع حد لسياسة الأوروبيين والألمان خاصة، الداعمة للظلم والطغيان. لتتوقف سياسة الكيل بمكيالين بما يخص حقوق الإنسان وحرية الشعوب واستقلالها. كما والمطالبة بالكف عن سياسة تهمة معاداة السامية لكل من ينتقد الممارسات العنصرية الإسرائيلية.
عاش نضال شعبنا الموحد من أجل حريته وعودته واستقلاله على ارضه في دولة كاملة السيادة وعاصمتها الأبدية القدس.
المجد والخلود لكل الشهداء والشفاء العاجل للجرحي والحرية كل الحرية للأسرى البواسل!
المكتب التنفيذي للجالية الفلسطينية-المانيا

برلين 1-3-2023

عن الصباح الفلسطينية

شاهد أيضاً

IMG-20240430-WA0000

السفير دبور يكرم الفنانة التشكيلية هبه ياسين

السفير دبور يكرم الفنانة التشكيلية هبه ياسين بيروت 29-4-2024 كرم سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية …